Atwasat

قصف الكلية العسكرية بالهضبة: أرقام متضاربة للقتلى وإدانة وحداد من «الرئاسي»

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 05 يناير 2020, 02:53 صباحا
WTV_Frequency

قُتل وأُصيب العشرات من طلاب الكلية العسكرية في طرابلس في وقت متأخر السبت، جراء قصف جوي تعرضت له الكلية، وفيما اتهم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق «طيرانًا أجنبيًّا داعمًا لقوات القيادة العامة» بشن الهجوم، لم يصدر إلى الآن أي تعليق من تلك القوات.

وتضاربت «بشدة» الأرقام المعلنة لضحايا القصف، فبينما أعلن الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي، سقوط 8 قتلى و12 جريحًا كحصيلة مبدئية للقصف، قال المركز الإعلامي لعملية «بركان الغضب»، إن تلك الحصيلة تصل إلى 28 قتيلًا و18 جريحًا، في حين اكتفى الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق، أمين الهاشمي، بالإشارة إلى أن عدد القتلى يصل إلى 28 دون الإفصاح عن رقم معين لأعداد الجرحى.

اقرأ أيضًا جهاز الإسعاف: 8 قتلى و«مجموعة أشلاء» حصيلة أولية لقصف الكلية العسكرية بالهضبة

وقال علي إن هناك «مجموعة من الأشلاء تحتاج إلى الحصر من الطب الشرعي»، وأشار إلى أن «تناثر الأشلاء» يجعل من الصعب على جهاز الإسعاف حصر عدد القتلى. في حين لفت الهاشمي إلى «اجتماع الطلاب في الباحة الرئيسية للكلية، استعدادًا للدخول إلى عنابرهم الخاصة، قبل تعرض الباحة إلى قصف جوي تسبب في سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا»، ووجه نداءً عاجلًا لسكان طرابلس بالتوجه إلى المستشفيات للتبرع بالدم، نظرًا للإصابات الحرجة حسب وكالة «فرانس برس».

من جهتها، حمَّلت عملية «بركان الغضب»، قوات القيادة العامة المسؤولية عن القصف الجوي، وكتبت على صفحتها الرسمية في موقع «فيسبوك»، «الطيران الداعم لمجرم الحرب حفتر قصف الكلية العسكرية وأوقع العشرات من القتلى والجرحى». كما نشرت صورًا تظهر عددًا من المصابين والجثث العائدة لطلبة الكلية، وآثار دمار طالت الباحة الرئيسية للكلية، حيث موقع القصف الجوي.

وأصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بيانًا دان فيه بـ«أشد العبارات» الهجوم الذي استهدف الكلية العسكرية بالهضة، وأعلن الحداد ثلاثة أيام ترحمًا على أرواح القتلى، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل لـ«وقف الانتهاكات والجرائم التي دخلت شهرها العاشر».

.. وأيضًا المجلس الرئاسي يدين قصف الكلية العسكرية بالهضبة ويعلن الحداد 3 أيام على أرواح الضحايا

واتهم المجلس «طيرانًا أجنبيًّا داعمًا» لقوات القيادة العامة بمسؤولية تنفيذ الهجوم، مشيرًا إلى أن القصف يأتي ضمن «سلسلة اعتداءات استهدفت مطاري معيتيقة ومصراتة المدنيين، ومقارًا حكومية، ومدارس ومستشفيات، وأحياء سكنية، وتسببت في سقوط مئات الضحايا من المدنيين ونزوح عشرات الآلاف من الأسر»، وأكد أن الرد سيكون «موجعًا في ميدان القتال»، وشدد على «محاسبة مرتكبي الانتهاكات والدول الداعمة لهم، التي تلطخت أيديها بدماء الليبيين».

وإلى الآن لم تعلق قوات القيادة العامة على القصف، وذلك في وقت تظاهر عشرات الليبيين في طرابلس ومصراتة وزوارة في الساعات الأولى من صباح اليوم، منددين باستهدف الكلية العسكرية في الهضبة. ونشر المركز الإعلامي لعملية «بركان الغضب» على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورًا لتجمع العشرات بميدان الشهداء في طرابلس، وسارية العلم في مصراتة، والنصب التذكاري في زوارة للتنديد بـ«الغارة الجوية».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بوركينا فاسو تؤمم مصرفا مشتركا مع ليبيا.. ما موقف حكومة الدبيبة؟
بوركينا فاسو تؤمم مصرفا مشتركا مع ليبيا.. ما موقف حكومة الدبيبة؟
توجه أميركي - أوروبي لتشكيل كيان عسكري غرب ليبيا
توجه أميركي - أوروبي لتشكيل كيان عسكري غرب ليبيا
حكومة حماد تعلن انطلاق مشروع التحول الرقمي
حكومة حماد تعلن انطلاق مشروع التحول الرقمي
أسعار صرف العملات الدولية مقابل الدينار في السوق الموازية (االخميس 23 مايو 2024)
أسعار صرف العملات الدولية مقابل الدينار في السوق الموازية ...
الدبيبة يشارك في حفل تنصيب رئيس تشاد
الدبيبة يشارك في حفل تنصيب رئيس تشاد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم