Atwasat

مسيرة تأييد مرتقبة للرئيس المكسيكي «لاستعراض قوته»

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 27 نوفمبر 2022, 01:39 مساء
alwasat radio

يتوقع بأن يتدفق أنصار الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إلى شوارع مكسيكو، الأحد، تأكيدًا على النفوذ السياسي الذي يتمتع به الزعيم اليساري الشعبوي.

ويأتي التجمع في وقت يستعد مرشحو الانتخابات الرئاسية، بمن فيهم حلفاء أوبرادور، لخوض السباق من أجل خلافته في 2024، بحسب وكالة «فرانس برس».

ويحظر على الرؤساء في المكسيك، البقاء أكثر من ولاية واحدة في السلطة، فيما استبعد لوبيز أوبرادور إمكانية إجراء تعديل على الدستور ليبقى في منصبه، لكنه يسعى لأن يبقى حزبه «مورينا» في السلطة بعد انتهاء ولايته.

الاحتفال «بالتحول» الذي أحدثته الحكومة
وبعد أسبوعين من انضمام عشرات آلاف الأشخاص إلى تظاهرة للمعارضة، ضد مقترح أوبرادور إدخال تغييرات تطال أهم مؤسسة انتخابية في البلاد، يخطط الرئيس المكسيكي لقيادة مسيرة مؤيدة للحكومة في قلب العاصمة.

وقال لوبيز أوبرادور للصحفيين، إن الهدف هو الاحتفال «بالتحول» الذي أحدثته الحكومة في المكسيك بعد مرور أربع سنوات على بدء ولايته التي تستمر ست سنوات، مضيفًا: «أدعو الجميع للحضور، كل من يمكنهم ذلك»، بمن فيهم وزراء الحكومة والنواب.

وستكون المسيرة الأولى من نوعها التي يقودها رئيس مكسيكي خلال أربعة عقود على الأقل، ويرجح بأنها ستكون أكبر تجمع مؤيد للحكومة منذ تولى لوبيز أوبرادور السلطة العام 2018، بحسب الخبراء.

الرئيس يسعى «لاستعراض قوته»
وأوضح المحلل السياسي لدى «المعهد المكسيكي المستقل للتكنولوجيا»، فرناندور دووراك، أن الرئيس يسعى «لاستعراض قوته».

وقال دووراك، لوكالة «فرانس برس»، «ارتكبت المعارضة خطأ كبيرًا باعتقادها أن بإمكانها هزيمة الرئيس في الشوارع»، وذلك في إشارة إلى تظاهرة ضد الحكومة خرجت في 13 نوفمبر.

- المكسيك ملجأ الأميركيات الباحثات عن الإجهاض

ويحظى لوبيز أوبرادور بمعدل تأييد يبلغ نحو 60%، ويدرك كثيرون بأنه قادر على جذب حشد كبير للمشاركة، الأحد، في حدث سيلقي خلاله خطابًا عن إنجازاته في السلطة.

وسيشارك في المسيرة حليفان مقربان من لوبيز أوبرادور ويعدان الأوفر حظًا لخلافته: رئيسة بلدية مكسيكو كلاوديا شينبوم ووزير الخارجة مارسيلو إبرارد.

شعبوي «مستبد» يعمل على «عسكرة» البلاد
وتتهم أحزاب المعارضة لوبيز أوبرادور بأنه شعبوي «مستبد» يعمل على «عسكرة» البلاد، عبر منح القوات المسلحة دورًا أكبر في الأمن ومشاريع البنى التحتية، وأثارت مساعيه لإدخال إصلاحات في «المعهد الانتخابي الوطني» المستقل الجدل خصوصًا.

ويتهم لوبيز أوبرادور المعهد الانتخابي بدعم التزوير عندما فشل في الانتخابات الرئاسية لعامي 2016 و2012، قبل أن يفوز في 2018، ويسعى إلى استبدال المنظمة بهيئة جديدة يختار الناخبون أعضاءها، بدلًا من النواب مع تخصيص ميزانية أصغر لها.

ويرى معارضون أن الخطة تمثل هجومًا، على إحدى أهم مؤسسات الديمقراطية المكسيكية.

وسيتطلب الإصلاح ليتم تطبيقه دعم ثلثي نواب الكونغرس على الأقل، علما بأن معارضي لوبيز أوبرادور، تعهدوا بمعارضة التغييرات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
روسيا: البعثة الأوروبية في أرمينيا تؤجج «المواجهة الجيوسياسية» بالمنطقة
روسيا: البعثة الأوروبية في أرمينيا تؤجج «المواجهة الجيوسياسية» ...
مقتل 11 أوكرانيًا في ضربات روسية جديدة
مقتل 11 أوكرانيًا في ضربات روسية جديدة
بلينكن يزور «إسرائيل» والضفة الغربية للدعوة إلى وقف العنف
بلينكن يزور «إسرائيل» والضفة الغربية للدعوة إلى وقف العنف
واشنطن تأسف لقرار فلسطين وقف التنسيق الأمني مع تل أبيب
واشنطن تأسف لقرار فلسطين وقف التنسيق الأمني مع تل أبيب
لافروف يصل إريتريا في زيارة غير معلنة
لافروف يصل إريتريا في زيارة غير معلنة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم