Atwasat

إيران تطالب السعودية بتغيير سلوكها «غير الودي» حيالها

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 14 نوفمبر 2022, 05:53 مساء
WTV_Frequency

حضّت إيران الإثنين السعودية على تغيير سلوكها «غير الودّي» حيالها، وسط مراوحة تشوب الحوار بين الخصمين الاقليميين وتلميح طهران الى دور للرياض في الاحتجاجات التي تشهدها الجمهورية الإسلامية منذ شهرين.

واتهم مسؤولون إيرانيون «أعداء» الجمهورية الإسلامية، تتقدمهم الولايات المتحدة، بالضلوع في الاحتجاجات. كما تحدّثوا عن دور سعودي خصوصا عبر وسائل إعلام ناطقة بالفارسية خارج البلاد، تعتبرها طهران «معادية» وتتهمها بتلقي تمويل من الرياض، وفق «فرانس برس».

ملتزمون بالحوار مع الرياض والتفاهمات
وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني الإثنين «لا نسعى لزيادة التوتر في المنطقة وملتزمون بالحوار مع الرياض والتفاهمات التي توصلنا إليها»، وذلك في رده خلال مؤتمر صحفي على سؤال بشأن حوار إيراني-سعودي بدأ برعاية بغداد العام الماضي. وأكد أن طهران «تعتبر أمن جيرانها من أمنها».

واندلعت في إيران اعتبارا من 16 سبتمبر احتجاجات في أعقاب وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.

- مباحثات «أمن الخليج».. السعودية ترغب في «نتائج ملموسة».. وإيران تؤكد إحراز «تقدم»
-  السعودية تبلغ إيران بموافقتها على رفع الحوار بينهما إلى «المستوى السياسي»

وقضى العشرات، بينهم عناصر من قوات الأمن، على هامش الاحتجاجات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات واعتبر مسؤولون جزءا كبيرا منها «أعمال شغب». ووجّه القضاء تهما لأكثر من ألفي موقوف على خلفية التحركات.

وكانت الرياض قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران مطلع عام 2016، في أعقاب تعرض بعثات دبلوماسية عائدة لها، لاعتداء من محتجين على إعدامها رجل الدين الشيعي المعارض نمر النمر.

خمس جولات حوار لتحسين العلاقة
وبدأ البلدان العام الماضي حوارا يهدف لتحسين العلاقات بينهما. واستضاف العراق برعاية رئيس وزرائه السابق مصطفى الكاظمي، خمس جولات حوار بين جارَيه، آخرها في أبريل 2022.

وعلى رغم إعلان بغداد في يوليو الماضي التحضير للقاء علني بين وزيري الخارجية الإيراني والعراقي، لم يتم الى الآن تحديد موعد للقاء كهذا، أو الكشف علنا عن جولات حوار إضافية.

ونفى كنعاني تقارير صحفية عن توقف الوساطة العراقية بين البلدين بعد تولي محمد شياع السوداني رئاسة الوزراء خلفا للكاظمي في أكتوبر.

وقال كنعاني إن الجمهورية الإسلامية «ستحاول استنفاد الدبلوماسية من أجل تصحيح التصرفات غير الودية للمملكة العربية السعودية، وتأمل في أن يحضّر الطرف المقابل الأرضية لذلك أيضا». واتهم واشنطن بالسعي الى «تعكير الحوار البنّاء» بين طهران والرياض..

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
متظاهرون يجتاحون سجنا في بنغلاديش ويطلقون سراح مئات المعتقلين
متظاهرون يجتاحون سجنا في بنغلاديش ويطلقون سراح مئات المعتقلين
مراسلون بلا حدود: قرار سجن الصحفي الأميركي بمثابة «احتجاز رهينة» في روسيا
مراسلون بلا حدود: قرار سجن الصحفي الأميركي بمثابة «احتجاز رهينة» ...
نص فتوى محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية
نص فتوى محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي ...
بايدن يعلن استئناف حملته الانتخابية الأسبوع المقبل
بايدن يعلن استئناف حملته الانتخابية الأسبوع المقبل
«الغارديان»: المستوطنات واستغلال الموارد الفلسطينية والجدار العازل انتهاك «تاريخي» للقانون الدولي
«الغارديان»: المستوطنات واستغلال الموارد الفلسطينية والجدار ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم