Atwasat

«قوة الردع الخاصة» تنفي صلتها بهدم ضريح سيدي بوغرارة بطرابلس

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 20 أكتوبر 2017, 05:30 مساء
alwasat radio

نفت «قوة الردع الخاصة» التي يقودها الشيخ عبد الرؤوف كارة صلتها بهدم ضريح «سيدي بوغرارة» في منطقة الغرارات بسوق الجمعة في العاصمة طرابلس، مشيرة إلى أنها «فتحت تحقيقًا في هذا الأمر وستتم ملاحقة الجناة».

ونشرت «قوة الردع الخاصة» الجمعة بيانًا مقتضبًا قالت فيه «قوة الردع الخاصة تنفي صلتها بما يتداوله بعض الصفحات عن خبر هدم ما يعرف بضريح بوغرارة».

وأشارت إلى «أن من قام بهذا العمل ينوي استغلال هذا الوقت خاصة بعد مداهمة القوة محلة الغرارات الأيام الماضية».

ونشر رواد صفحات التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورًا قالو إنها لضريح «سيدي بوغرارة» بالمسجد العتيق، مشيرين إلى أنه محمي من مصلحة الاثار ويعود بناءه لسنة 1551 م.

واندلعت اشتباكات عنيفة صباح الثلاثاء الماضي، في منطقة الغرارات بسوق الجمعة في العاصمة طرابلس، بين قوة الردع الخاصة وبعض أبناء المنطقة المتهمين بالاتجار بالمخدرات، أدت إلى مواجهات بين الطرفين اُستُعملت فيها الأسلحة المتوسطة وقواذف «آر بي جي».

وقال مدير المستشفى الميداني بطرابلس، الدكتور عبدالدايم الرابطي، إن حصيلة اشتباكات الغرارات في العاصمة طرابلس هي قتيل وثلاثة جرحى من أفراد وزارة الداخلية «قوة الردع الخاصة»، مؤكدًا أن حالاتهم متوسطة الخطورة.

«قوة الردع الخاصة» تنفي صلتها بهدم ضريح سيدي بوغرارة بطرابلس
«قوة الردع الخاصة» تنفي صلتها بهدم ضريح سيدي بوغرارة بطرابلس
«قوة الردع الخاصة» تنفي صلتها بهدم ضريح سيدي بوغرارة بطرابلس

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
السفارة الأميركية: لا تغييرات على تأشيرات الليبيين إلى الولايات المتحدة
السفارة الأميركية: لا تغييرات على تأشيرات الليبيين إلى الولايات ...
المنفي يتسلم نسخة من القاعدة الدستورية الناتجة عن مؤتمر المسار الدستوري
المنفي يتسلم نسخة من القاعدة الدستورية الناتجة عن مؤتمر المسار ...
أبوجناح يتعهد توفير كافة الاحتياجات وتطوير مستشفيات العجيلات
أبوجناح يتعهد توفير كافة الاحتياجات وتطوير مستشفيات العجيلات
تبون وعبدالله الثاني يدعوان لـ«تنسيق المساعي» للتوصل إلى تسوية سياسية في ليبيا
تبون وعبدالله الثاني يدعوان لـ«تنسيق المساعي» للتوصل إلى تسوية ...
شاهد في «هذا المساء»: هل يجد باتيلي مكانا آمنا بعيدا عن رفض الدبيبة؟
شاهد في «هذا المساء»: هل يجد باتيلي مكانا آمنا بعيدا عن رفض ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط