Atwasat

إردوغان: سننفذ جميع بنود الاتفاقية مع حكومة الوفاق

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 31 ديسمبر 2019, 11:00 صباحا
WTV_Frequency

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنه «سيتم تنفيذ جميع بنود الاتفاقية المبرمة بين بلاده وحكومة الوفاق، من خلال الدعم الذي سيقدم لها».

وأضاف إردوغان أن مخططات إقصاء تركيا من البحر المتوسط «باءت بالفشل نتيجة الخطوات التي أقدمت عليها أنقرة مؤخرا»، حسب رسالة لمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة نشرتها وكالة الأنباء التركية «الأناضول»، اليوم الثلاثاء.

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقع إردوغان، مذكرتي تفاهم مع رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، فائز السراج، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، «بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي».

والخميس الماضي، أكد إردوغان أن أول عمل ستقوم به حكومته بعد استئناف البرلمان لأعماله، هو تقديم مذكرة تفويض بشأن إرسال جنود إلى ليبيا.

اقرأ أيضا: رويترز: مصادر تقول إن تركيا تدرس إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا

والسبت، حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من أن الصراع الليبي يهدد بانزلاق البلاد إلى الفوضى وتحولها إلى سورية أخرى، مضيفا: «إذا أصبحت ليبيا اليوم مثل سورية، فإن الدور سيأتي على الدول الأخرى في المنطقة».

وتابع: «علينا القيام بكل ما يلزم لمنع انقسام ليبيا وانزلاقها إلى الفوضى، وهذا ما نفعله، فنحن نتعامل مع الحكومة المشروعة هناك»، مشددا على أهمية الاتفاق العسكري والأمني الذي وقعته تركيا مع ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تكالة يبحث مع الشهري شراكات اقتصادية بين ليبيا والسعودية
تكالة يبحث مع الشهري شراكات اقتصادية بين ليبيا والسعودية
شاهد في «هنا ليبيا»: هموم المواطنين.. ومؤتمر دولي حول آثار «دانيال» في درنة
شاهد في «هنا ليبيا»: هموم المواطنين.. ومؤتمر دولي حول آثار ...
مداهمة وكر وتحرير مهاجرين تعرضوا للتعذيب في الكفرة
مداهمة وكر وتحرير مهاجرين تعرضوا للتعذيب في الكفرة
«اقتصاد بلس» يناقش: تحديات جمة أمام قطاع الصناعة في ليبيا
«اقتصاد بلس» يناقش: تحديات جمة أمام قطاع الصناعة في ليبيا
خبير إيطالي لـ«بوابة الوسط»: التعاون الاقتصادي مع ليبيا «مهم».. وحكومة الدبيبة «باتت محاصرة»
خبير إيطالي لـ«بوابة الوسط»: التعاون الاقتصادي مع ليبيا «مهم».. ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم