Atwasat

استقالة مسؤولة بالخارجية الأميركية احتجاجًا على موقف واشنطن من الحرب على غزة

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأربعاء 29 مايو 2024, 11:38 صباحا
WTV_Frequency

أعلنت المسؤولة في وزارة الخارجية الأميركية ستايسي غيلبرت استقالتها، ووجهت انتقادات لاذعة لموقف الإدارة الأميركية من الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ أكثر من سبعة أشهر.

وأعربت المسؤولة السابقة، بحسب مصادر نقلت عنها جريدة «واشنطن بوست» أمس الثلاثاء، عن اعتراضها على التقرير الأخير الذي نشرته الخارجية الأميركية وزعم أن «إسرائيل لا تعرقل دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة».

وأكدت غيلبرت، التي تعمل في مكتب اللاجئين والهجرة والسكان، في بريد إلكتروني إلى الموظفين، أن «وزارة الخارجية الأميركية كانت مخطئة في استنتاجها الذي توصلت إليه بأن إسرائيل لا تعمل على تقييد وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة»، حسبما أوردت.

تقييم أميركي «خاطئ»
التقرير الذي أشارت إليه غيلبرت في استقالتها صدر منذ أسابيع قليلة ردًا على المذكرة الرئاسية المعروفة باسم «NSM-20» والصادرة عن الرئيس جو بايدن فبراير الماضي، يطلب من وزارة الخارجية تقييم ما إذا كان استخدام الاحتلال الإسرائيلي للأسلحة أميركية الصنع في غزة ينتهك القوانين الأميركية أو القانون الدولي.

- «بنتاغون» يعتبر الهجوم الإسرائيلي في رفح «محدودا»
- استقالة مسؤولة كبيرة في الخارجية الأميركية رفضا لاستمرار إمداد إسرائيل بالأسلحة

غير أن الخارجية الأميركية خلصت في تقييمها إلى أنه «على الرغم من أن المساعدات لا تزال غير كافية، فإن الولايات المتحدة لا تقيِّم حاليًا أن الحكومة الإسرائيلية تحظر أو تقيد نقل أو توصيل المساعدات الإنسانية الأميركية».

إلا أن غيلبرت أكدت تعمد الاحتلال الإسرائيلي منع وصول المساعدات إلى قطاع غزة، وواصل هذا النهج خلال الأسابيع الماضية منذ صدور تقرير الخارجية الأميركية.

«واشنطن حريصة على إخفاء الحقيقة في غزة»
وتعليقًا على استقالة غيلبرت، قال المسؤول السابق في الخارجية الأميركية، جوش بول، وهو أول مسؤول يستقيل بسبب سياسات البيت الأبيض بشأن غزة: «اليوم الذي أعلن فيه البيت الأبيض أن الفظائع الأخيرة في رفح لم تتجاوز خطه الأحمر، تظهر هذه الاستقالة أن إدارة بايدن ستفعل أي شيء لتجنب الحقيقة».

وأضاف، في منشور عبر منصة «لينكدإن»: «هذه ليست مجرد قصة تواطؤ بيروقراطي أو عدم كفاءة، فهناك أشخاص يوقعون على عمليات نقل الأسلحة، وأشخاص يقومون بصياغة مذكرات الموافقة على نقل الأسلحة، وأشخاص يغضون الطرف».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بكين تتهم واشنطن بـ«نشر معلومات خاطئة» عن دعمها لروسيا
بكين تتهم واشنطن بـ«نشر معلومات خاطئة» عن دعمها لروسيا
بوتين يكشف نص الاتفاقية مع كوريا الشمالية
بوتين يكشف نص الاتفاقية مع كوريا الشمالية
كيم جونغ أون: اتفاقية المساعدة المتبادلة مع روسيا «دفاعية» فقط
كيم جونغ أون: اتفاقية المساعدة المتبادلة مع روسيا «دفاعية» فقط
بوتين: الاتفاقية الموقعة مع كوريا الشمالية «إنجاز كبير»
بوتين: الاتفاقية الموقعة مع كوريا الشمالية «إنجاز كبير»
بوتين: روسيا وكوريا الشمالية لن تقبلا «ابتزاز» الغرب
بوتين: روسيا وكوريا الشمالية لن تقبلا «ابتزاز» الغرب
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم