Atwasat

أوروبا تتحرر من قيود كورونا.. والهند «في حالة حرجة»

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 10 مايو 2021, 01:48 مساء
alwasat radio

بينما يزداد الوضع سوءا في الهند جراء تفاقم انتشار فيروس كورونا «المتحور الهندي»، من المنتظر أن تعلن المملكة المتحدة الإثنين تخفيف القيود المرتبطة بوباء كوفيد-19، مثل العديد من البلدان في أوروبا، مستندة إلى تحسن الوضع الصحي.

وحسب وكالة «فرانس برس»، قثد سمحت حملات التطعيم المكثفة للحكومات الأوروبية  بإعادة فتح اقتصاداتها بحذر ورفع بعض القيود المفروضة منذ أشهر على أمل احتواء أعداد الإصابات.

لكن الجائحة التي أودت بحياة نحو 3,3 مليون شخص، تواصل انتشارها في أماكن أخرى من العالم، ما يجدد المخاوف حيال عدم المساواة في الحصول على اللقاحات.

في المملكة المتحدة، الدولة الأكثر تضررا في أوروبا مع أكثر من 127 ألف حالة وفاة، من المقرر أن يعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون اليوم تخفيف القيود.

تبدأ هذه المرحلة الجديدة، وهي الثالثة في خارطة طريق الحكومة، في 17 مايو، وستسمح للبريطانيين بالالتقاء في أماكن مغلقة على ألا يزيد عددهم على ستة أشخاص، بينما ستتمكن الحانات والمطاعم من استقبال الزبائن في الداخل من جديد.

ومنذ إطلاق حملة التطعيم في أوائل ديسمبر الماضي، تلقى أكثر من 35 مليونا من سكان المملكة المتحدة، البالغ عددهم 68 مليونا، الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس.

في اليونان، أعيد فتح دور الحضانة والمدارس الثانوية والإعدادية في جميع أنحاء البلاد الإثنين، تليها بعد أربعة أسابيع المدارس الثانوية، وذلك بعد إغلاقها ستة أشهر.


نتيجة الفحص السلبي
ويتعين على الطلاب والمدرسين وأعضاء الهيئة الإدارية إبراز نتيجة فحص سلبية مرتين في الأسبوع، الإثنين والخميس، يجرونها بعينات فحص ذاتية يمكن الحصول عليها مجانا في الصيدليات.

ومع إنهاء حال الطوارئ الصحية في إسبانيا، بات بإمكان السكان أخيرا الخروج من مناطقهم أو التجمع في الشارع مساء وتنفس نسيم الحرية.

في مدن عدة في البلاد، علت الهتافات والتصفيق والموسيقى عند منتصف ليل السبت الأحد موعد انتهاء القيود المفروضة منذ أكتوبر ورفع حظر التجول في معظم المناطق.

وقال أوريول كوربيلا (28 عاما) الذي خرج إلى شوارع برشلونة على غرار مئات الشباب، «يبدو وكأننا في عيد رأس السنة». أضاف: «نستعيد بعضا من الحياة الطبيعية والحرية، لكن يجب أن نبقي في أذهاننا أن الفيروس لا يزال موجودا».

في ألمانيا، بات أكثر من سبعة ملايين شخص تلقوا اللقاح، يستفيدون من تخفيف القيود الصحية الصارمة.

وسيسمح لهم هذا الأمر بالتجمع وبالدخول إلى أي متجر كان بدون تقديم فحص سلبي، كما هي الحال في الوقت الراهن لسائر المواطنين، باستثناء المتاجرالأساسية مثل متاجر الأغذية والصيدليات.

في ميلانو في شمال إيطاليا، يعيد مسرح لا سكالا فتح أبوابه أمام الجمهور الإثنين.

شكوك استرازينيكا 
وبخصوص استراتيجية حملات التلقيح ضد فيروس كورونا، لم يجدد الاتحاد الأوروبي في الوقت الراهن عقده للحصول على مزيد من جرعات لقاح أسترازينيكا لفترة ما بعد يونيو المقبل، على ما أعلن الأحد المفوض الأوروبي تييري بروتون.

وبهذا التصريح، ترك المسؤول الأوروبي الشكوك تحوم حول ما إذا كان هذا القرار يعني رفضاً نهائياً للقاح أسترازينيكا. 
وقال: «لقد بدأنا تجديد العقود مع فايزر/بايونتيك لكن ستكون لدينا عقود أخرى».

ويتوجه خبراء من وكالة الأدوية الأوروبية من جهتهم الإثنين إلى روسيا، لتفقّد مصانع لقاح سبوتنيك-في وقت لم يرخص له بعد في الاتحاد الأوروبي رغم أن المجر بدأت باستخدامه.

في الهند لا يزال الوضع سيئا، وللمرة الأولى منذ بدء تفشي الوباء فيها، سجلت الدولة التي يسكنها 1,3 مليار نسمة، حصيلة يومية قياسية بالفيروس تخطت أربعة آلاف وفاة بالإضافة إلى 400 ألف إصابة جديدة، لكنّ الخبراء يعتقدون أن هذه الأرقام الرسمية هي أقل بكثير من  الواقع.

المتحور الهندي السبب
واعتبرت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية سوميا سواميناثان، السبت، أن النسخة المتحورة الهندية من كوفيد-19 هي أحد العوامل التي أدّت إلى تفشّي الفيروس بوتيرة متسارعة للغاية في الهند؛ لأنها أكثر عدوى وفتكا كما أنها أكثر قدرة على مقاومة اللقاحات بالمقارنة مع النسخة الأصلية للفيروس.

وأعطت الهند، أكبر منتج للقاحات في العالم، حتى الآن اللقاح بجرعتيه لـ2% فقط من سكانها.

عزل قمة إيفرست
وستقوم الصين، الدولة التي ظهر فيها الوباء أول مرة في نهاية العام 2019، بوضع خط لترسيم الحدود في الجزء العلوي من قمة إيفرست لتجنب أي خطر عدوى بالفيروس يأتي من قبل متسلقي الجبال القادمين من نيبال.

في الولايات المتحدة، اعتبر المستشار الصحي للبيت الأبيض أنتوني فاوتشي أن عدد ضحايا فيروس كورونا في البلاد أعلى بلا شك من الحصيلة الرسمية التي بلغت 581,751 وفاة منذ بداية العام 2020، ما جعل منها أكثر دولة متضررة جراء الفيروس في العالم.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
سامح شكري يزور موسكو لبحث العلاقات الثنائية وتطورات الأزمة الأوكرانية
سامح شكري يزور موسكو لبحث العلاقات الثنائية وتطورات الأزمة ...
اتفاق فرنسي-أسترالي لتزويد أوكرانيا قذائف مدفعية عيار 155 ملم
اتفاق فرنسي-أسترالي لتزويد أوكرانيا قذائف مدفعية عيار 155 ملم
بلينكن يدعو إلى «خطوات عاجلة» لإعادة الهدوء بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي
بلينكن يدعو إلى «خطوات عاجلة» لإعادة الهدوء بين الجانبين ...
ارتفاع حصيلة تفجير بمسجد في باكستان إلى 61 قتيلا
ارتفاع حصيلة تفجير بمسجد في باكستان إلى 61 قتيلا
إسبانيا: توجيه تهمة «الإرهاب» إلى المغربي ياسين قنجاع منفذ الهجوم على كنيستين بالساطور
إسبانيا: توجيه تهمة «الإرهاب» إلى المغربي ياسين قنجاع منفذ الهجوم...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم