Atwasat

وليامز: على مجلسي النواب والدولة تقديم التنازلات.. ولن أنسى هذا اليوم خلال عملي في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 16 أغسطس 2022, 02:31 مساء
alwasat radio

دعت المستشارة الخاصة السابقة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة إلى تقديم «تنازلات» للوصول إلى خارطة طريق للانتخابات؛ متحدثة عن قلقها بخصوص تسييس المؤسسات السيادية ومنها المؤسسة الوطنية للنفط، كما تحدثت عن اليوم الذي لن تنساه خلال رحلة عملها في ليبيا.

وأشارت وليامز، في حديثها إلى جريدة «الشرق الأوسط» اليوم الثلاثاء، إلى أن المظاهرات مطلع يوليو الماضي، كانت بمثابة دعوة صريحة لإجراء انتخابات، وحثت المجلسين على تحمل مسؤوليتهما، وتقديم «التنازلات التاريخية» اللازمة للتوصل إلى التغييرات المطلوبة.

وأضافت أن الانتخابات «ممكنة» في ليبيا، وهي الحل «للصراع الدائم» على السلطة التنفيذية، مكملة أنه يتعين على المجلسين «تجاوز العقبة الأخيرة» التي تتطلب «روح تسوية تاريخية ودعما قويا من المجتمع الدولي».

وليامز: القلق ما زال يساورني بشأن تسييس مؤسسة النفط
وقالت وليامز إن القلق «لا يزال يساورها بشأن الجهود المبذولة لتسييس مؤسسة النفط الوطنية»، داعية إلى تمتع المؤسسة، وجميع المؤسسات السيادية، باستقلالية كاملة، وإبعادها عن المناورات السياسية، وأردفت: «ينبغي تنفيذ توصيات المراجعة التي تيسرها الأمم المتحدة لمصرف ليبيا المركزي تنفيذا كاملا، بما في ذلك توحيده، الأمر الذي تحتاجه البلاد بشدة».

- وليامز: معظم القادة الليبيين يغازلون الجهات الخارجية ثم يلومونها علنا بعد الإخفاقات
- وليامز تعلن انتهاء مهمتها وتوضح محددات التغلب على الجمود السياسي وأزمة السلطة التنفيذية في ليبيا
- وليامز: الطبقة السياسية في ليبيا انتهازية وتتبع مصالحها الخاصة
- وليامز في حوار مع «بوابة الوسط»: يجب التوقف عن «ألاعيب تقاسم السلطة»

كما أشادت بالتزام اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، قولا وفعلا، باتفاق وقف النار المبرم في أكتوبر العام 2020، ومضيها في خطط توحيد المؤسسات العسكرية، والعمل على نزع سلاح الميليشيات، وإصلاح القطاع الأمني، وترتيب رحيل المرتزقة والقوات الأجنبية التي تنتهك السيادة الليبية.

وأضافت: «أقدر التزامهم بمبدأ الرقابة المدنية على الجيش»، مبدية أملها أن يوافق مجلس الأمن الدولي في أقرب وقت على تعيين ممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في ليبيا.

وليامز: لن أنسى اليوم الذي قضيته مع أهالي ضحايا ترهونة
وحول ما ستصنعه بعد انتهاء مهمتها في ليبيا، قالت إن اهتمامها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مستمر، من خلال الكتابة والتدريس والتحدث والدعوة، وذلك لمحاسبة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة.

وتابعت: «طوال فترات ولايتي المختلفة في ليبيا، كرست وقتي للاستماع إلى الشهادات المروعة للعديد من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في جميع أنحاء البلاد.. لن أنسى أبدا اليوم الذي قضيته في ترهونة مع أهالي ضحايا التعذيب والمفقودين، وجميع الانتهاكات وقعت على يد القتلة ورعاتهم.. من الضروري محاسبة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة من أجل ضمان تعافي البلاد والمضي قدمًا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الطرابلسي يستعرض مع باتيلي الاستعدادات لتأمين الانتخابات
الطرابلسي يستعرض مع باتيلي الاستعدادات لتأمين الانتخابات
الأرصاد يحذر من تقلبات جوية شمال شرق البلاد غدًا
الأرصاد يحذر من تقلبات جوية شمال شرق البلاد غدًا
«الكهرباء»: شحن وتشغيل محول بمحطة في طرابلس
«الكهرباء»: شحن وتشغيل محول بمحطة في طرابلس
شاهد في «وسط الخبر».. إخراج «فاغنر» من السودان وليبيا هاجس أميركي
شاهد في «وسط الخبر».. إخراج «فاغنر» من السودان وليبيا هاجس أميركي
تعديل في رحلات «الأفريقية» مع بدء اعتصام موظفي «الخدمات الأرضية» بمطار مصراتة
تعديل في رحلات «الأفريقية» مع بدء اعتصام موظفي «الخدمات الأرضية» ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم