Atwasat

الشماخي أمام اجتماع مندوبي الجامعة العربية وسفراء الاتحاد الأوروبي: عرقلة مخرجات برلين ستؤدي حتما إلى تنامي الإرهاب

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 23 يناير 2020, 08:45 مساء
WTV_Frequency

شدد مندوب ليبيا المكلف لدى جامعة الدول العربية صالح الشماخي، على ضرورة «تحول الوعود التي انتهى إليها مؤتمر برلين إلى قرارات نافذة تحقق أماني الشعب الليبي في حياة حرة كريمة تليق بتاريخه وعراقته»، وحذر من أن التقاعس عن تنفيذ مخرجات برلين «سيؤدي حتما إلى خلق بيئة خصبة لتنامي الإرهاب ويوفر الفرص الملائمة لتجارة تهريب البشر».

جاء ذلك خلال كلمة الشماخي، اليوم الخميس، أمام الاجتماع الثامن للحوار السياسي للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنة السياسية والأمنية لمجلس الاتحاد الأوروبي ومجموعات العمل الخاصة بالدورة الخامسة للتعاون الاستراتيجي بين الأمانة العامة وهيئة العمل الخارجي الأوروبي، في بروكسل.

اقرأ أيضا وكالة روسية تتحدث عن 6 مخرجات لمؤتمر برلين حول ليبيا

وقال الشماخي إن ليبيا كانت بصدد اتخاذ خطوات تبعث على الأمل لدفع البلاد إلى الأمام عبر حل سياسي، إلا أن هذه الآمال تبددت منذ بدأت قوات القيادة العامة هجومها على العاصمة طرابلس في أبريل الماضي، لتصبح البلاد في «وضع مترد ينذر بحرب أهلية شاملة قد تفضي إلى انقسام دائم يتشظى معه الوطن وينفرط عقده».

ولفت إلى أن مؤتمر برلين عقد في «هذا الظرف الحرج تحسبا لما هو أسوأ»، وأسفر عن «وعود» بتثبيت الهدنة والعمل على وقف إطلاق النار وتطبيق قرار مجلس الأمن الصادر العام 2011 والقاضي بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، وأكد أن تلك الوعود صادرة من هم أقدر على إيفائها خاصة وأن بعضهم ضالع في أتون هذا الصراع.

وشدد على أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في ظل هذا الوضع لن يجد عذرا لأي تقصير أو إبطاء خاصة في ضوء استجابته المتكررة للمساعي الجادة الهادفة لإيجاد حلول للأزمة الليبية.

وقال المندوب الليبي إن الوضع في بلاده أسوأ مما كان عليه خلال العام الماضي، مدللا على ذلك بالإحصاءات الرسمية الصادرة عن المنظمات الدولية والتي تعكس الأزمة التي تعصف بليبيا والمعاناة التي يمر بها شعبها، وجدد دعوته إلى المجتمع الدولي لإنقاذ ليبيا.

وحذر الشماخي من خطورة عدم تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين واستمرار الفوضى في ليبيا قائلًا: «إن التقاعس عن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في مسار برلين تحقيقا للسلم وتثبيتا للاستقرار في ليبيا سيؤدي حتما إلى خلق بيئة خصبة لتنامي الإرهاب ويوفر الفرص الملائمة لتجارة تهريب البشر».

وشدد على أن التصدي لظاهرة الإرهاب يتطلب العمل على تجفيف منابع الإرهاب والقضاء على رموزه ومطاردة الداعمين لفلوله، وهذا لن يتحقق إلا بتبادل الخبرات والمعلومات الاستخباراتية التي تسمح بإحباط الهجمات الإرهابية وتقضي عليها في مهدها، وضبط الحدود تحسبا لتسلل العناصر الإرهابية وهذا «لن يتأتى سوى بدعم الأصدقاء في الاتحاد الأوروبي ومؤازرة الأشقاء العرب».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الدبيبة يناقش ملفات خدمية في جنزور
الدبيبة يناقش ملفات خدمية في جنزور
تكالة يناقش مع وزيرة ألمانية المسار نحو الانتخابات
تكالة يناقش مع وزيرة ألمانية المسار نحو الانتخابات
شاهد في «هنا ليبيا»: وزير التربية والتعليم يرد على مناشدة طالب مُنِع من الامتحان
شاهد في «هنا ليبيا»: وزير التربية والتعليم يرد على مناشدة طالب ...
المصرف الخارجي: قرار بوركينا فاسو تأميم البنك المشترك مع ليبيا غير قانوني
المصرف الخارجي: قرار بوركينا فاسو تأميم البنك المشترك مع ليبيا ...
«اقتصاد بلس» يناقش أهمية تقاسم الإيرادات في ليبيا بشكل شفاف
«اقتصاد بلس» يناقش أهمية تقاسم الإيرادات في ليبيا بشكل شفاف
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم