Atwasat

أميركا: العواقب ستكون «كارثية» إذا لجأت روسيا لاستخدام أسلحة نووية في أوكرانيا

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 26 سبتمبر 2022, 02:09 مساء
alwasat radio

حذرت الولايات المتحدة من «عواقب كارثية»، إذا استخدمت روسيا أسلحة نووية في أوكرانيا، بعد أن تعهدت موسكو بحماية المناطق الأوكرانية التي تضمها إليها بعد استفتاءات لاقت انتقادات واسعة النطاق.

ويصوت مواطنون في أربع مناطق أوكرانية لليوم الرابع، في استفتاءات نظمتها روسيا، وتقول كييف والغرب إنها باطلة، ونتائجها محسومة سلفا ولن يعترفوا بها، وفق وكالة «رويترز»

لكن بضم المناطق الأربع، وهي لوجانسك ودونيتسك في الشرق وزابوريجيا وخيرسون في الجنوب، يمكن لموسكو أن تصور محاولات أوكرانيا لاستعادة السيطرة على تلك المناطق على أنها هجمات على روسيا نفسها، بما يشكل ناقوس خطر لكييف وحلفائها الغربيين.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة سترد على أي استخدام روسي لأسلحة نووية ضد أوكرانيا.

وأضاف لمحطة (إن.بي.سي) التلفزيونية أمس الأحد، «إذا تجاوزت روسيا هذا الخط ستكون هناك عواقب كارثية على روسيا.. سترد الولايات المتحدة بحسم».

ولم يفصح سوليفان عن طبيعة رد واشنطن على ذلك، لكنه قال إنهم أبلغوا موسكو من قبل «بتفاصيل أكبر ما يعنيه ذلك تحديدا»، وفق «رويترز».

وجاءت تصريحات سوليفان بعد تهديد نووي غير مباشر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء الماضي، عندما قال إن روسيا ستستخدم أي أسلحة للدفاع عن أراضيها.

وردا على سؤال عما إذا كان لدى روسيا مبررات لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن المناطق التي ضمتها من أوكرانيا، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مطلع الأسبوع، إن الأراضي الروسية، بما في ذلك الأراضي «التي سترد لاحقا» في الدستور الروسي، «تخضع لحماية الدولة بشكل كامل».

- أمين عام الناتو: خطاب بوتين «نووي خطير ومتهور»
-  بعد قرار بوتين.. الصين تدعو إلى التفاوض على وقف لإطلاق النار
-  واشنطن تأخذ تهديد بوتين «على محمل الجد» وتعتبره «غير مسؤول»

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إنه لا يعتقد أن بوتين يخادع عندما يقول إن موسكو ستكون مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا.

تصويت من منزل لمنزل
وأوضح حاكم لوجانسك، سيرهي جايداي، إن مسؤولين موالين لروسيا يحملون صناديق الاقتراع من منزل لمنزل ومعهم مسؤولون أمنيون، مضيفا أن من يخفق من السكان في التصويت بشكل صحيح، أو يرفض الإدلاء بصوته يدون اسمه.

وقال جايداي، في مقابلة نُشرت عبر الإنترنت «ممثلون لقوات الاحتلال يذهبون من شقة لشقة، ومعهم صناديق الاقتراع.. هذا اقتراع سري، صحيح؟».

وتشكل المناطق الأربع نحو 15% من الأراضي الأوكرانية، ولا تسيطر روسيا على كل الأراضي في تلك المناطق التي لا يزال القتال فيها دائرا، فيما ستضاف تلك المناطق لشبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في 2014، بعد استفتاء مماثل. 

وينتهي التصويت غدا الثلاثاء، وبعدها قد يتحرك البرلمان الروسي بسرعة لتنفيذ عمليات الضم الرسمية.

أول تعبئة عسكرية منذ الحرب العالمية الثانية
واستعادت أوكرانيا، التي عزز موقفها تزويد الغرب لها بأسلحة متطورة، السيطرة على مساحات شاسعة من الأراضي على مدى الشهر المنصرم مما دفع بوتين الأسبوع الماضي لإصدار أمر بأول تعبئة عسكرية منذ الحرب العالمية الثانية في بلاده لاستدعاء 300 ألف من جنود الاحتياط.

 تسبب ذلك التحرك في خروج احتجاجات في أنحاء روسيا، ودفع العديد من الروس في سن التجنيد للفرار، وعبر ما يقرب من 17 ألف روسي الحدود إلى فنلندا مطلع الأسبوع وفقا لما أعلنته السلطات الفنلندية اليوم الإثنين.

وجرى اعتقال أكثر من ألفي شخص في أنحاء روسيا، بسبب احتجاجهم على أوامر الاستدعاء، وفقا لمنظمة (أو.في.دي-إنفو) المستقلة المتخصصة في رصد المظاهرات، وتعد المظاهرات في روسيا، حيث جرى حظر أي انتقاد للصراع، من أولى بوادر السخط منذ بدء الحرب.

مسلح يطلق النار على مكتب لاستدعاء الاحتياط
وقال حاكم محلي إن مسلحا في الخامسة والعشرين من عمره فتح النار على مكتب لاستدعاء الاحتياط في منطقة إركوتسك في سيبيريا اليوم الاثنين.

واعتقلت السلطات 100 على الأقل في احتجاج ضد التعبئة في منطقة داغستان ذات الأغلبية المسلمة بجنوب روسيا، بعد اشتباك بين الشرطة ومحتجين على القرار.

وسخر مستشار الرئيس الأوكراني، ميخائيليو بولدياك، من مساعي التجنيد واستدعاء الاحتياط الروسية في تغريدة اليوم الإثنين، وقال إن «صفوفا تمتد لكيلومترات لمغادرة» روسيا وشكاوى من الآلاف «قبل أن تبدأ النعوش في العودة».

وفي مقطع فيديو، وجه زيلينسكي أمس الأحد، حديثه للمحتجين الروس مباشرة وقال «واصلوا الكفاح حتى لا يتم إرسال أولادكم لحتفهم.. كل من سيتم استدعاؤهم بهذه التعبئة الروسية الإجرامية.. لأنكم إذا جئتم لحصد أرواح أبنائنا.. لن نترككم تفروا أحياء».

وفي تصريحات منفصلة، قال زيلينسكي إن أوكرانيا اكتشفت موقعين آخرين يضمان مقابر جماعية بهما مئات الجثث في مدينة إزيوم شمال شرق البلاد، وهي منطقة استعادت أوكرانيا السيطرة عليها من يد القوات الروسية هذا الشهر.

توابع الحرب الروسية في أوكرانيا
وتسببت الحرب في أوكرانيا، الدائرة منذ سبعة أشهر، في مقتل عشرات الآلاف وتسوية مدن بالأرض وغذت التضخم عالميا وأدت لأسوأ مواجهة بين موسكو والغرب منذ أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962، عندما كانت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي على شفا صراع نووي.

وقال مسؤولون أوكرانيون اليوم الإثنين، إن المزيد من المعارك الشرسة شهدت قصفا روسيا لأكثر من 40 بلدة أغلبها في جنوب وجنوب شرق أوكرانيا.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، رفائيل جروسي، اليوم الإثنين، إنه مستعد لعقد محادثات في أوكرانيا وروسيا هذا الأسبوع بشأن إقامة منطقة حماية في محطة زابوريجيا النووية الخاضعة حاليا للسيطرة الروسية، وقال إن تأسيس تلك المنطقة مطلوب بصورة ملحة لمنع وقوع كارثة نووية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بريطانيا: روسيا تخطط لتطويق باخموت في دونيتسك
بريطانيا: روسيا تخطط لتطويق باخموت في دونيتسك
حداد في الكونغو الديمقراطية بعد مجزرة أودت بحياة أكثر من مئة شخص
حداد في الكونغو الديمقراطية بعد مجزرة أودت بحياة أكثر من مئة شخص
زلزال بقوة 5.7 درجة يضرب جزيرة جاوا الإندونيسية
زلزال بقوة 5.7 درجة يضرب جزيرة جاوا الإندونيسية
الأمير وليام يختتم زيارته للولايات المتحدة بلقاء مع بايدن وحفل للمناخ
الأمير وليام يختتم زيارته للولايات المتحدة بلقاء مع بايدن وحفل ...
بوليفيا تحدد موعدا لإحصاء سكاني حاسم
بوليفيا تحدد موعدا لإحصاء سكاني حاسم
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط