Atwasat

المنقوش: ليبيا يمكن أن تعمل مع الولايات المتحدة على تسليم مطلوب في تفجير لوكربي

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 03 نوفمبر 2021, 11:07 مساء
alwasat radio

أكدت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش، أن ليبيا يمكن أن تعمل مع الولايات المتحدة على تسليم رجل مطلوب في تفجير لوكربي عام 1988. وقالت لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» إن «نتائج إيجابية آتية» في قضية أبو عجيلة محمد مسعود.

وأشار تقرير «بي بي سي» نشر اليوم الأربعاء، إلى أنه «يُزعم أن مسعود كان من كبار صانعي القنابل للزعيم الليبي السابق معمر القذافي»، وأحد المتهمين في الهجوم المميت على رحلة «بان أمريكان 103» من لندن إلى نيويورك الذي أسفر عن مقتل 270 شخصًا، من بينهم 190 أمريكيًا، ولا يزال الحادث الإرهابي الأكثر دموية على الإطلاق في المملكة المتحدة، وثاني أكثر الهجمات الجوية فتكًا في تاريخ الولايات المتحدة.

ومن بين الذين لقوا حتفهم، 35 طالبًا أمريكيًا يدرسون في الخارج كانوا عائدين إلى ديارهم في عيد الميلاد، بينما قُتل 11 على الأرض في المدينة الاسكتلندية. وقد قبلت ليبيا المسؤولية عن الحادث في العام 2003 ودفعت تعويضات لعائلات الضحايا.

تعاون ليبي أميركي في قضية لوكيربي
وقالت المنقوش إن الحكومة الليبية «تتفهم ألم وحزن» أسر الضحايا لكنها «بحاجة إلى احترام القوانين»، مضيفة أن الولايات المتحدة وليبيا تتعاونان في القضية، وهي تتقدم.

- «ميرور» البريطانية تنشر تفاصيل تعقب الليبي المشتبه به في تفجير طائرة لوكيربي
- «وول ستريت جورنال»: مساعٍ أميركية لمحاكمة صانع متفجرات «لوكيربي» الموجود في ليبيا

وأبوعجيلة محمد مسعود هو مسؤول مخابرات ليبي سابق موجود حاليًا في سجن ليبي بعد إدانته بتهم لا علاقة لها بالحادث. لكن وجهت إليه تهم في الولايات المتحدة بارتكاب جرائم تتعلق بالإرهاب. ويزعم المسؤولون الأميركيون أنه ساعد في صنع القنبلة التي أسقطت الطائرة فوق بلدة لوكيربي وضبط الموقت.

ومنذ تغير الأوضاع في ليبيا منذ تفجير لوكيري، تسعى الحكومة في طرابلس إلى علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، التي تريد تسليم مسعود. وتقول «بي بي سي» إن الدلائل تشير إلى أنه سيتم تسليم المشتبه به الجديد في نهاية المطاف.

اتهام أميركي وتشكك بريطاني بشأن المتهم الجديد
ويقول مسؤولون أميركيون أيضا إن مسعود تآمر مع مسؤول استخباراتي ليبي آخر، هو عبدالباسط المقرحي، الذي حافظ على براءته حتى وفاته في العام 2012 وتعهد ابنه بتبرئة اسمه في محاكم المملكة المتحدة.

وفي الولايات المتحدة، قالت كارا ويبز، التي قُتل شقيقها في التفجير، إن محاكمة مسعود في الولايات المتحدة من شأنه أن يجلب السلام لعائلات الضحايا. وقالت لـ«بي بي سي»: «أعتقد أننا جميعا بحاجة إلى هذا السلام».

ولفتت «بي بي سي» إلى أن «هناك تساؤلات وشكوك بين الأقارب الثكلى في المملكة المتحدة» حيث «يعتقد البعض أن إيران هي المسؤولة عن إسقاط الطائرة وليس ليبيا»، ويعتبرون أن «التهم الجديدة هي ستار من الدخان».

ونقلت «بي بي سي» عن الدكتور جيم سواير، الذي توفيت ابنته فلورا في التفجير، قوله إنه لا يعتقد أن طلب التسليم الجديد كان له أي غرض «بخلاف الحفاظ على الوهم القائل بأن هناك تحقيق جنائي ذي مغزى لا يزال قائمًا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
حكومة باشاغا تسلم مخصصات مكاتب العمل بعدة مناطق لتوفير احتياجاتها
حكومة باشاغا تسلم مخصصات مكاتب العمل بعدة مناطق لتوفير احتياجاتها
شركة السرير تخطط لتشغيل معمل الغاز بـ«منطقة 91» خلال العام الجاري
شركة السرير تخطط لتشغيل معمل الغاز بـ«منطقة 91» خلال العام الجاري
«الوطنية للإنشاءات النفطية» تطلب دعما لتنفيذ مشروعاتها المستهدفة
«الوطنية للإنشاءات النفطية» تطلب دعما لتنفيذ مشروعاتها المستهدفة
الجزائر تفند إشاعات تعطيل دخول رعايا ليبيين إلى البلاد
الجزائر تفند إشاعات تعطيل دخول رعايا ليبيين إلى البلاد
وزارة الاقتصاد بحكومة الوحدة تدعو إلى «خطة موحدة» لتنشيط تجارة العبور
وزارة الاقتصاد بحكومة الوحدة تدعو إلى «خطة موحدة» لتنشيط تجارة ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم