Atwasat

حزب السلام والازدهار: إرادة الشعب لن تخور حتى الوصول للانتخابات

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 24 ديسمبر 2021, 09:45 مساء
WTV_Frequency

قال حزب السلام والازدهار إن إرادة الشعب الليبي لم ولن تخور أبدًا حتى الوصول إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي «مهما كانت المعوقات والعراقيل».

جاء ذلك في بيان الجمعة، في ذكرى الاستقلال؛ إذ أشار الحزب إلى ما تعيشه البلاد من «خيبة فشل إجراء الانتخابات» وفق خارطة الطريق، لكن رغم ذلك، فكما كانت معركة إعلان استقلال ليبيا «طويلة وشاقة»، وحافلة بالتضحيات والحكمة والصبر، فإن وصول ليبيا لمحطة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، والتداول السلمي على السلطة «لم ولن تكون سهلة».

ودعا الحزب كل الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني والنخب إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الوطن، ونضال وتضحيات الآباء والأجداد.

- خيبة الأمل الانتخابية تخيم على إحياء الليبيين ذكرى الاستقلال
- في ذكرى الاستقلال.. الأمير السنوسي: الملكية الدستورية مظلة لجميع الليبيين ولا حل من دون قانون
- في ذكرى الاستقلال.. الدبيبة: الانتماء لهذا الوطن ثابت لا يتغير
- المنفي: لم ولن ندخر جهدا لتوحيد الجهود السياسية في مسار وطني واحد يضم الجميع

كما ذكر البيان، في هذا اليوم التاريخي، بكلمة الملك إدريس السنوسي حين قال: «نعلن للأمة الليبية الكريمة أنه نتيجة لجهادها، وتنفيذًا لقرار هيئة الأمم المتحدة الصادر في 21 نوفمبر 1949، قد تحقَّق بعون الله استقلال بلادنا العزيزة»، مردفًا أن هذه الكلمات «التاريخية والخالدة» ستظل «مفصلًا وإطارًا وطنيًا وسياسيًا وتاريخيًا مرجعيًا ما بقي الشعب، وليبيا دولة واحدة موحدة».

ولفت الحزب إلى نجاح الدولة الليبية منذ استقلالها في تحقيق مؤشرات إيجابية إلى حد ما، في التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية، انعكست على البنية الاجتماعية والبيئة العمرانية، إلا أن ذلك لا يخفي حقيقة سياسية، ألا وهي «الفشل في بناء نموذج دولة ليبية مدنية ديمقراطية تنموية»، وتبني نظام سياسي للتداول السلمي على السلطة.

ليبيا تحتاج إلى مشروع وطني لبناء دولة حديثة
وأردف: «وبالتالي، فإن ليبيا اليوم في حاجة ماسة إلى مشروع وطني لبناء الدولة الليبية الحديثة، بمشاركة جميع الليبيين، بما يحقق ترسيخ أسس ومنطلقات الدولة التنموية الديمقراطية الحديثة، دولة المواطنة المتساوية التي تضمن التكافؤ والعدالة في الفرص الاقتصادية والسياسية، وتحمي حقوق الإنسان وحرية أفراد المجتمع، وتصون كرامتهم، وتستوعب اختلافاتهم، دولة ينظمها دستور توافقي مؤسس على ميثاق وطني للعيش السلمي المشترك».

وأكد أنه لا خيار للمجتمع سوى نصرة الوطن، وقهر الفقر والظلم والجهل والمرض، وسلوك طريق العلم والمعرفة، والاندماج مع العالم، وتنمية القدرات، واستثمار الإمكانات، وبناء مؤسسات ولاؤها للوطن والدستور، وهدفها حماية ليبيا؛ لتحقيق المصالح الوطنية العليا.

وقال إن الطريق والمهام «ليست مستحيلة»، وإن كانت التحديات والصعوبات الكثيرة والكبيرة والمعقدة الظاهرة للجميع لا تخفى على أحد، مختتمًا: «ستظل مهمتنا جميعًا متجسدة في الانتصار على أنفسنا للولوج إلى مستقبلنا المشترك المنشود، وإيقاف هدر الوقت والموارد في تصفية حسابات الماضي وقضاياه، التي مهما عُظمت تظل ضئيلة جدًا بحسابات المستقبل، والثقة عالية في قدرة الليبيين بشبابهم ونسائهم ورجالهم على تجاوز المحنة، والخروج من النفق إلى الأفق ومن الألم إلى الأمل والانتقال من الواقع البائس إلى المستقبل المشترك المنشود».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الدبيبة يتلقى رسالة شفهية من النيجر
الدبيبة يتلقى رسالة شفهية من النيجر
اتفاق من 6 بنود في ختام قمة تونس بين المنفي وسعيد وتبون
اتفاق من 6 بنود في ختام قمة تونس بين المنفي وسعيد وتبون
شاهد.. مقابلة مدير شركة الخدمات العامة مع برنامج «فلوسنا»
شاهد.. مقابلة مدير شركة الخدمات العامة مع برنامج «فلوسنا»
وفد ليبي في ماليزيا للاحتفال بمرور 50 عامًا على العلاقات بين البلدين
وفد ليبي في ماليزيا للاحتفال بمرور 50 عامًا على العلاقات بين ...
ضبط شخصين يجلبان المخدرات من مالطا وتركيا
ضبط شخصين يجلبان المخدرات من مالطا وتركيا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم