Atwasat

تركيا تكشف محادثات نادرة مع النظام السوري

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 12 أغسطس 2022, 01:02 صباحا
WTV_Frequency

كشف وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، محادثة نادرة أجراها سابقا مع وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، دارت حول تحقيق اتفاق بين النظام والمعارضة، بدعم تركي، وهي الأفكار التي يجرى تداولها على المستوى الاستخباراتي حاليا، في وقتٍ يقود فيه الرئيس الروسي محاولات لعقد لقاء بين الرئيسين التركي رجب طيب إردوغان والسوري بشار الأسد.

وقال أوغلو إن المحادثة القصيرة مع فيصل المقداد، حدثت على هامش اجتماع حركة عدم الانحياز الذي عقد في أكتوبر الماضي، بالعاصمة الصربية بلغراد، وأكد خلالها الوزير التركي أن «السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة هو الحل السياسي والقضاء على الإرهابيين دون أي تمييز بينهم وتحقيق اتفاق بين النظام والمعارضة».

جاءت تصريحات أوغلو في مؤتمر صحفي عقده، الخميس، في ختام اجتماعات المؤتمر الـ13 للسفراء الأتراك المنعقد بالعاصمة التركية أنقرة.

أوغلو: لا سلام بدون اتفاق بين المعارضة والنظام
وتابع: «علينا تحقيق اتفاق بين المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما، وإلا فلن يكون هناك سلام دائم»، مضيفا: «يجب أن تكون هناك إدارة قوية لمنع انقسام سورية، والإرادة التي يمكنها السيطرة على كل أراضي البلاد لا تقوم إلا من خلال وحدة الصف».

- بوتين يصل طهران لحضور قمة إيرانية-روسية-تركية حول سورية
- بوتين وإردوغان يتفقان على تعزيز التعاون في الاقتصاد والطاقة

وتابع: «لقد مرت 11 عاما على الحرب الداخلية في سوريا ومات وهُجر الكثيرون، يجب أن يعود هؤلاء الذين اضطروا لترك ديارهم إلى وطنهم بمن فيهم المقيمون في تركيا، ومن أجل ذلك نسعى لتحقيق سلام دائم في سورية».

إعادة إعمار سورية
وتطرق الوزير التركي إلى إعادة إعمار سورية قائلا: «يجب الإقدام على خطوات ملموسة في هذا الخصوص، لكن لا أحد بما في ذلك الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية تريد تقديم مساعدات قبل تحقيق وقف حقيقي لإطلاق النار وإحلال سلام دائم في سورية».

وردا على سؤال عما إذا كان هناك تواصل بين تركيا والنظام السوري على الصعيدين الدبلوماسي والسياسي، أكد تشاووش أوغلو أن التواصل بين الجانبين يقتصر حاليا على أجهزة الاستخبارات.

بوتين سعى للقاء بين إردوغان وبشار الأسد
وأضاف: «الرئيس إردوغان أجاب عن هذا السؤال أثناء عودته من مدينة سوتشي الروسية، الجانب الروسي أبدى رغبته منذ فترة طويلة في عقد لقاءات بين الجانبين التركي والسوري، والرئيس بوتين سعى للقاء بين إردوغان و(بشار) الأسد، لكن الرئيس إردوغان قال له إن اللقاءات الجارية بين أجهزة الاستخبارات ستكون مفيدة».

وأردف: «أجهزة الاستخبارات كانت تتواصل فيما بينها، والآن عاد هذا التواصل مجددا بعد فترة من الانقطاع، وخلال هذه اللقاءات يتم تناول مواضيع مهمة».

وأكد أن «تركيا لا تطمع في اقتطاع أجزاء من سورية، وتدعم وحدة أراضي هذا البلد أكثر من كافة الدول الأخرى، مشيرا أن أنقرة تدعم دائما أي كفاح ضد التنظيمات الانفصالية».

وفي 19 يوليو الماضي، استضافت طهران قمة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيريه الإيراني إبراهيم رئيسي، والتركي رجب طيب إردوغان، تخصص لبحث ملف النزاع في سورية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إقامة جنازة المعارض الروسي نافالني في موسكو الجمعة
إقامة جنازة المعارض الروسي نافالني في موسكو الجمعة
أرملة نافالني: بوتين زعيم عصابة دموي
أرملة نافالني: بوتين زعيم عصابة دموي
طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي عند أعلى مستوى منذ أزمة 2015
طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي عند أعلى مستوى منذ أزمة 2015
سفينة حربية ألمانية تعلن إسقاط طائرتين مسيرتين في البحر الأحمر
سفينة حربية ألمانية تعلن إسقاط طائرتين مسيرتين في البحر الأحمر
قبل إحراق نفسه.. الطيار بوشنل كشف معلومات عن مشاركة «قوات أميركية في الإبادة بفلسطين»
قبل إحراق نفسه.. الطيار بوشنل كشف معلومات عن مشاركة «قوات أميركية...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم