Atwasat

خليفة بن صريتي يكتب لـ«بوابة الوسط»: هل يجري إصلاح الأندية حتى يتغير واقعها؟

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 18 أكتوبر 2023, 03:03 مساء
WTV_Frequency

الأندية الرياضية هي الحجر الأساس للرياضة في بلادنا، وإذا ما جرى إعادة تنظيمها بشكل قانوني وتربوي سوف تنهض الرياضة، وإذا ما تُركت على ما هي عليه فسيتحول واقعها الحالي إلى الأسوأ، ومن خلال المراحل التاريخية التي مرت بها الأندية الرياضية في بلادنا، أقول كانت هناك أندية فعلية رياضية ثقافية اجتماعية أدت دورها إلى حد كبير اتجاه المجتمع وقدمت للوطن العديد من القيادات التربوية، لكن في العقود الأخيرة شعرت الدولة بالخطر من تجمعات الشباب فيها، وحاولت تقليص دورها في المجتمع حيث منعت عنها الدعم وأوقفت نشاطاتها عدة مرات وطرحت بديلاً لها لمنافستها الملتقيات الرياضية التي تحولت فيما بعد إلى أندية رياضية.

ومقارنة بعدد سكان البلاد مع عدد الأندية نجد أن النسبة كبيرة جداً، والدليل على ذلك دوري الكرة في بلادنا الذي يضم 22 فريقاً بينما الدوريات الأوروبية أكبر عدد في دورياتها 20 فريقاً.. إن وجود أكثر من 250 نادياً رياضياً بعضها لا يفتح إلا في المناسبات للدعم الحكومي والانتخابات ومعظمها لا يشارك إلا في لعبة واحدة وهي كرة القدم، وليس لديها القدرة على الوصول إلى الممتاز حتى بعد 20 عاماً ولا القدرة على تقديم لاعب واحد للفريق الوطني.

- خليفة بن صريتي يكتب لـ«بوابة الوسط»: بطولة أم الألعاب.. وكالعادة عنها الغياب
- جولة في فضاء كرة القدم بقلم الكاتب الصحفي خليفة بن صريتي عبر «بوابة الوسط»

لهذا فوجودها عبء ثقيل على الرياضة ويمكن تحويل العديد منها إلى أندية اجتماعية تقام بها المناسبات وفي داخلها النشاطات الرياضية بين شبابها في الألعاب التي تسمح بها ظروفها، ومن خلال المسح الشامل الذي لم تقم به لا اللجنة الأولمبية واتحاداتها الموقرة ولا وزارة الرياضة.

سوف نجد أن كرة السلة مثلاً لا تمارس إلا في حوالي 15 نادياً في طول وعرض البلاد، وكذلك الحال مع عدة ألعاب رياضية أخرى، إن الواقع الرياضي السيئ لا يمكن تغييره نحو الأفضل إلا بإعادة تنظيم الأندية بصورة حضارية تواكب روح العصر، خاصة بعد صدور قانون الرياضة الجديد الذي يتيح فرصة كبيرة لأصحاب القرار لإصلاح الواقع الرياضي.

أخيراً التحية لأبطال القوى البدنية الذين حققوا الترتيب الثاني برصيد 9 ميداليات ذهبية و9 فضيات و7 برونزيات من بين 42 دولة مشاركة في بطولة العالم التي أقيمت في مانغولايا، ولأول مرة يتكرر رفع العلم الليبي في منصات التتويج عدة مرات مع النشيد الوطني، فالتحية لهذا الاتحاد ولمدرب الفريق الكفؤ طارق مخلوف وللأبطال العشرة، وكل من أسهم في هذه الانتصارات التي غابت عن رياضتنا سنوات طويلة، ويفترض أن يجري استقبال البعثة من قبل رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة، كما يحدث مع بطولة الدوري لكرة القدم في كل سنة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
اتحاد الكرة يجري قرعة على فنادق وملاعب إيطاليا.. والسويحلي والأهلي طرابلس أول المغادرين
اتحاد الكرة يجري قرعة على فنادق وملاعب إيطاليا.. والسويحلي ...
اعنيبة لـ«بوابة الوسط»: درنة تشيد ملعب كرة مصغرة لاستقبال البطولة العربية في سبتمبر
اعنيبة لـ«بوابة الوسط»: درنة تشيد ملعب كرة مصغرة لاستقبال البطولة...
السري يستعيد ذكريات كرة القدم الليبية عبر صورة
السري يستعيد ذكريات كرة القدم الليبية عبر صورة
شاهد «في التسعين».. السويحلي يقوم بخطوة استباقية لتجنب المفاجآت في سداسي التتويج
شاهد «في التسعين».. السويحلي يقوم بخطوة استباقية لتجنب المفاجآت ...
عدسة بوابة «الوسط» ترصد فوز الأهلي طرابلس على الاتحاد في «ديربي» الدوري الليبي للسلة
عدسة بوابة «الوسط» ترصد فوز الأهلي طرابلس على الاتحاد في «ديربي» ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم