Atwasat

كيروش.. في مهمة إنقاذ سمعة «الفراعنة»

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 08 أكتوبر 2021, 08:35 صباحا
alwasat radio

مع تكليف إدارة كرة القدم المصرية، برئاسة أحمد مجاهد، البرتغالي كارلوس كيروش مهام تدريب المنتخب الوطني الأول خلفاً لحسام البدري المقال، تبدأ مرحلة جديدة يتصدر مشهدها بقوة المدير الفني البرتغالي صاحب الـ68 عاماً، الذي بات على موعد مع مهام متنوعة في انتظاره خلال الأيام المقبلة، التي تتركز في الأشهر الخمسة المتوالية، بدءاً من لحظة وصوله القاهرة لتوقيع عقده لتولي مهمة قيادة «الفراعنة»، الذي يمتد حتى الوصول إلى كأس العالم المقبلة «قطر 2022».

ويسابق جهاز المنتخب الوطني الجديد الزمن في الفترة المقبلة، بهدف التجهيز الفني والنفسي والبدني مع أولية لحظات استقبال اللاعبين، بعد أن وضع حسام البدري «الفراعنة» في موقف لا يحسدون عليه، في تصفيات المجموعة السادسة الأفريقية المؤهلة نحو كأس العالم، حيث تعادل بشق الأنفس في الدقيقة الأخيرة أمام الغابون في مدينة فرانسفيل بهدف، سبقها فوز باهت على أنغولا بهدف من ركلة جزاء، ليحتل المركز الثاني برصيد أربع نقاط، خلف ليبيا المتصدر برصيد ست نقاط، التي انتعشت آمالها بقوة في المنافسة، بعكس جميع التوقعات قبل بدء التصفيات بشكل رسمي، حيث رجح الجميع كفة المنتخب المصري، ليتولد لـ«الفراعنة» منافس قوي وشرس، بسبب تراجع الأداء مع البدري، لينتهي الأمر بإقالته وجهازه المعاون.

اختبار ليبي صعب
سيكون أول اختبار رسمي لكيروش في الإسكندرية، اليوم الجمعة، في مهمة إنقاذ سمعة الكرة المصرية، عندما يستقبل الفريق الوطني جاره الليبي، ضمن الجولة الثالثة، بعد أن اختلفت معطيات المجموعة، حيث سيواجه المرشح الأول في المجموعة بترتيب النقاط حتى الجولة الثانية، فإما دخول المنافسة بقوة وإعلان التواجد المصري، أو مزيد الارتباك وتدهور الحسابات مستقبلاً، في انتظار ما ستسفر عنه باقي الجولات بين منتخبات المجموعة أنغولا والغابون، قبل أن يحل المنتخب المصري في لقاء العودة مباشرة ضيفاً على الجانب الليبي في مدينة بنغازي، يوم 11 أكتوبر الجاري.

العدد رقم 307 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وينتظر كيروش أزمة هناك، خاصة بالملعب، كونه نجيلاً صناعياً، الأمر الذي سينعكس سلباً على أداء اللاعبين، فضلاً عن عدم القدرة على التحكم في إيقاع وضبط الكرة، بعكس الليبيين المتمرسين على هذا الملعب، الأمر الذي يحتاج إلى وقت للتدرب على مثل هذه النوعية من الملاعب وهو الأمر المستحيل حدوثه، بسبب ضيق الوقت بين أداء المباراتين الحاسمتين في المجموعة، بين المرشحين الأبرز في المجموعة.

السقوط في أزمة أفشة وشريف
استبعد كيروش نجمي «الأهلي» المصري، محمد مجدي أفشة ومحمد شريف، أحد أهم ثنائي متفاهم حالياً في الكرة المصرية، بعد أول لقاء ودي له أمام ليبيريا، والذي فاز فيه بهدفين سجلهما محمد شريف، ليصدم كيروش الشارع المصري قبل مباراتي ليبيا، دون أن يتطرق إلى الأسباب، رغم أن معروف عن العجوز البرتغالي أنه متخصص في التعامل مع النجوم خلال مسيرته التدريبية، كونه أحد مكتشفي الأساطير البرتغالية لويس فيغو وروي كوستا وفرناندو كوتو، كما درب كوكبة من النجوم على رأسهم زين الدين زيدان وروبرتو كارلوس ورونالدو وديفيد بيكهام وكريستيانو رونالدو وريان غيغز وديكو.

كل هذه المعطيات تطمئن الجماهير على أزمة التعامل مع النجوم، تلك القضية التي تفاقمت في عهد البدري، لعدم قدرته على التعامل مع النجوم، بمن فيهم نجم «ليفربول» محمد صلاح، وحرصاً من اتحاد الكرة، كان اختيار ضياء السيد مدرباً عاماً، قبل تحديد اسم كيروش لهذا السبب، كونه صاحب تجارب مقنعة مع معظم لاعبي هذا الجيل سواء محمد صلاح أو محمد النني أو أحمد حجازي، حيث قادهم في منتخب الشباب 2011.

لواندا قبل الختام والبطولة العربية
يحل المنتخب في رحلة أفريقية ضيفاً على نظيره الأنغولي في العاصمة لواندا، ليواجه منتخبها يوم 13 نوفمبر المقبل، بحسب الأجندة الدولية، وتتحدد أهمية تلك المباراة بفائدتها من عدمها، بناءً على ما يتحقق في لقاءي ليبيا، على أن يكون ختام منافسات المجموعات يوم 16 من ذات الشهر في القاهرة أمام الغابون.

العدد رقم 307 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

أما كأس العرب، فتقام بمشاركة 16 منتخباً، تحت تنظيم «فيفا» في قطر، من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر المقبلين، وينافس المنتخب ضمن المجموعة الرابعة بجانب الجزائر ولبنان والسودان، في بطولة يحصل البطل فيها على 5 ملايين دولار، و3 ملايين دولار للوصيف، و2 مليون دولار لصاحب المركز الثالث، و1.5 مليون دولار لصاحب المركز الرابع، ومليون دولار لصاحب المركز الخامس.

شبح الجزائر ينتظر البرتغالي
أوقعت القرعة «الفراعنة» مع أقوى المنتخبات العربية والأفريقية على الساحة حالياً، وهو المنتخب الجزائري الذي ينافس بقوة على بطاقة التأهل إلى كأس العالم عن مجموعته الأولى، إلا أن مواجهات مصر والجزائر، تحمل طابعاً تاريخياً، يغلفه دائماً الحماس الزائد كونهما أقدم قوتين كرويتين في الساحة، وبينهما تنافس أزلي على أهم أحداث الكروية، لذا سيكون كيروش مطالباً بالتفوق على نظيره الجزائري جمال بلماضي.

ومن بعدها تنطلق بطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها الكاميرون بين 9 يناير و6 فبراير 2022، بمشاركة 24 منتخباً للمرة الثانية، بعد نسخة القاهرة في 2019، وتنافس مصر منتخبات نيجيريا إحدى أهم القوى الأفريقية الكبرى، وغينيا بيساو، والجار السوداني مجدداً، بعد اللقاء العربي، وسيكون كيروش مطالباً بتحقيق البطولة والعودة لمنصات التتويج التي أدمنها المصريون.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
المدافع الفرنسي رافايل فاران يعلن اعتزاله دوليا عن 29 عاما
المدافع الفرنسي رافايل فاران يعلن اعتزاله دوليا عن 29 عاما
مليار دولار أنفقتها أندية الدوري الإنجليزي على صفقات يناير
مليار دولار أنفقتها أندية الدوري الإنجليزي على صفقات يناير
جايسون تايتوم يقود بوسطن سلتيكس لفوز كاسح في الـ«إن بي إي»
جايسون تايتوم يقود بوسطن سلتيكس لفوز كاسح في الـ«إن بي إي»
المدير الرياضي لتوتنهام: بيدرو بولو متفجر ونؤمن بدانجوما
المدير الرياضي لتوتنهام: بيدرو بولو متفجر ونؤمن بدانجوما
مدرب تشيلسي: حكيم زياش لاعب محترف وسيتجاوز الأمر
مدرب تشيلسي: حكيم زياش لاعب محترف وسيتجاوز الأمر
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم