Atwasat

باكستان.. الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على مسيرة يتقدمها رئيس الوزراء السابق عمران خان

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 25 مايو 2022, 06:17 مساء
alwasat radio

قال مسؤولون وشهود إن الشرطة الباكستانية أطلقت الغاز المسيل للدموع وضربت بالهراوات أنصار رئيس الوزراء المخلوع عمران خان، يوم الأربعاء، لمنعهم من الوصول إلى العاصمة إسلام أباد.

وتقدم رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان تظاهرة ضمت الآلاف من أنصاره وتوجهت نحو إسلام أباد الأربعاء. واندلعت اشتباكات في أماكن عدة بين المتظاهرين والشرطة التي كلفتها الحكومة منعهم من الوصول إلى العاصمة.

الإطاحة بعمران خان في 10 أبريل
وأُطيح عمران خان في 10 أبريل بمذكرة حجب ثقة. ويحاول حزبه «حركة إنصاف» منذ ذلك حشد الشارع لتصعيد الضغط على الحكومة الائتلافية الهشة لدفعها نحو الدعوة لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

وأعلن نجم الكريكت السابق، أنه يعتزم تنظيم مسيرة طويلة باتجاه إسلام أباد الأربعاء، مؤكدًا أن مناصريه لن يغادروا الشارع ما لم تدعُ الحكومة لانتخابات مبكرة، قبل الموعد المحدد في أكتوبر 2023.

-  النواب الباكستانيون ينتخبون شهباز شريف رئيسا للوزراء
-  مساعدة بقيمة مليار دولار من صندوق النقد لباكستان

وقال خان، واقفًا على سطح إحدى الشاحنات بعد قيادته القافلة الرئيسية التي ضمت أكثر من 20 ألف شخص في نهاية اليوم وفق تقديرات «فرانس برس»، «لن يمنعنا أي عائق. سنكسر كل الحواجز ونصل إلى إسلام أباد».

وكان قد وصل على متن طائرة هليكوبتر خاصة، حطت على طريق سريع وسط المئات من المركبات ومن أنصاره الذين لوحوا بأعلام حمراء وخضراء تابعة لـ«حركة إنصاف»، قرب ماردان، على بعد نحو 100 كلم شمال غرب إسلام أباد.

وغادرت القافلة من إقليم خيبر بختونخوا الذي تحكمه «حركة إنصاف»، وأغلقت الشرطة الباكستانية منذ الصباح الباكر جميع مداخل العاصمة التي وضعت تحت حراسة مشددة، وبينها كل الطرق الرئيسة المؤدية إليها من ناحية المدن الأقرب إليها: بيشاور ولاهور ومولتان. 

حركة غير مسبوقة
في لاهور، وأماكن أخرى مختلفة استعانت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين حاولوا إزالة العوائق الموضوعة بهدف الانضمام إلى التظاهرة. وأكد بيان للشرطة، أن غالبية أنصار الحركة مُنعوا من مغادرة لاهور، حيث عاد الهدوء فيما بعد. وفي وقت متأخر من بعد الظهر، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق نحو 150 شخصًا تجمعوا في وسط العاصمة.

لكن لا يبدو أن ذلك أحبط عزيمة أنصار الحركة. وقال عالم البصريات في أتوك، ناصر خان، «سوف نطيع خان مهما قال. إذا طلب منا البقاء ليلة واحدة، فسنبقى ليلة واحدة، وإذا طلب منا البقاء لمدة عام، فنحن مستعدون لذلك». وتمكن المتظاهرون في أتوك بعد اشتباكات مع الشرطة من إخلاء جسر استراتيجي كان أُغلق بواسطة حاويات. 

التحذير من محاصرة العاصمة
وكانت حكومة رئيس الوزراء شهباز شريف، أعلنت الثلاثاء، نيتها منع المسيرة التي «لا هدف لها إلا نشر الفوضى وإحداث شرخ في المجتمع».   وجزم وزير الداخلية، رانا سناء الله، في مؤتمر صحفي أنه «لا ينبغي أن يُسمح لأحد بمحاصرة العاصمة وإملاء شروطه». 

وقالت ياسمين رشيد، من «حركة إنصاف»، لوسائل إعلام محلية، إن الشرطة حطمت الزجاج الأمامي لسيارتها أثناء قيادتها بين لاهور وإسلام أباد. 

وطُلب من المحكمة العليا تحديد ما إذا كان يحق للحكومة أن تمنع المسيرة. وفي إسلام أباد أغلقت المدارس أبوابها ووضعت خدمات الطوارئ في المستشفيات بحالة تأهب.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
موسكو تتهم الجيش الأوكراني بقتل 14 شخصا في ضربة استهدفت مستشفى
موسكو تتهم الجيش الأوكراني بقتل 14 شخصا في ضربة استهدفت مستشفى
فرنسا تمدد اختبارات فيروس كورونا الإلزامية حتى منتصف فبراير
فرنسا تمدد اختبارات فيروس كورونا الإلزامية حتى منتصف فبراير
انقسام في مجلس الأمن حول مستقبل بعثة حفظ السلام في مالي
انقسام في مجلس الأمن حول مستقبل بعثة حفظ السلام في مالي
وزير الدفاع الألماني: 100 مليار يورو لا تكفي لتحديث الجيش
وزير الدفاع الألماني: 100 مليار يورو لا تكفي لتحديث الجيش
تظاهرة في باريس للمطالبة بالإفراج عن الفرنسيين المحتجزين في إيران
تظاهرة في باريس للمطالبة بالإفراج عن الفرنسيين المحتجزين في إيران
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم