Atwasat

بايدن يوقع قانون المساعدة العسكرية لأوكرانيا.. إرسال معدات خلال ساعات

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 24 أبريل 2024, 06:18 مساء
WTV_Frequency

وقع الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء تشريعًا يسمح بإرسال مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا، معلنًا أن الدفعة الأولى من المعدات العسكرية ستغادر إلى كييف «في الساعات المقبلة». 

وأعلن بايدن من البيت الأبيض بعد ساعات قليلة من إقرار الكونغرس خطة مساعدات ضخمة لأوكرانيا وكذلك لإسرائيل وتايوان، أن النصوص التي جرى التصويت عليها «ستجعل أميركا أكثر أمانًا والعالم أكثر أمانًا»، بحسب «فرانس برس».

ولقيت الخطة التي تبلغ قيمتها الإجمالية 95 مليار دولار وتتضمن أيضا أموالًا لـ«إسرائيل» وتايوان وإنذارًا نهائيًا لـ«تيك توك»، دعمًا واسعًا جدًا في مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء. 

 بايدن: الكونغرس «لبى نداء التاريخ»
وأعلن بايدن، في وقت سابق أنه سيصدر النص الذي كان قد اعتمد قبل أيام في مجلس النواب. وقال «سأوقع مشروع القانون هذا وأخاطب الشعب الأميركي فور وصوله إلى مكتبي» الأربعاء «حتى نتمكن من بدء إرسال أسلحة ومعدات إلى أوكرانيا هذا الأسبوع».

-  «الكونغرس» الأميركي يقر حزمة مساعدات ضخمة لأوكرانيا
-  أميركا ترسل أسلحة جديدة لأوكرانيا «هذا الأسبوع»

وأضاف في بيان نشره البيت الأبيض أن الكونغرس «لبى نداء التاريخ» من خلال هذا القانون الذي يهدف إلى «تعزيز أمننا القومي وتوجيه رسالة إلى العالم حول قوة الزعامة الأميركية».

على شبكات التواصل الاجتماعي، قال نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه «ممتن لمجلس الشيوخ الأميركي لموافقته على مساعدة حيوية لأوكرانيا».  وهذه الأموال هي نتيجة أشهر من المفاوضات الشاقة ورحلات للرئيس الأوكراني إلى واشنطن وضغوط حلفاء في جميع أنحاء العالم.  حتى أنها كلفت زعيمًا جمهوريًا وظيفته.

«ذخيرة» بدلا من «أولادنا»
خصصت الحصة الكبرى وقدرها 61 مليار دولار لكييف التي تواجه وضعًا معقدًا في ساحة المعركة ضد روسيا.  قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، الثلاثاء إن المساعدات العسكرية الأميركية التي توقفت منذ أسابيع، يجب أن تستأنف على الفور، خلال «الأيام المقبلة». 

ويثير اعتماد خطة المساعدة ارتياح الجيش الأوكراني الذي يواجه نقصًا في المجندين الجدد والذخيرة، في مواجهة الضغط المستمر من القوات الروسية في الشرق. 

والولايات المتحدة هي الداعم العسكري الرئيسي لكييف، لكن الكونغرس لم يوافق على حزمة كبيرة للبلد الحليف منذ نحو عام ونصف العام، بسبب خلافات حزبية خصوصا. 

استثمار في أمن الولايات المتحدة
وظل الرئيس الأميركي والحزب الديموقراطي يؤيدان هذه المساعدة التي قدماها على أنها استثمار في أمن الولايات المتحدة في مواجهة الأهداف الروسية العدوانية.

لكن الجمهوريين بقيادة دونالد ترامب، كانوا مترددين على نحو متزايد، وعرقل رئيس مجلس النواب المحافظ، مايك جونسون، إقرار النص لفترة طويلة. لكن الزعيم الجمهوري في الكونغرس أيد في نهاية المطاف استئناف المساعدات العسكرية والاقتصادية، مبررًا ذلك بالقول «أفضل إرسال ذخائر إلى أوكرانيا بدلاً من إرسال أولادنا للقتال». 

وتسمح خطة المساعدة هذه أيضًا للرئيس بايدن بمصادرة أصول روسية مجمدة وبيعها لاستخدامها في تمويل إعمار أوكرانيا. وهي فكرة تشهد تأييدًا متزايدًا لدى دول أخرى في مجموعة السبع.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ماكرون عن مجزرة الخيام في رفح: هذه العمليات يجب أن تتوقف.. لا مكان آمن للمدنيين
ماكرون عن مجزرة الخيام في رفح: هذه العمليات يجب أن تتوقف.. لا ...
بوريل يؤكد ضرورة تطبيق قرار محكمة العدل بوقف الهجمات الصهيونية على رفح
بوريل يؤكد ضرورة تطبيق قرار محكمة العدل بوقف الهجمات الصهيونية ...
سباق الرئاسة الإيرانية: توقعات بترشح لاريجاني وجليلي ومخبر .. وأحمدي نجاد يفكر
سباق الرئاسة الإيرانية: توقعات بترشح لاريجاني وجليلي ومخبر .. ...
الأمم المتحدة تطلب تحقيقا «كاملا وشفافا» في الضربة الإسرائيلية على مخيم للنازحين برفح
الأمم المتحدة تطلب تحقيقا «كاملا وشفافا» في الضربة الإسرائيلية ...
تقرير سري لـ«الطاقة الذرية»: مخزون اليورانيوم الإيراني المخصب يقترب من مستوى صنع الأسلحة
تقرير سري لـ«الطاقة الذرية»: مخزون اليورانيوم الإيراني المخصب ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم