Atwasat

فسخ عقد الغواصات بين أستراليا وفرنسا سيكلف الأولى 3.7 مليار يورو

القاهرة - بوابة الوسط السبت 02 أبريل 2022, 02:08 مساء
WTV_Frequency

ستضطر أستراليا إلى دفع ما يصل إلى 5.5 مليار دولار أسترالي (3.7 مليار يورو)، لإنهاء اتفاق مع فرنسا للتزوّد بغواصات، بعدما قررت الحصول على غواصات أميركية وبريطانية تعمل بالدفع النووي، وفق ما أكد مسؤولون الجمعة.

والعام الماضي فسخ رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، عقدًا مع مجموعة «نافال غروب» الفرنسية، للحصول على غواصات تقليدية (تعمل بالديزل)، واختار الحصول على غواصات تعمل بالدفع النووي في إطار شراكة أمنية تاريخية مع واشنطن ولندن، وفق وكالة فرانس برس.

- ماكرون: أعلم أن رئيس الوزراء الأسترالي كذب في قضية الغواصات
- فرنسا تبيع لليونان ثلاثة سفن حربية بعد أزمة الغواصات الأسترالية.. والتسليم 2024

كشف مسؤولون في وزارة الدفاع ردًا على سؤال طرحته سناتورة معارضة، أن فسخ العقد مع فرنسا كلّف ثمنًا باهظًا، وسألت السناتورة بيني وونغ أثناء جلسة في كانبيرا «هل ينبغي على دافعي الضرائب تسديد 5.5 مليار دولار، مقابل غواصات غير موجودة؟»، فردّ المسؤول في وزارة الدفاع توني دالتون بالقول إن «التسوية النهائية التي تمّ التفاوض بشأنها ستكون بحدود هذا المبلغ».

وصرّح دالتون بأن المبلغ الدقيق ليس واضحًا بعد لأن المفاوضات مع مجموعة «نافال غروب» لا تزال جارية.

وأكد مصدر مقرّب من الشركة الفرنسية أن هذه المفاوضات متواصلة، لكن «لم يتم تحديد أي مبلغ بعد».

وقال المصدر نفسه إن المبلغ المقدّم إلى البرلمانيين الأستراليين «يتوافق مع مجموع النفقات المترتّبة منذ 2016 وتغطي كافة مكونات برنامج» الغواصات، موضحًا أن ذلك يتضمّن «تكاليف إدارة البرنامج من جانب الأستراليين، وحصة نافال غروب وكذلك حصة لوكهيد مارتن الشركة المزوّدة بالنظام القتالي، إنما أيضًا بناء حوض بناء السفن في أوزبورن».

وشدد المصدر على أن «توزيع الميزانية التي تحدثت عنها (الحكومة الأسترالية) لا يزال غير معروف».

فيما دافع وزير المال الأسترالي سايمن بيرمينغهام، عن قرار فسخ الاتفاق الفرنسي معتبرًا أنه «ضروري للعقود المقبلة»، مضيفًا «يجب الإقرار بأننا كنا على دراية بأن العواقب ستكون كبيرة».

تحول الموقف الأسترالي يثير غضب باريس
وفي وقت سابق، صرح موريسون بأن قرار الحصول على غواصات تعمل بالدفع النووي، جاء بدافع تطوّر الدينامية في منطقة آسيا المحيط الهادئ، إذ تطالب الصين بشكل متزايد بالسيادة على القسم الأكبر من بحر الصين الجنوبي.

وأثار تحوّل الموقف الأسترالي غضب باريس، واتّهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الحكومة الأسترالية، بإطلاق أكاذيب بشأن مصير هذا العقد الذي كانت قيمته في البداية تصل إلى 50 مليار دولار أسترالي.

وبحسب دراسة نشرها المعهد الأسترالي للسياسة الاستراتيجية في ديسمبر الماضي، فإن برنامج «أوكوس» بين أستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا، سيكلّف أكثر من 80 مليار دولار، وسيستغرق عقودًا قبل أن يدخل حيز التطبيق، إلا أنه يُفترض أن يعطي أستراليا، بحسب الدراسة، ميزة كبيرة لقدرتها على صدّ هجوم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الصين تتهم أعضاء «أوكوس» بزيادة خطر الانتشار النووي في المحيط الهادئ
الصين تتهم أعضاء «أوكوس» بزيادة خطر الانتشار النووي في المحيط ...
مقتل 58 شخصا في حادث غرق عبارة بأفريقيا الوسطى
مقتل 58 شخصا في حادث غرق عبارة بأفريقيا الوسطى
الكرملين: المساعدات الأميركية لكييف «ستقتل مزيدًا من الأوكرانيين»
الكرملين: المساعدات الأميركية لكييف «ستقتل مزيدًا من الأوكرانيين»
بالأرقام.. المساعدات الأميركية الجديدة لـ«إسرائيل» وأوكرانيا
بالأرقام.. المساعدات الأميركية الجديدة لـ«إسرائيل» وأوكرانيا
الطقس يجبر ترامب على تأجيل تجمع انتخابي في نورث كارولاينا
الطقس يجبر ترامب على تأجيل تجمع انتخابي في نورث كارولاينا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم