Atwasat

بعدما انتقد طريقة تعيين وليامز.. لافروف: لم يبقَ شيء من ليبيا وجماعات مسلحة تعمل مع الغرب

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 21 يوليو 2022, 04:33 مساء
WTV_Frequency

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هجومه على الغرب مكررا اتهامه بالوقوف وراء الفوضى السائدة في ليبيا منذ العام 2011، معتبرا أن الاتفاقات الموقعة سابقا لم تنهِ الأزمة، في وقت «تعمل معظم الجماعات المسلحة غير الشرعية بشكل وثيق مع الغرب».

وتضمن مقال لوزير الخارجية لافروف كتبه لمركز معلومات الوسائط المتعددة «إزفيستيا»، ما أسماه «التمثيل المسرحي للحوادث كأسلوب للسياسة الغربية»، وأشار إلى الاستفزازات التي يقوم بها الغرب وأتباعه التي لم تبدأ في أوكرانيا بل قبل ذلك بكثير، كما أوضح في المقال الذي نشرته وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس.

تشويه قرار مجلس الأمن بشأن ليبيا العام 2011
واتهم لافروف حلف شمال الأطلسي بـ«تشويه» قرار مجلس الأمن الدولي بشكل صارخ خلال 2011، واصفا ما جرى بـ«مسرحية درامية لها خصوصيتها لم تصل الأمور حد الأكاذيب السافرة، كما حدث في كوسوفو والعراق».

- عن دوافع وجود «فاغنر» في ليبيا.. ماذا قال لافروف؟
- لافروف يهاجم «نفاق الغرب» بخصوص ليبيا
- لافروف: فاغنر في ليبيا «على أساس تجاري»

وذكّر الدبلوماسي الروسي بإنشاء «ناتو» نظام منطقة حظر طيران فوق ليبيا من أجل منع تحليق طائرات معمر القذافي المقاتلة، ليبدأ الحلف وببساطة في قصف وحدات الجيش الليبي التي حاربت الإرهابيين على حد تعبيره.

وبعدما قُتل معمر القذافي، «لم يبقَ شيء من ليبيا - وما زالوا يحاولون تجميعها جزءا فجزءا» يقول لافروف.

لافروف ينتقد تعيين وليامز
وفي تلميح إلى دور الدبلوماسية الأميركية مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، انتقد لافروف تعيينها بهذا الطريقة، حيث إن «ممثل الولايات المتحدة المعين بقرار شخصي من الأمين العام للأمم المتحدة دون أي مشاورات مع مجلس الأمن، يقود العملية مرة أخرى».

وتابع يقول «كجزء من هذه العملية، دبر زملاء غربيون أكثر من مرة الاتفاقات الليبية بشأن الانتخابات، ولم تسفر عن أي نتيجة». وعلى الرغم من ذلك «لا تزال ليبيا أرضا تصول وتجول فيها جماعات مسلحة غير شرعية ويعمل معظمها بشكل وثيق مع الغرب» وفق اتهام وزير الخارجية الروسي.

ويأتي تصريح لافروف في وقت لا يزال وجود جنود «فاغنر» في ليبيا يقلق الحكومات الأوروبية والأميركية والذي قد يرقى إلى «كونه عاملا مزعزعا للاستقرار»، كما تواصل موسكو بالاعتراف رسميا بحكومة فتحي باشاغا المكلف من طرف مجلس النواب.

وأخيرا، دعت روسيا الأمين العام للأمم المتّحدة إلى «اتباع نهج مدروس ومتوازن» في بحثه عن مبعوث جديد إلى ليبيا، مشدّدة على ضرورة أن يراعي في خياره آراء الأطراف الليبية والفاعلين الإقليميين.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
حكومة حماد تتيح ميناء بنغازي منفذًا تجاريًا للنيجر
حكومة حماد تتيح ميناء بنغازي منفذًا تجاريًا للنيجر
نص البيان الختامي لـ«الاجتماع الموسع الأول» لأعضاء مجلسي النواب والدولة
نص البيان الختامي لـ«الاجتماع الموسع الأول» لأعضاء مجلسي النواب ...
بعد يومين من لقاء البرهان..الدبيبة يستقبل حميدتي في طرابلس
بعد يومين من لقاء البرهان..الدبيبة يستقبل حميدتي في طرابلس
النيابة العامة تأمر بضبط المسؤول عن تهريب 878 قطعة حشيش
النيابة العامة تأمر بضبط المسؤول عن تهريب 878 قطعة حشيش
«حميدتي»: مباحثاتي مع الدبيبة حول الوضع بالسودان مثمرة وبناءة
«حميدتي»: مباحثاتي مع الدبيبة حول الوضع بالسودان مثمرة وبناءة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم