Atwasat

مانيلا تتهم حرس السواحل الصيني بإعاقة مرور قواربها من منطقة شعاب متنازع عليها

القاهرة - بوابة الوسط السبت 09 ديسمبر 2023, 03:59 مساء
WTV_Frequency

اتهمت الفلبين، السبت، خفر السواحل الصيني بإطلاق خراطيم المياه بشكل متكرر، لإعاقة عبور ثلاثة زوارق حكومية بالقرب من منطقة شعاب مرجانية تسيطر عليها بكين في بحر الصين الجنوبي.

وقالت وحدة العمليات الوطنية في غرب الفلبين، في بيان نقلت عنه وكالة «فرانس برس»، إن «سفن خفر السواحل الصينية استخدمت خراطيم المياه في إعاقة مرور القوارب التابعة للحكومة الفلبينية التي كانت في مهمة إمداد قوارب الصيد».

الفلبين تصدر تحذيرا صحيا بعد تأثر العاصمة وأقاليم مجاورة بغازات بركانية
حريق هائل يدمر مبنى البريد التاريخي في مانيلا

وأضافت الوحدة الفلبينية أنها «تدين بشدة الأعمال غير القانونية والعدوانية التي يقوم بها خفر السواحل الصيني والميليشيا البحرية الصينية».

بينما أشارت شبكة «سي سي تي في» الحكومية الصينية إلى أن «خفر السواحل في البلاد استخدم إجراءات المراقبة طبقاً للقانون بحق السفن الفلبينية التي اخترقت المياه المحيطة بالشعاب المرجانية».

أضرار بمعدات الاتصالات والملاحة في قارب
وقع الحادث بالقرب من شعاب «سكاربورو شول»، وهي منطقة تشهد توترات بين مانيلا وبكين التي تطالب بالسيادة شبه الكاملة على هذا الممرّ المائي.

وأظهر مقطع فيديو، نشره خفر السواحل الفلبيني، قوارب خفر السواحل الصينية وهي تطلق خراطيم المياه على زوارق المكتب الفلبيني لمصايد الأسماك والموارد المائية.

ولفتت وحدة العمليات الوطنية في الفلبين إلى أن معدات الاتصالات والملاحة أحد القوارب الفلبينية طالتها أضرار جسيمة.

وقال خفر السواحل الفلبيني إن المراقبة الجوية للمكتب الفلبيني لمصايد الأسماك والموارد المائية أظهرت أيضاً إقامة حاجز عائم عند مدخل الشعاب المرجانية، تحرسه زوارق صينية.

كما أشار صيادون فلبينيون إلى أن خفر السواحل الصيني أقام الحاجز في وقت مبكر من السبت، بحسب وحدة العمليات.

وتعد «سكاربورو شول» منطقة صيد غنية، استحوذت عليها الصين في العام 2012.

عرقلة السفن الفلبينية
ومنذ ذلك الحين، نشرت الصين دوريات تقول مانيلا إنها تعرقل السفن الفلبينية، وتمنع الصيادين الفلبينيين من الوصول إلى تلك الشعاب، حيث تكثر الأسماك.

وتبعد «سكاربورو شول» 240 كيلومترا عن جزيرة لوزون، الأكبر في البلاد، ونحو 900 كيلومتر من مقاطعة هاينان، أقرب نقطة في البر الصيني.

وبموجب اتفاقية الأمم المتحدة حول قانون البحار الموقعة العام 1982، التي ساعدت الصين في التفاوض عليها، تمتلك الدول اختصاصًا أو سلطة على الموارد الطبيعية على نطاق نحو 200 ميل بحري (370 كلم) من شواطئها.

وبين مانيلا وبكين سجل طويل من التوترات في بحر الصين الجنوبي، الذي تمرّ عبره سلع تجارية تقدّر بمليارات الدولارات سنويًا.

وتطالب بكين بالسيادة على الجزء الأكبر من بحر الصين الجنوبي، وتجاهلت قرارا صادرا عن محكمة دولية العام 2016 ينص على أنه لا أساس قانونيا لمطالبتها هذه. كذلك تطالب كل من الفلبين وفيتنام وماليزيا وبروناي بالسيادة على أجزاء منه.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الصين تتهم أعضاء «أوكوس» بزيادة خطر الانتشار النووي في المحيط الهادئ
الصين تتهم أعضاء «أوكوس» بزيادة خطر الانتشار النووي في المحيط ...
مقتل 58 شخصا في حادث غرق عبارة بأفريقيا الوسطى
مقتل 58 شخصا في حادث غرق عبارة بأفريقيا الوسطى
الكرملين: المساعدات الأميركية لكييف «ستقتل مزيدًا من الأوكرانيين»
الكرملين: المساعدات الأميركية لكييف «ستقتل مزيدًا من الأوكرانيين»
بالأرقام.. المساعدات الأميركية الجديدة لـ«إسرائيل» وأوكرانيا
بالأرقام.. المساعدات الأميركية الجديدة لـ«إسرائيل» وأوكرانيا
الطقس يجبر ترامب على تأجيل تجمع انتخابي في نورث كارولاينا
الطقس يجبر ترامب على تأجيل تجمع انتخابي في نورث كارولاينا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم