Atwasat

المبعوث الأميركي: سيكون هناك ضغط حقيقي للغاية حال تأخر الانتخابات عن موعدها المقرر

القاهرة - بوابة الوسط: كامل عبدالله الأحد 23 مايو 2021, 09:56 مساء
alwasat radio

نبه المبعوث الأميركي الخاص سفير الولايات المتحدة إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، إلى أنه سيكون «هناك ضغط حقيقي للغاية» في حال تأخر إجراء الانتخابات الوطنية في ليبيا عن موعدها المقرر يوم 24 ديسمبر المقبل، مؤكدا دعم بلاده العملية السياسية في ليبيا «بكل الطرق الممكنة» ومساعدة الليبيين على تنظيم الانتخابات.

وقال نورلاند، في مقابلة مع برنامج «المشهد الليبي» المذاع على قناة «الوسط» مساء اليوم الأحد، إن إدارة الرئيس جو بايدن تريد إشارة واضحة جدا مفادها «أن الولايات المتحدة تهدف للعب دور دبلوماسي أكثر نشاطا لدعم العملية السياسية في ليبيا»، معتبرا أن تعيينه مبعوث واشنطن الخاص إلى ليبيا بعد عامين من عمله كسفير «هو طريقة لإرسال هذه الإشارة».

واعتبر نورلاند أن العملية السياسية التي تجرى الآن برعاية الأمم المتحدة «فرصة تاريخية للشعب الليبي للانتهاء مما هو مطلوب، وهو حكومة ديمقراطية مستقرة ومستدامة»، مؤكدا أن بلاده تدعم «هذه العملية بكل الطرق الممكنة».

شيئان تغيرا في المشهد الليبي
ويرى نورلاند أن هناك «شيئين قد تغيرا» في المشهد الليبي خلال الشهور الأخيرة «أولاً كانت هناك محاولة لتقديم حل عسكري للوضع في ليبيا وفشلت تلك المحاولة، وقد مهد ذلك الطريق الآن لاستئناف الدبلوماسية واستئناف المفاوضات السياسية. الشيء الثاني الذي حدث هو بفضل عمل غسان سلامة وستيفاني وليامز، والآن المبعوث الخاص يان كوبيش وجهود الأمم المتحدة، وبقيادة عديد الشخصيات الليبية الشجاعة هناك إطار عمل للمضي قدما في تلك العملية السياسية، وقد تم تعزيز هذا الإطار في ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف وسوف يجتمع مرة أخرى الأسبوع المقبل في فرصة تاريخية لوضع ما هو مطلوب لإجراء الانتخابات في ديسمبر».

وأوضح نورلاند أن ما تريد أن تفعله الولايات المتحدة هو العمل مع الأمم المتحدة والشركاء الآخرين في المجتمع الدولي لدعم هذه العملية لمساعدة الليبيين الباحثين عن توافق وعن حل، ومستعدين للقاء الأسبوع المقبل. أعين الأمة الليبية تتابع عبر البث المباشر اجتماع الملتقى في محاولة للتوصل لإجماع يمكن لمجلس النواب أن يؤيده ويمكن أن يمهد الطريق لانتخابات ناجحة في ديسمبر.  

وأعرب نورلاند عن تفاؤله بشأن الانتخابات الليبية القادمة في ديسمبر لأنهم «مقتنعون بأن هذا ما يريده الشعب الليبي»، مشيرا إلى أن الغالبية العظمى من الليبيين ترغب في أن تكون لها صوت في تقرير مستقبل بلدها ولديها حكومة مختارة عن طريق الانتخابات الوطنية وليس عن طريق عملية أضيق وهو ما يشبه إلى حد ما الديناميكية التي توصلت إلى اتفاق وقف إطلاق النار في أكتوبر الماضي.

الضمان النهائي لتنظيم الانتخابات
وبشأن الضمان النهائي لتنظيم الانتخابات، يعتقد نورلاند أن الضمان النهائي لإجراء الانتخابات في ديسمبر هو «صوت غالبية الليبيين الذين يريدون ذلك»، لافتا إلى أن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تقوم بالتجهيزات اللوجستية اللازمة لتكون جاهزة ليوم الاقتراع وتحصل على الموارد اللازمة من الحكومة.

وبين نورلاند أن مجلس النواب وملتقى الحوار السياسي «يلعبان دورهما في وضع الأساس الدستوري والتشريعي للانتخابات»، معتقدا كذلك أن أعضاء الهيئتين «يشعرون بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم كما كان الحال في جنيف التي تم نقل جلساتها عن طريق البث المباشر».

وأكد المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا أنه سيتم بث جلسات ملتقى الحوار السياسي في جنيف الأسبوع المقبل على الهواء مباشرة، وستكون عيون الليبيين موجهة إلى أعضاء الملتقى الذين «يحظون بالدعم الكامل من الولايات المتحدة أثناء قيامهم بذلك».

على معرقلي الانتخابات القلق بشأن رد فعل الشعب الليبي على هذا السلوك
أما عن احتمال عرقلة أحد الأطراف السياسية الانتخابات أو السير نحوها، قال نورلاند: «أعتقد أن أول شيء يجب الاعتراف به هو أن هناك رغبة قوية في الأرض لإجراء الانتخابات كما هو مقرر في 24 ديسمبر، نحن نعلم بالطبع أن هناك مفسدين محتملين، وهناك من يعتقد أن الانتخابات لن تخدم مصالحهم، وأعتقد أن هؤلاء الناس سواء منظمات أو أفراد بحاجة إلى القلق بشأن رد فعل الشعب الليبي نفسه على هذا النوع من السلوك»، مذكرا بأن قرار مجلس الأمن الصادر أخيرا يتضمن بندا يقر بفرض عقوبات على من يعرقلون العملية السياسية في ليبيا.

- نورلاند: أميركا تأمل في توصل ملتقى الحوار السياسي إلى التوافق نيابة عن الشعب الليبي
- نورلاند لعقيلة صالح: اعتماد القاعدة الدستورية والميزانية العامة للدولة اختصاص أصيل لمجلس النواب
- نورلاند.. حقيبة المبعوث الأميركي في محطات فارقة

ورجح نورلاند أن يكون «هناك ضغط حقيقي للغاية» وذلك في حال «كان هناك أي تأخير في الانتخابات عن موعدها المقرر، «أولاً من الشعب الليبي وبدعم من المجتمع الدولي، ومن الأمم المتحدة، والولايات المتحدة أيضا».

وعن المناصب السيادية وإقرار الميزانية العامة واستمرار السجال بين الحكومة ومجلس النواب، قال نورلاند إن موضوع الميزانية «مهم للغاية» ليس فقط للانتخابات، وإنما أيضا لتلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين مثل الكهرباء ومواجهة جائحة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن عقيلة صالح وعده باستعداد البرلمان للاجتماع مرة أخرى للنظر في موضوع الميزانية.

نولاند واثق من أن هناك إرادة لوضع الأساس الدستوري للانتخابات
وشدد نورلاند على أن مسألة الأساس الدستوري للانتخابات «أمر سيتعين على الليبيين أنفسهم أن يقرروه كما وضعوا آليات القيام بذلك في خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي يومي 26 و27 من مايو في كيفية التعامل معه وتقديمه إلى مجلس النواب بطريقة تمكنه من اعتماده ووضع الأمور في مكانها في الإطار الزمني لشهر يوليو بحيث يمكن إجراء الانتخابات في ديسمبر».

وأكد نورلاند أنه «واثق» من حديثه مع عقيلة صالح أن هناك إرادة للقيادة بذلك، مشيرا إلى لقائه العديد من أعضاء ملتقى الحوار السياسي خلال الأيام القليلة الماضية واستعدادهم للعمل بروح من التسوية للوصول إلى حل وسط من الجميع، متوقعا أن يكون حلا توافقيا.

وتطرق نورلاند في ختام حديثه إلى موضوع المرتزقة، مجددا الدعوة إلى خروجهم، والمقاتلين الأجانب من ليبيا والسماح لها بتشكيل جيشها الوطني والبدء في تفكيك الميليشيات وضمها للهياكل الوطنية بناء على خطوات متبادلة ومراحل تدريجية، موضحا أنها واحدة، تريد الولايات المتحدة الانخراط فيها بدبلوماسيتها مع شركائها الدوليين. 

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
وزارة العمل تطلع على التجربة الرواندية في التأهيل وإعادة الإدماج
وزارة العمل تطلع على التجربة الرواندية في التأهيل وإعادة الإدماج
مركز الحوار الإنساني ينفي تنظيمه عملية سياسية جديدة في ليبيا
مركز الحوار الإنساني ينفي تنظيمه عملية سياسية جديدة في ليبيا
مؤسسة النفط: «تقنية ليبيا» سدت فراغ شركات الاستشارات العالمية
مؤسسة النفط: «تقنية ليبيا» سدت فراغ شركات الاستشارات العالمية
«الأمم المتحدة الإنمائي» يطلق استراتيجية لـ«سيادة القانون والعدالة» في ليبيا
«الأمم المتحدة الإنمائي» يطلق استراتيجية لـ«سيادة القانون ...
الدبيبة والكبير يتفقدان «اللواء 162» بمنطقة العسة
الدبيبة والكبير يتفقدان «اللواء 162» بمنطقة العسة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم