Atwasat

روسيا: ارتفاع كبير لوفيات «كورونا» والإجمالي يتخطى 400 ألف شخص

القاهرة - بوابة الوسط السبت 23 أكتوبر 2021, 02:00 مساء
WTV_Frequency

منذ نحو عشرين شهرًا، يتابع الطبيب يفغيني ريابكوف احتضار مرضى «كوفيد-19» في المستشفى الذي يعمل فيه في موسكو؛ حيث يسجل الوباء انتشارًا كبيرًا كما في جميع أنحاء روسيا، ويؤكد أن كثيرين من المصابين يعبرون عن ندمهم لرفضهم تلقي اللقاح ضد كورونا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال الطبيب لوكالة «فرانس برس» خلال زيارة قبل أيام لوحدة كوفيد التابعة له في معهد سكليفوسوفسكي بوسط العاصمة الروسية: «عادة ما يبحثون عن أعذار ويقولون إنهم كانوا يريدون القيام بذلك غدًا»، وأضاف: «لسوء الحظ، غدًا حل اليوم».

ارتفاع كبير في عدد الوفيات
وتشهد روسيا في الأسابيع الأخيرة ارتفاعًا كبيرًا في عدد الوفيات بـ«كوفيد-19»، وقد سجلت السبت عددًا قياسيا جديدًا بلغ 1075 شخصًا خلال 24 ساعة، و37 ألفًا و678 إصابة، وبذلك بلغ العدد الإجمالي للوفيات بكورونا في روسيا 229 ألفًا و528، وهو الأكبر بين دول أوروبا. لكن هذه الأرقام أقل من الواقع لأن الوكالة الروسية للإحصاء «روستات» تحدثت عن أكثر من 400 ألف وفاة في نهاية أغسطس.

وفي مواجهة الموجة الرابعة للوباء منذ الصيف مع انتشار المتحورة «دلتا»، تأخرت السلطات في التحرك. وقد أمر الرئيس فلاديمير بوتين الأربعاء بأسبوع عطلة اعتبارًا من الأول من نوفمبر في محاولة لوقف الوباء، لكن السلطات الحكومية ما زالت حاليًا ترفض قيودًا أكبر خوفًا من إضعاف الاقتصاد. في شوارع موسكو التي تعد بفارق واسع، أكبر بؤرة لانتشار المرض في روسيا، ما زالت الحانات والمطاعم مفتوحة، ولا يلتزم السكان بوضع كمامات ولا تشرف السلطات على هذا الجانب.

أما التطعيم فيتقدم ببطء شديد في مواجهة الحذر التقليدي للروس. وتلقى بالكاد ثلث الروس اللقاح عندما طرح «سبوتنيك-في» أول لقاح وطني في ديسمبر 2020، في مواجهة هذا الوضع لا يخفي الطبيب يفغيني ريابكوف الذي يقف في الخطوط الأمامية منذ أيام، شعوره بالإحباط.

ويقول الطبيب البالغ من العمر 54 عامًا: «عندما أقوم بجولة بالسيارة أرى أشخاصًا بلا كمامات، كبارًا وصغارًا، وهذا يثير غضبي لأنني أعمل معهم. للأسف هم لا يفهمون»، ويضيف: «في هذه الحالات أشعر برغبة في الصراخ»، وقد خسر هو نفسه خمسة من زملائه أودى كورونا بحياتهم.

ويؤكد رئيس وحدة العناية المركزة في المستشفى ألكسندر تشاكوتكو ثقته في جدوى اللقاح. ويقول إن «التطعيم وحده قادر على التغلب على المرض»، مؤكدًا «نحن بحاجة إلى مسؤولية اجتماعية».

واعترفت مريضة عالجها، المهندسة المعمارية أولغا ريجكو (51 عاما) بأنها أرجأت تلقيها لقاحًا مرات عدة مع أنها ليست من معارضي التطعيم، مؤكدة أنها مدينة بحياتها إلى الأبد لأطبائها. وقالت «ما كنت هنا لو لم ينقذوني»، ولم يسعف الحظ آخرين. فجارتها في الغرفة تُوفيت قبل يومين، وفي غرفة العناية المركزة مريض آخر يدعى أناتولي بولياكوف وهو شرطي متقاعد نقل إلى المكان قبل أسبوعين. هو أيضا لم يتلق اللقاح.

وقال إنه كان ينتظر مع زوجته وصول لقاح «قوي» وأضاف بأسف: «انتظرنا وانتظرنا طويلًا وهذا ما جنيناه»، وأقسم بأنه إذا غادر المستشفى حيا فسيبلغ «الجميع» بضرورة أخذ اللقاح في أسرع وقت ممكن، ويرفض الأطباء المنهكون في وحدة كوفيد هذه إطلاق تكهنات حول النهاية، في محاولة ليستمدوا بعض القوة.

ويتذكر ألكسندر تشاكوتكو أخصائي الإنعاش «خلال الموجتين الأولى والثانية قلنا لبعضنا البعض إنه علينا الصمود لفترة أطول قليلًا ثم سنعود إلى حياة طبيعية»، وأضاف: «لكننا لم نعد نفكر في الأمر الآن، لأن هذه حياة طبيعية الآن بالنسبة لنا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
جهاز الخدمة السرية الأميركي ينفي مزاعم رفضه توفير حماية إضافية لترامب
جهاز الخدمة السرية الأميركي ينفي مزاعم رفضه توفير حماية إضافية ...
كوريا الشمالية تهدد بتعزيز قدراتها ردًا على اتفاقية سيول وواشنطن للردع النووي
كوريا الشمالية تهدد بتعزيز قدراتها ردًا على اتفاقية سيول وواشنطن ...
مرشحة «الخضر»: محاولة اغتيال ترامب أحد أعراض نظام أميركي «مضطرب»
مرشحة «الخضر»: محاولة اغتيال ترامب أحد أعراض نظام أميركي «مضطرب»
صحفي إيطالي يفاجأ باتهامه بمحاولة اغتيال ترامب بسبب معلومات مزيفة
صحفي إيطالي يفاجأ باتهامه بمحاولة اغتيال ترامب بسبب معلومات مزيفة
«وول ستريت جورنال»: منفذ محاولة اغتيال ترامب كان يحمل متفجرات في سيارته
«وول ستريت جورنال»: منفذ محاولة اغتيال ترامب كان يحمل متفجرات في ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم