Atwasat

بعد قصف متبادل.. الصين تعرض التوسط بين إيران وباكستان

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 18 يناير 2024, 09:46 صباحا
WTV_Frequency

أعربت بكين، الخميس، عن استعدادها للتوسط بين باكستان وإيران بعد تبادل للقصف عند الحدود بين البلدين، بما في ذلك ضربة قالت طهران إنها أودت بحياة سبعة أشخاص.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية ماو نينغ في مؤتمر صحفي دوري: «يأمل الجانب الصيني بشكل صادق بأن يكون بإمكان الطرفين التهدئة وممارسة ضبط النفس وتجنب تصعيد التوتر»، مضيفة: «نحن على استعداد للعب دور بناء في خفض التصعيد في حال رغب الطرفان بذلك»، وفق وكالة «فرانس برس».

غارات باكستانية على إيران
وأعلنت باكستان، الخميس، تنفيذ ضربات ضد «ملاذات إرهابية» في إيران، بعدما شنت طهران ضربات داخل الأراضي الباكستانيّة في وقت سابق هذا الأسبوع. وأكد الإعلام الرسمي الإيراني مقتل ثلاث نساء وأربعة أطفال في الهجوم الذي وقع في جنوب شرق البلاد. 

وقالت وزارة الخارجيّة الباكستانية في بيان، إن «باكستان نفذت هذا الصباح سلسلة ضربات عسكريّة منسقة جدا ودقيقة ضد ملاذات إرهابية في محافظة سيستان بلوشستان الإيرانية»، مضيفة أن «عددا من الإرهابيين قتلوا»، وأضافت: «اتُّخذ التحرك هذا الصباح في ضوء معلومات استخباراتية موثوقة عن أنشطة إرهابية وشيكة واسعة النطاق». 

ويأتي الهجوم بعدما أكدت إيران تنفيذ ضربات ضد «أهداف إرهابية» في وقت متأخر الثلاثاء في باكستان، في هجوم أعلنت إسلام أباد أنه أودى بحياة طفلين.

وأفادت الخارجية أن باكستان «تحترم بشكل كامل سيادة وسلامة أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية»، وتابعت أن «الهدف الوحيد من تحرك اليوم كان السعي للمحافظة على أمن باكستان ومصلحتها الوطنية التي تعد بالغة الأهمية ولا يمكن المساس بها».

5 انفجارات في مناطق حول سراوان
بدورها، أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا» نقلا عن مسؤول محلي أن «خمسة انفجارات سُمعت في عدة مناطق حول مدينة سراوان».

ونددت الخارجية الباكستانية، الأربعاء، بما وصفته بأنه «انتهاك صارخ وغير مبرر» لسيادة باكستان، قبل أن تستدعي سفيرها من إيران وتمنع المبعوث الإيراني المتواجد حاليا في إيران من العودة.

استهدف الهجوم الذي نفذ بالصواريخ والمسيّرات مقر مجموعة «جيش  العدل» في باكستان، وفق ما أعلنت الحكومة الإيرانية، بعدما شنّت طهران أيضا هجمات في العراق وسورية ضد ما وصفتها بأنها «مقرات تجسس وتجمع الجماعات الإرهابية المناهضة لإيران في المنطقة».

وتتبادل طهران وإسلام أباد الاتهامات مرارا بالسماح لعناصر مسلحة تنشط من أراضي كل منهما بإطلاق هجمات، لكن نادرا ما تتدخل القوات الحكومية من أي الجانبين.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ماذا قالت كامالا هاريس في حديثها الأول منذ انسحاب بايدن من السباق الرئاسي؟
ماذا قالت كامالا هاريس في حديثها الأول منذ انسحاب بايدن من السباق...
بايدن لأنصاره: ادعموا هاريس لأنها «الأفضل»
بايدن لأنصاره: ادعموا هاريس لأنها «الأفضل»
هاريس تتعهد بوضع حق الإجهاض في صلب حملتها الانتخابية
هاريس تتعهد بوضع حق الإجهاض في صلب حملتها الانتخابية
هاريس تقر بوجود تقلبات سببها انسحاب بايدن وتتعهد بالفوز
هاريس تقر بوجود تقلبات سببها انسحاب بايدن وتتعهد بالفوز
1200 موقوف في احتجاجات بنغلاديش
1200 موقوف في احتجاجات بنغلاديش
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم