Atwasat

(فيديو) غمرت قري بأكملها.. ارتفاع ضحايا فيضانات جنوب الصين إلى 38 قتيلًا

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 21 يونيو 2024, 07:39 مساء
WTV_Frequency

ضربت الفيضانات مناطق جنوب الصين، فيما اجتاحت موجة حر مناطق الشمال، في إطار ظواهر مناخية قاسية حتى الآن شهدتها الصين هذا الصيف.

وتسببت الأمطار الغزيرة في مقاطعة غوانغدونغ بفيضانات وانزلاقات أتربة. وسجلت بعض المناطق فيضانات غير مسبوقة. وأعلنت السلطات الصينية أمس مقتل تسعة أشخاص في محيط مدينة ميجو، قبل أن ترتفع الحصيلة بحلول منتصف اليوم الجمعة إلى 38 قتيلا، وفق وكالة «فرانس برس».

بسبب فداحة الكارثة، استمر البحث عن أشخاص محاصرين لمحاولة إنقاذهم في مهمة صعبة تتطلب وقتا طويلا، حسب قناة تلفزيونية صينية. وتأثر أكثر من 55 ألف شخص بتداعيات الأمطار، بحسب التلفزيون، فيما انهار أكثر من 2200 منزل ونحو 4700 طريق.

وألحقت الكارثة أضرارا بمئات مرافق الطاقة وأنابيب المياه إضافة إلى نحو 7000 هكتار من المحاصيل. وقال التلفزيون إن الخسائر الاقتصادية المباشرة نتيجة الفيضانات تقدر بنحو 5,85 مليار يوان (805.7 مليون دولار).

وأظهرت لقطات مصورة بثها تلفزيون الصين المركزي قرية بأكملها غارقة تحت مياه موحلة اجتاحت جدرانا إسمنتية مدمرة. وعملت شاحنات اصطفت على جانب أحد السدود على نقل مياه الفيضانات من القرية إلى خزان قريب.

صيف قاس على الصينيين 
ذكرت وسائل إعلام حكومية هذا الأسبوع أن بعض المناطق شهدت فيضانات تحدث مرة واحدة في القرن، هي الأكبر منذ بدء تدوين السجلات. وقالت وسائل إعلام رسمية اليوم الجمعة إن الحكومة المركزية خصصت 105 ملايين يوان (14.5 مليون دولار) لعمليات الإغاثة الطارئة من الفيضانات في المناطق المتضرر


وإلى جانب غوانغدونغ، طالت الأضرار مقاطعات ومناطق غوانغشي وتشجيانغ وفوجيان وجيانغشي وهونان وغويتشو.

وفي حين تساقطت أمطار غزيرة في الجنوب، شهدت مناطق شمال الصين حرارة تخطت بكثير 35 درجة مئوية.

دور الصين في حدوث التغير المناخي 
ووجهت السلطات في العديد من المقاطعات تحذيرات من الحرارة منذ بداية يونيو، وحثت السكان على الحد من التعرض لأشعة الشمس والإكثار من شرب المياه. ووفرت زخات الأمطار بعض الراحة من الحرارة الجمعة في العاصمة بكين التي سجلت37 درجة مئوية الأسبوع الماضي.

يقول العلماء إن التغيّر المناخي يزيد من وتيرة وغزارة الأمطار وموجات الحر. والصين أكبر مصدر لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في العالم والتي تعد سببا رئيسيا لتغير المناخ.

وتعهدت بكين خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، أحد الغازات الدفيئة، المتوقع أن تبلغ ذروتها في2030 وبلوغ الحياد الكربوني بحلول 2060.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
هاريس تتعهد بوضع حق الإجهاض في صلب حملتها الانتخابية
هاريس تتعهد بوضع حق الإجهاض في صلب حملتها الانتخابية
هاريس تقر بوجود تقلبات سببها انسحاب بايدن وتتعهد بالفوز
هاريس تقر بوجود تقلبات سببها انسحاب بايدن وتتعهد بالفوز
1200 موقوف في احتجاجات بنغلاديش
1200 موقوف في احتجاجات بنغلاديش
هاريس «فخورة» بالحصول على دعم كاف لترشيح الحزب الديمقراطي
هاريس «فخورة» بالحصول على دعم كاف لترشيح الحزب الديمقراطي
قتلى وجرحى جراء إصابة سفينة روسية بمسيّرات أوكرانية قرب القرم
قتلى وجرحى جراء إصابة سفينة روسية بمسيّرات أوكرانية قرب القرم
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم