Atwasat

خليفة بن صريتي يكتب لـ«بوابة الوسط»: آراء حول مداخلة وزير الرياضة

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 05 أكتوبر 2022, 11:39 مساء
alwasat radio

تابعت مداخلة السيد عبدالشفيع الجويفي وزير الرياضة مع الزميل مؤيد إسكندر في برنامجه الناجح «في التسعين» عبر قناة «WTV» وكانت بادرة طيبة أن يخرج المسؤول الأول عن الرياضة ويوضح عدة نقاط مهمة للإعلام الرياضي، كما يشكر على مساهمته في حل مشكلة عدم بداية الدوري، بسبب إصرار الأندية على عدم اللعب حتى تتحصل على دعم وزارة الرياضة، وقد قام بتسليم الأندية الـ14، التي لم تشارك في الدوري السداسي، مبلغ نصف مليون دينار لكل منها.

ووعد بتقديم نصف مليون ثانية للأندية الـ20 المشاركة في الدوري الممتاز في ديسمبر المقبل، وكذلك ربع مليون دينار لكل نادٍ في الدرجة الأولى، ومبلغ سيحدد فيما بعد لأندية الدرجة الثانية، وكل ذلك مجهود يشكر، لكن أن يتحول السيد الوزير إلى مفتٍ ويمنح مرتبة الشهداء لرؤساء الأندية الحاليين لمن يتوفى منهم، وهو رئيس لناديه فهذا ما نرفضه، لأن الشهادة مرتبة عليا لا يعلمها إلا الله، ولكونه بعيدًا عن الواقع الرياضي، فهو لا يعلم أن الكثير من رؤساء الأندية الحاليين في مختلف المناطق قد حولوا أنديتهم إلى شبه شركات خاصة بهم، يتصرفون بها كيفما يشاءون دون رقيب أو حسيب، أي دون الرجوع لمجالس إداراتهم أو جمعياتهم العمومية.

وكم تمنيت لو قام السيد الوزير مع وكلاء وزارته الثلاثة بعدة زيارات للأندية، والسؤال عن محاضر اجتماعات مجالس الإدارات التي يفترض أن تجتمع في كل شهر مرتين حسب قانون الأندية، وأين هي اجتماعات الجمعيات العمومية التي يفترض أن تعقد مرتين في السنة؟ وأين هي التقارير الإدارية والمالية التي يجب أن تعرض على الجمعيات العمومية إن وجدت؟ وكيفية صرف المبالغ المالية الكبيرة؟ وعقود الاستثمارات وكيف تسوى عُهد المعسكرات الخارجية؟

لا أدري ماذا سيقول لو عاصر الرواد الأوائل الذين أسسوا أغلب الأندية في بيوتهم، أو الذين تحملوا مسؤولية استمراريتها وأعطوها الوقت والجهد والدعم المادي عندما تجاهلت الدولة الرياضة.

أما بالنسبة لموضوع المبالغ الكبيرة التي تصرف على مشاركة نحو 38 اتحادًا عامًا رياضيًا في الدورات الخارجية، فلو كان هناك تنسيق بين وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية واتحاداتها العامة لما جرت كل تلك المشاركات السياحية؛ لأن هناك أرقامًا مسجلة في كل لعبة، خاصة في الألعاب الفردية في بطولات البحر المتوسط والبطولة الأفريقية والعربية والدولية، وعلى مدى تطور أي اتحاد عام واقترابه من الأرقام المسجلة يسمح له بالمشاركة والاستفادة من الاحتكاك وتحقيق النتائج الإيجابية كما حدث مع اتحادات القوة البدنية ورفع الأثقال والكرة الحديدية وغيرها، التي حققت مختلف أنواع الميداليات في مشاركاتها الخارجية.

أما اتحادات المشاركات السياحية فلا داعي لها، وقد شاهدت نتائجها السلبية المخجلة أثناء تواجدكم مع رئيس اللجنة الأولمبية في دورة البحر المتوسط في الجزائر.

أخيرًا إن الواقع الرياضي الحالي يحتم تواجدك مع وكلاء وزارتك قريبين من القاعدة الرياضية لمعرفة حقيقة ما يجري في المؤسسات الرياضية، حتى تكون قراراتكم سليمة ومقنعة وتعرف كيف تسهم في وضع الحلول لمشاكل الرياضة المزمنة، والمهم النية الطيبة وعدم سماع أعوان الشيطان الذين يرددون باستمرار: «استفيد قبل فوات الأوان».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مباراتان في ختام الأسبوع السادس على شاشة قناة الوسط «WTV».. الأحد
مباراتان في ختام الأسبوع السادس على شاشة قناة الوسط «WTV».. الأحد
عربي السلة يجهز لدورة إصابات الملاعب والتأهيل
عربي السلة يجهز لدورة إصابات الملاعب والتأهيل
شاهد عبر قناة الوسط «WTV» مباراة شباب الجبل والأهلي بنغازي
شاهد عبر قناة الوسط «WTV» مباراة شباب الجبل والأهلي بنغازي
مطالب باستمرار وليد المرغني رئيسا للجنة مسابقات الاتحاد الليبي للسلة
مطالب باستمرار وليد المرغني رئيسا للجنة مسابقات الاتحاد الليبي ...
شاهد عبر قناة الوسط «WTV» مباراة أساريا والاتحاد في «دورينا»
شاهد عبر قناة الوسط «WTV» مباراة أساريا والاتحاد في «دورينا»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط