Atwasat

روسيا تكثف ضغوطها العسكرية للسيطرة على مدينة استراتيجية أوكرانية

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 21 أبريل 2024, 10:24 مساء
WTV_Frequency

أعلنت روسيا الأحد سيطرتها على بلدة بوغدانيفكا في شرق أوكرانيا مكثفة ضغوطها للسيطرة على مدينة تشاسيف يار غداة تصويت مجلس النواب الأميركي على مساعدات عسكرية جديدة لقوات كييف التي تعاني نقصًا في الذخيرة.    

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن «وحدات من القوات الجنوبية حررت بالكامل منطقة بوغدانوفكا (الاسم باللغة الروسية) في جمهورية دونيتسك الشعبية». وتقع بوغدانيفكا وهي بلدة صغيرة كان عدد سكانها ما دون مئة نسمة قبل الحرب، على بعد أقل من عشرة كيلومترات من تشاسيف يار المدينة التي يتركز عليها الهجوم الروسي بعد السيطرة على باخموت شرقًا في ربيع 2023.

 السيطرة على تشاسيف يار
وتقع تشاسيف يار على مرتفع على بُعد أقل من ثلاثين كيلومترًا جنوب شرق كراماتورسك، المدينة الرئيسية في منطقة دونيتسك الخاضعة للسيطرة الأوكرانية والتي تعد محطة مهمة للسكك الحديد والخدمات اللوجستية للجيش الأوكراني. ومن شأن السيطرة على تشاسيف يار أن تتيح للجيش الروسي فرصة التقدّم في المنطقة.

ولم يذكر الجيش الأوكراني بوغدانيفكا في تقريره الصباحي، لكن وزير الدفاع الأوكراني رستم أوميروف كان قد أقر بأن «الوضع متوتر» على الجبهة الشرقية حيث الجيش الروسي «متفوق من حيث العديد». ويأتي إعلان موسكو غداة تصويت مجلس النواب الأميركي على مساعدات عسكرية واقتصادية بقيمة 61 مليار دولار لكييف بعد أشهر من العرقلة.

-  بالأرقام.. المساعدات الأميركية الجديدة لـ«إسرائيل» وأوكرانيا
-  «النواب الأميركي» يوافق على حزمة مساعدات ضخمة لأوكرانيا بـ61 مليار دولار

واعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء السبت بعد تصويت مجلس النواب الأميركي لصالح حزمة المساعدات أنها «ستنقذ آلاف الأرواح». وأكد أنها «مساعدة مهمة جدًا سيشعر بها جنودنا على خط الجبهة».  وتحدَّث الرئيس الأميركي جو بايدن عن «مساعدة حيوية»، وحضّ مجلس الشيوخ على المصادقة عليها في أسرع وقت. 

«عدة أسابيع»
يعاني الجيش الأوكراني نقصًا في الذخيرة، بالإضافة إلى صعوبة تجنيد متطوعين جدد، بعد أكثر من عامين من حرب أنهكته. وميدانيًا، لا تسير الأمور في صالح أوكرانيا بعد أشهر من فشل الهجوم المضاد الذي شنته في صيف العام 2023، وباتت روسيا تحتل نحو 20% من أراضيها.

وفي حين يتوقع أن تسمح المساعدات الأميركية للقوات الأوكرانية بالتقاط أنفاسها في مواجهة الجيش الروسي، إلا أن الشحنات الأولى من القذائف والذخيرة الموعودة لن تؤثر على سير المعارك «قبل عدة أسابيع»، حسبما أكد المعهد الأميركي لدراسة الحرب في تقريره الأخير.

في هذه الأثناء، قد يستفيد الروس من فترة الانتظار التي ستستمر أسابيع لمواصلة قصف البنى التحتية للطاقة في أوكرانيا وشن هجمات برية خصوصًا في دونباس. ورأى الكرملين من جهته أن المساعدات الأميركية الجديدة «لن تغير شيئًا» على الأرض.  

توفير مساعدة لأوكرانيا
وأكد الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف السبت أن قرار توفير مساعدة لأوكرانيا «سيزيد الولايات المتحدة ثراء وأوكرانيا دمارًا بقتل مزيد من الأوكرانيين بسبب نظام كييف».

ورحّب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال بقرار مجلس النواب الأميركي، معتبرًا أنه «يوجه إشارة واضحة إلى الكرملين».  وأعلنت الشرطة الأوكرانية الأحد إصابة اثنين من عناصرها وامرأة مسنة في قصف روسي على منطقة خيرسون في جنوب البلاد.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
النرويج تعتبر اعترافها بدولة فلسطين «محطة مميزة»
النرويج تعتبر اعترافها بدولة فلسطين «محطة مميزة»
رسميا.. إسبانيا تعترف بدولة فلسطين
رسميا.. إسبانيا تعترف بدولة فلسطين
تضرر سفينة جراء استهدافها بثلاثة صواريخ قبالة اليمن
تضرر سفينة جراء استهدافها بثلاثة صواريخ قبالة اليمن
الكرملين: القمة المخصصة للسلام في أوكرانيا عبثية في غياب روسيا
الكرملين: القمة المخصصة للسلام في أوكرانيا عبثية في غياب روسيا
بعد اعترافها بدولة فلسطين.. إسبانيا وأيرلندا والنرويج ستقدم ردا «منسقا وحازما» على «الاستفزازات» الإسرائيلية
بعد اعترافها بدولة فلسطين.. إسبانيا وأيرلندا والنرويج ستقدم ردا ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم