Atwasat

تقرير أممي يكشف معلومات سريّة وتفاصيل شبكة تهريب النفط الليبي




القاهرة - بوابة الوسط الأحد 04 مارس 2018, 09:33 مساء
alwasat radio

كشف تقرير لفريق الخبراء الأممي المعني بليبيا عن معلومات سريّة وتفاصيل شبكة تهريب النفط الليبي، لافتًا إلى أن معظم عمليات التصدير غير المشروع للمنتجات النفطية المكررة بحرًا في ليبيا تتم في منطقة زوارة.

التهريب عن طريق البحر

وأشار التقرير، الذي حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، إلى أن «الوقود المهرب يأتي من مصفاة الزاوية التي ترسل إليها وتخزن فيها المنتجات المكررة المستوردة، ومنها يوزع الوقود على أربع شركات، لكي تقوم بتوصيله إلى محطات الوقود المرخصة».

وأشار التقرير إلى أنه رغم عدم توفر أرقام دقيقة، لكنّ أفرادًا لا يزالوان ضالعين في عملية الهريب، لاسيما «محمد كشلاف»، الذي قال التقرير «إنه يتحكم في مغادرة الشاحنات الصهريجية من خلال كتيبة النصر التابعة له ويتقاضى نسبة مئوية معينة من كل شاحنة محملة بالوقود المهرب، ويتقاضى سائق الشاحنات أيضًا مبلغًا إضافيًا عن تهريبه للوقود».

«ما لا يقل عن 30 مستودعًا من مستودعات في منطقة زوارة، يملكها مهربون لتخزين الوقود قبل نقله غير المشروع على متن شاحنات صهريجية أصغر حجمًا إلى ميناء زوارة

ونقل الفريق الأممي عن مصادر سريّة تشير إلى «وجود ما لا يقل عن 30 مستودعًا من مستودعات الوقود غير المشروع في منطقة زوارة، كما يملك هذه المستودعات المهربون والميسرون الذين يستخدمونها لتخزين الوقود قبل نقله غير المشروع».

وأشار التقرير إلى أن «الوقود ينقل على متن شاحنات صهريجية أصغر حجمًا إلى ميناء زوارة، حيث يتم تحميله في ناقلات صغيرة الحجم أو في قوارب صيد مزودة بخزانات معدلة. ثم تقوم هذه الناقلات أو القوارب بدورها بإمداد السفن التي تهرب النفط من ليبيا».

حوالي 70 زورقًا تكون إما ناقلات صغيرة أو سفن صيد ذات شباك مخروطية تُستخدم خصيصًا لنشاط تهريب الوقود

وكشف التقرير عن «وجود حوالي 70 زورقًا، تكون إما ناقلات صغيرة أو سفن صيد ذات شباك مخروطية، تُستخدم خصيصًا لنشاط تهريب الوقود»، لافتًا إلى وجود «طريقة بديلة للتهريب، تقوم فيها الشاحنات بنقل الوقود إلى إحدى محطات الضخ المختلفة الثلاث الواقعة على الشاطئ بين زوارة وبوكماش، وهذه المحطات الثلاث هي مرسى تيبودا، وسيدي علي، ومصنع بو كماش الكيميائي، وفي محطات الضخ يستخدم المهربون أنابيب مخصصة لتحميل الوقود على السفن التي تقف منتظرة قبالة الشاطئ على بعد ميل واحد أو ميلين».

السفن التي تهرب الوقود تبحر من جنوب مالطة إلى خلية قابس بتونس، وحين تقترب من الساحل الليبي بمسافة تتراوح بين 40 و60 ميلا بحريا تقوم بتعطيل نظام التعرف الآلي الخاص بها

وتابع التقرير أن «السفن التي تهرب الوقود تبحر من جنوب مالطة إلى خلية قابس بتونس، وحين تقترب من الساحل الليبي بمسافة تتراوح بين 40 و60 ميلًا بحريًا، تقوم بتعطيل نظام التعرف الآلي الخاص بها، ثم تتوجه إلى شرق زوارة، وبعد تحميل الوقود عليها (وهي عملية تستغرق مدة قد تصل إلى ثلاثة أيام) تعود إلى مالطة».

وأردف: «تنتظر السفن على بعد 12 ميلاً بحريًا على الأقل قبالة الساحل، خارج المياه الإقليمية المالطية، وتفرغ الوقود المحمل عليها إلى سفن أخرى تحمله إلى وجهته النهائية».

وأشار الفريق الأممي إلى وجود ما لا يقل عن 20 شبكة تهريب نشطة في زوارة، يعمل فيها حوالى 500 شخص، حيث لا يزال أخوة فهمي سليم، خاصة نبيل وحافظ وحكيم وفاطمي، نظين يقومون بأنشطتهم بشكل رئيسي انطلاقًا من محطة ضخ مرسى تيبودا».

وجود ما لا يقل عن 20 شبكة تهريب نشطة في زوارة، يعمل فيها حوالى 500 شخص

وقال التقرير إن المهربين المحليين يشترون الوقود المهرب، وهو من نوع من زيت الغاز  بنسبة كبريت 0.1% (الميعار 8217 المنظمة الدولية لتوحد المقاييس) بـ 0.15 دينار للتر الواحد، ويبيعونه لسفن التهريب بسعر يتراوح بين 0.45و1.25 دينار للتر الواحد.

السفن المدرجة في القائمة

وقال التقرير إن «السفينة Capricorn أصبحت أول سفينة تدرج في قائمة الجزاءات، لانتهاكها التدابير المتصلة بمحاولات التصدير غير المشروع للمنتجات النفطية المكررة من ليبيا، وفي أعقاب ذلك أُدرجت السفينة Capricorn في القائمة، وقامت في 26 يوليو من العام 2017 بعملية شحن من سفينة إلى أخرى جرى خلالها نقل غير مشروع لزيت الغاز الليبي إلى ناقلة أخرى تسمي Lynns وفي أغسطس 2017، أصبحت Lynns السفينة الثانية التي تدرج في قائمة الجزاءات».

وأشار التقرير إلى أن «السفينتين Capricorn أو Lynns  لم تعودا مرة ثانية منذ إدراجهما في القائمة، إلى ليبيا لإعادة حمولتهما إليها، وقد أبلغت السلطات السورية اللجنة، في 20 نوفمبر 2017، بأن Capricorn كانت محملة بـ 3130 طنًا من زيت الغاز، وأنها أفرغت حمولتها في ناقلات تابعة للشركة السورية لنقل النفط في 11 أغسطس 2017 وليس ثمة دلائل تبثت أو تنفي ما إذا كانت Lynns قد أفرغت حمولها».

ورجح التقرير أن تكون كلتا السفينتين لا تزالان تباشران عملهما، ويتصرف كل منهما طبقا للأنماط السلوكية التي عادة ما تنتهجها السفن الضالعة في أنشطة غير مشروعة، مثل تشغيل نظام التعرف الآلي الخاص بهما وتعطيله بين الفينة والأخرى. ووفقًا لما أفادت به السلطات التنزانية، فقد تم شطب تسجيل سفينة Capricorn من سجل تنزانيا زنجبار الدولي للسن في 10 سبتمبر 2017.

السفن الضالعة في تهريب الوقود

قال التقرير أن خفر السواحل الليبي صادر في 2017، عدة سفن بالقرب من زوارة، في أعقاب ادعاءات تفيد بتورطها في تهريب الوقود، وفي 6 أكتوبر 2017، أطلق خفر السواحل الليبي النار على سفينة يزعم أنها ضالعة في تهريب الوقود، هي السفينة goeast ، والتي تشغلها شركة أوكرانية وترفع علم جزر القمر، وبعد الحادث، سمحت السلطات التركية للناقلة أن ترسو وتدخل إلى أحد موانئها.

وقال الفريق الأممي إن الفريق اتصل  بالسلطات التركية، غير أنه لم يتلق منها أي معلومات عن حمولة السفينة، ولا يزال الفريق يسعي للتأكد مما إذا كانت سفينة goeast  قد شحنت الوقود بصورة غير مشروعة.

وأضاف التقرير أن السفينة Noor التي تحمل العلم التنزاني، هي إحدى السفن الأخرى التي تثير الاهتمام وتخضع حاليًا لتحقيق الفريق.

التهريب عن طريق البر

وأشار التقرير إلى أن عمليات التصدير غير المشروعة للمنتجات النفطية المكررة تجري برًا في جميع أنحاء ليبيا على مستويات مختلفة، لافتًا إلى أنه «رغم أنه لا توجد أرقام في هذا الشأن، فإن شبكات التهريب متمرسة بشكل أكبر في غرب البلد وجنوبه».

وأضاف التقرير أنّ «الوقود ينقل في غرب ليبيا من الزاوية إلى زوارة وغيرها من القرى المجاورة، ومن هناك، يهرب برًا إلى تونس، ويقوم المهربون من زوارة بعبور الحدود بصورة غير قانونية على طول مسارات تقع جنوب رأس جدير وعلى مقربة من العسة، وتزاول شبكات التهريب الأخرى أيضًا أنشطتها غير المشروعة في منطقتي الوزان والذهيبة الحدوديتين».

عناوين ذات صلة
الكهرباء: لا طرح للأحمال اليوم لوجود فائض عن الاستهلاك
الكهرباء: لا طرح للأحمال اليوم لوجود فائض عن الاستهلاك
مليشيا «البقرة» تنفي استهداف مطار معيتيقة: «هناك أيادٍ خفية تزرع الفتنة»
مليشيا «البقرة» تنفي استهداف مطار معيتيقة: «هناك أيادٍ خفية تزرع ...
«الأمم المتحدة» تختتم ورشة عمل لمساعدة لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا
«الأمم المتحدة» تختتم ورشة عمل لمساعدة لضحايا انتهاكات حقوق ...
الشرشاري يسرد تصوره لكيفية وفاة أبناء أخيه الثلاثة
الشرشاري يسرد تصوره لكيفية وفاة أبناء أخيه الثلاثة
المقلّش: صيانة جناح العمليات بمستشفى زليتن يجري وفق الزمن المحدد له
المقلّش: صيانة جناح العمليات بمستشفى زليتن يجري وفق الزمن المحدد ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم