Atwasat

«لوموند» الفرنسية: أي مصالح تخفيها تركيا في ليبيا؟

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الخميس 27 فبراير 2020, 08:44 مساء
WTV_Frequency

قالت جريدة «لوموند» الفرنسية، اليوم الخميس، إن الجيش التركي تكبد خسائره الأولى في طرابلس بعد خسارة 16 جنديا في إدلب السورية، مشيرة إلى كلمة الرئيس التركي طيب رجب إردوغان موجها رسالة لغير المقتنعين بالانتشار العسكري في ليبيا بتأكيده بأنه «سيكون هناك آخرون على استعداد للتضحية فالخسائر لا مفر منها».

ويحاول إردوغان الإبقاء على الغموض حول العدد الدقيق للضباط القتلى بتسميتهم «بعض الشهداء» في حين 95% من وسائل الإعلام في البلاد لا تتحدث عن الموضوع وفق الجريدة الفرنسية.

وحسب مسح أجرته مؤسسة اسطنبول للأبحاث الاقتصادية، فإن 58% من الذين استطلعت آراءهم يعارضون التدخل في ليبيا ويسألون ما هي المصالح التي تحاول تركيا حمايتها في ليبيا؟ ومنهم من تحدث بحزن عن قرار الدفن السري لأحد الضباط دون مراسم تشييع تليق برتبته العسكرية.

وكشف المصدر ذاته إرسال أنقرة العشرات من الضباط الأتراك وحوالي 2000 مقاتل من إدلب إلى ليبيا وفقا لاتفاق تعاون عسكري وقع في العام 2019 بين رئيس تركيا ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

مقتل ضباط أتراك
وبتفصيل أدق أوضحت إذاعة فرنسا الدولية أنه بعد عدة أيام من الجدل حول ملابسات مقتل ضباط أتراك ودفنهم اكتفت أنقرة بالصمت.

وبدأت الحادثة عندما أعلن مسؤولون بشرق ليبيا مقتل 16 جنديا تركيا في هجوم استهدف ميناء العاصمة في 18 فبراير، وإنهاء للجدل وردا على المعارضة أقر الرئيس التركي بخسارة العديد من جنوده في ليبيا، ثم اعترف بمقتل جنديين دون تحديد موعد دفنهما أو مكان وفاتهما.

اقرأ أيضا: إردوغان يعلن مقتل جنديين تركيين في ليبيا

ولفتت المعلومات الجديدة أن الأمر يتعلق بمقتل العقيد التركي أوكان ألطناي الذي يرجح أنه قائد القوة التركية في ليبيا من مواليد العام 1971، وأشرف على تسليم الأسلحة التركية إلى الحلفاء الليبيين في طرابلس، مضيفة أنه ذهب إلى الميناء لتسلم شحنة من الأسلحة، حسب إذاعة فرنسا.

ونقل جثمان جنديين إلى تركيا على متن طائرة مدنية ليبية ليلة 18 فبراير. بينما نقل عن عائلة وأقارب العقيد أنه دفن في سرية ومن دون مراسيم رسمية في قريته غرب تركيا. فيما لم ترد وزارة الدفاع التركية أو السلطات على الادعاءات.

إلى ذلك، أفادت تقارير بتعرض حسابات صحفيين تركيين، نشرا خبر مقتل جنود أتراك في ليبيا، للاختراق وإزالة الأخبار المتعلقة بليبيا منها. ونشرت صحيفة «يني شفق» التركية التي يعمل بها الصحفيان خبراً أكدت فيه أن عملية الاختراق جرت من خلال محترفين، وليس مجرد هواة، وأن هذا أمر غير قانوني، وبعيد كل البعد عن المهنية.

اتهام روسي
وتأتي التطورات بشأن الدور التركي المتصاعد في ليبيا، في وقت أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن روسيا تؤكد تقارير فريق خبراء مجلس الأمن بشأن، نقل المسلحين إلى ليبيا بمساعدة من تركيا.

اقرأ أيضا: روسيا تؤكد تقرير الخبراء الدوليين بشأن نقل مسلحين إلى ليبيا بمساعدة تركيا

وقال بوغدانوف أمس الأربعاء في كلمته في الغرفة الاجتماعية الروسية إن «نص مشروع القرار (الأمم المتحدة بشأن ليبيا) لم يذكر الإرهابيين والمقاتلين الأجانب، على الرغم من أن مجموعة من خبراء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يبلغون بانتظام عن نقلهم (الإرهابيين) إلى ليبيا. نلاحظ أيضا هذا، وهذا يحدث بمساعدة تركيا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تسليم أدوية ومصل العقارب لمرافق طبية في الجنوب
تسليم أدوية ومصل العقارب لمرافق طبية في الجنوب
المنفي يجري محادثات مع رئيس الصومال
المنفي يجري محادثات مع رئيس الصومال
أسعار صرف العملات الدولية مقابل الدينار في السوق الموازية (الأربعاء 29 مايو 2024)
أسعار صرف العملات الدولية مقابل الدينار في السوق الموازية ...
ضبط موظف مصرفي ساوم زوجته بصكوك مقابل التنازل عن أرضها
ضبط موظف مصرفي ساوم زوجته بصكوك مقابل التنازل عن أرضها
إنقاذ شاب من الغرق في صرمان
إنقاذ شاب من الغرق في صرمان
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم