Atwasat

البوسنة تصوت في انتخابات عامة على وقع انقسامات عرقية متزايدة

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 02 أكتوبر 2022, 10:19 صباحا
alwasat radio

يصوت البوسنيون، الأحد، في انتخابات عامة تجري في أوج أزمة سياسية في بلد تمزقه انقسامات متزايدة بين قومياته، تهدد سلامته ووحدة أراضيه.

وبين التهديدات الانفصالية من الصرب الأورثوذكس، والشعور بالإحباط لدى الكروات الكاثوليك الذين لم يعودوا يريدون التعايش مع مسلمي البوسنة، الذين يحلم كثيرون منهم بـ«دولة مواطنة»، يخشى كثيرون حدوث اضطرابات جديدة بعد الانتخابات، وفق وكالة «فرانس برس».

وتنقسم الدولة الواقعة في البلقان بين كيان صربي هو «جمهورية صرب البوسنة» واتحاد فدرالي كرواتي مسلم، يرتبطان ببعضهما عبر سلطة مركزية غالبًا ما تكون مشلولة.

واستُمد هذا النظام من اتفاقيات دايتون التي جرى التوصل إليها في 1995 برعاية الولايات المتحدة، وقد أنهت حربًا قتل فيها أكثر من مئة ألف من المسلمين.

وبدأ الناخبون صباح الأحد، المشاركة في اقتراع معقد لتسمية الأعضاء الثلاثة في الرئاسة الجماعية للبوسنة، ونواب البرلمان المركزي ونواب الكيانين، وكذلك رئاسة جمهورية صرب البوسنة.

وتُغلق صنادق الاقتراع عند الساعة 17.00 بتوقيت غرينتش. وفي غياب أي استطلاعات للرأي، من غير المتوقع ظهور نتائج أولية قبل وقت متأخر من ليل الأحد الإثنين.

لا آمل في أي شيء
وقالت الخبيرة الاقتصادية أمرا بيسيتش (57 عامًا) لوكالة «فرانس برس»، وهي تصوت في ساراييفو: «لا آمل في أي شيء، أصوت لأنه الشيء الوحيد الذي يمكنني فعله كفرد».

وفي المجموعات الثلاث، ينخرط القادة الذين يشغلون المناصب العامة منذ فترة طويلة، في نزاع قومي للسيطرة على السلطة، بينما يفضل الكثير من المواطنين اختيار المنفى على مواجهة الافتقار للآفاق السياسية والاقتصادية.

وغادر نحو 500 ألف شخص البلاد منذ آخر إحصاء سكاني في العام 2013، عندما كان عدد السكان 3.5 مليون نسمة وفقًا لتقديرات «الاتحاد من أجل عودة دائمة»، وهي منظمة غير حكومية محلية.

الأولوية تعطى للأشخاص غير الأكفاء
وتقول سارا ديودجيتش (21 عامًا)، طالبة الفلسفة في ساراييفو الشرقية التي تعد جزءًا من جمهورية صرب البوسنة، إن «الأولوية تُعطى للأشخاص غير الأكفاء الذين يميلون للفساد داخل الأحزاب التي فرضت علاقات محسوبية»، مضيفة أنهم «يواصلون دفع جمهورية الصرب وكل البوسنة والهرسك إلى الهاوية».

خزان ناخبين للأحزاب الحاكمة
وفي هذا السياق، يشير عديد المراقبين إلى أن المحسوبية تعزز الوضع القائم حاليًا، ويقول المحلل زاركو بابيتش إن مليون شخص يعتمدون بشكل أو بآخر على القطاع العام، (250 ألف موظف وعائلاتهم) ويشكلون «خزان ناخبين للأحزاب الحاكمة».

من جهته، يسعى ميلوراد دوديك الزعيم السياسي الراسخ لصرب البوسنة والممثل الصربي المنتهية ولايته في الرئاسة الجماعية، لرئاسة جمهورية الصرب هذه المرة، وقد ضاعف القومي البالغ من العمر 63 عامًا التهديدات الانفصالية في الأشهر الأخيرة، مما أدى إلى فرض عقوبات عليه من قبل واشنطن ولندن، وأكد دوديك مرارًا وتكرارًا أن البوسنة دولة «فاشلة»، وفق قوله.

ويراهن بعض المحللين على فوز هذا المعجب الكبير بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رغم أن منافسته الرئيسية يلينا تريفيتش (39 عامًا) الأكاديمية، تؤكد العكس.

وتلعب هذه الأخيرة أيضًا على الوتر القومي ولكنها تعد بالقضاء على النظام الفاسد الذي أسسه ميلوراد دوديك، حسب تعبيرها، وتقول: «ثأرنا سيُمارس عبر القانون».

في المجموعة البوسنية يسعى بكر عزت بيغوفيتش زعيم الحزب الرئيسي «حزب العمل الديمقراطي» القومي، إلى الفوز بولاية ثالثة في في المقعد الإسلامي للرئاسة الثلاثية.

ويخوض نجل أول رئيس للبوسنة المستقلة، لعبة أصعب من ذي قبل ضد مرشح يدعمه أحد عشر حزبًا معارضًا، ويقوم دينيس بيسيروفيتش مدرس التاريخ البالغ من العمر 46 عامًا، بحملة من أجل بوسنة «موالية لأوروبا وموحدة».

- البوسنة: دفن رفات 50 من ضحايا الإبادة في سريبرينيتسا بعد 27 عاما على ارتكابها

من جهتهم، يبدو الكروات الذي هددوا لأشهر بمقاطعة الاقتراع، غير مسرورين بتقاسم الاتحاد مع البوسنيين، ويطالبون بكيانهم الخاص أو على الأقل بتعديل القواعد الانتخابية، فهذه القواعد تسمح للبوسنيين الذين يشكلون غالبية كبيرة داخل الكيان المشترك، بانتخاب العضو الكرواتي في الرئاسة الثلاثية.

وسيواجه ممثل الكرواتي المنتهية ولايته في مجلس الرئاسة زيليكو كومشيتش، حامل لواء دولة «مواطنة» - تعتبر «غير شرعية»، من قبل جزء كبير من مجموعته - بوريانا كريستو مرشحة «حزب الاتحاد الديمقراطي الكرواتي» القومي.

وفي حال انتصاره، يخشى البعض حدوث اضطرابات جديدة وعرقلة مؤسسية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
كرواتيا تعلن حصولها على الموافقة لدخول شنغن اعتبارا من يناير 2023
كرواتيا تعلن حصولها على الموافقة لدخول شنغن اعتبارا من يناير 2023
بريطانيا تعبر عن «غضبها» من إعدام رجل أدين في إطار الاحتجاجات في إيران
بريطانيا تعبر عن «غضبها» من إعدام رجل أدين في إطار الاحتجاجات في ...
المفاوضات بين واشنطن وموسكو «تركزت» على ملف غراينر
المفاوضات بين واشنطن وموسكو «تركزت» على ملف غراينر
الكونغرس الأميركي يقر قانونا يحمي زواج المثليين جنسيا
الكونغرس الأميركي يقر قانونا يحمي زواج المثليين جنسيا
مقتل 12 شخصًا في هجوم بشمال بوركينا فاسو
مقتل 12 شخصًا في هجوم بشمال بوركينا فاسو
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط