Atwasat

رئيسي: أعداء إيران فشلوا في «المؤامرة» ضدها

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 02 أكتوبر 2022, 05:56 مساء
alwasat radio

اعتبر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الأحد، أن أعداء إيران فشلوا في «المؤامرة» التي يعدونها ضدها، بينما تشهد الجمهورية الإسلامية منذ زهاء ثلاثة أسابيع احتجاجات على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق.

وقال رئيسي «رغم أن ملف السيدة أميني يتابع حاليا بشكل كامل ودقيق» من قبل السلطات المختصة «يتابع العدو تضليل الرأي العام بفضل إجراءات إعلامية مكثفة وواسعة»، مضيفا «دخل الأعداء الى الساحة في المؤامرة الأخيرة وكانوا يقصدون عزل البلاد لكن انهزموا في زمن كانت الجمهورية الإسلامية تتخطى فيه مشاكلها الاقتصادية» وتعزّز حضورها إقليميا ودوليا، وذلك وفق بيان على موقع الرئاسة، وفق «فرانس برس».

92 شخصًا بإيران في حملة قمع التظاهرات
وقتل ما لا يقل عن 92 شخصًا في إيران، في حملة قمع التظاهرات الجارية منذ أكثر من أسبوعين احتجاجًا على مقتل الشابة مهسا أميني، بعد توقيفها لدى شرطة الأخلاق، وفق حصيلة جديدة أعلنتها الأحد، منظمة حقوق الإنسان في إيران التي تتخذ من أوسلو مقرًا لها.

وقال مدير المنظمة محمود أميري مقدم، إن «من واجب الأسرة الدولية التحقيق، ومنع الجمهورية الإسلامية من ارتكاب جرائم أخرى»،  وكانت الحصيلة الأخيرة تفيد بسقوط 83 قتيلًا، بالتظاهرات التي تزايدت في عدة مدن.

- إيران تعلن توقيف 9 أجانب ضالعين في التظاهرات
- احتجاجات في إيران بعد مقتل شابة على يد «شرطة الأخلاق»

ودخلت حركة الاحتجاج التي اندلعت في إيران، بعد وفاة شابة اعتقلتها شرطة الأخلاق، أسبوعها الثالث الجمعة، على الرغم من المواجهة الحازمة من النظام هناك.

واندلعت الاحتجاجات إثر الإعلان عن وفاة مهسا أميني، وهي كردية إيرانية تبلغ من العمر 22 عامًا، في 16 سبتمبر الماضي، بعد ثلاثة أيام من اعتقالها لانتهاكها قواعد اللباس المشدّدة في إيران، والتي تفرض بشكل خاص على النساء ارتداء الحجاب.

ومساء الخميس، هتف محتجّون في سنندج عاصمة إقليم كردستان (شمال غرب)، التي تنحدر منها مهسا أميني، «مرأة، حياة وحرية»، وذلك وفق مقطع فيديو نشره موقع «إيران واير»، على موقع تويتر سُمع فيه صوت إطلاق نار.

«من قتل أختي يُقتل»
وأفاد هذا الموقع الذي يديره صحفيون إيرانيون مقيمون في الخارج، أن حشودًا شوهدت «تهتف بشعارات وتواجه قوات الأمن» في جميع أنحاء البلاد، خصوصًا في المدن الرئيسية في طهران وأصفهان ويزد في وسط البلاد. وفي مدينة مشهد (شمال شرق)، اندلعت اشتباكات بين عناصر قوات الأمن ومتظاهرين رشقوهم بالحجارة وكانوا يصرخون «من قتل أختي يُقتل».

وفي تحدٍّ للسلطات، قامت نساء بحرق الحجاب وقصّ شعرهن خلال الاحتجاجات، التي تعدّ الأكبر منذ العام 2019، وأعرب مخرجون ورياضيون وموسيقيون وممثلون إيرانيون، عن تضامنهم مع المحتجين، من بينهم الفريق الوطني لكرة القدم، ما أثار غضب السلطات التي تنظر إلى التظاهرات على أنها «أعمال شغب» تنشر «الفوضى».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مسلحو تيغراي يعلنون «فك ارتباط» 65% من مقاتليهم بخطوط الجبهة
مسلحو تيغراي يعلنون «فك ارتباط» 65% من مقاتليهم بخطوط الجبهة
ثوران بركان جبل سيميرو في إندونيسيا ورفع حالة التأهب لأعلى مستوى
ثوران بركان جبل سيميرو في إندونيسيا ورفع حالة التأهب لأعلى مستوى
مخاوف من التصعيد التركي في مناطق سيطرة فصائل سورية موالية لأنقرة
مخاوف من التصعيد التركي في مناطق سيطرة فصائل سورية موالية لأنقرة
الرئيس الكولومبي يعلن أول اتفاق مع مسلحي «جيش التحرير الوطني»
الرئيس الكولومبي يعلن أول اتفاق مع مسلحي «جيش التحرير الوطني»
أميركا تتوقع استمرار تباطؤ وتيرة القتال في أوكرانيا لعدة أشهر
أميركا تتوقع استمرار تباطؤ وتيرة القتال في أوكرانيا لعدة أشهر
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط