Atwasat

دراسة: احتمالات محدودة لمعالجة تكيّس المبيض

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 20 يونيو 2024, 08:49 مساء
WTV_Frequency

يؤثر تكيّس المبيض على حياة نساء كثيرات، إذ يسبب لهن ظهور حب الشباب ونمواً زائداً للشعر وعقماً. وبعد سنوات من الأبحاث، لم يجرِ التوصل بعد إلى علاج يستهدف مباشرةً هذه المتلازمة، مع أن دراسة حديثة تبعث بالأمل في إيجاد حل نهائي لها.

وتؤكد الدراسة التي أجراها فريق صيني ونُشرت في منتصف يونيو في مجلة «ساينس» المرموقة «عدم وجود سوى احتمالات محدودة لمعالجة تكيّس المبيض»، وفقا لوكالة «فرانس برس». 

وتوفر الدراسة وسيلة واعدة في علاج هذه المتلازمة التي لا تحظى باهتمام إعلامي كبير نسبياً، مع أنها تطال نحو امرأة من كل عشر نساء، وتتسبب بأعراض غالباً ما تكون مؤلمة ومرهقة.

وتحدث متلازمة تكيس المبيض جراء الإفراط في إنتاج الهرمونات الذكورية ووجود كميات أكثر من الطبيعية مما يُسمى جريب لا أكياس كما يوحي اسمها، على المبيضين.

أدوية الروماتويدي تقاتل سرطان المبيض
دراسة: الرياضة حل جيد لمريضات تكيس المبيض
رغم تحذيرات بعدم الإفراط فيه.. الأسبرين يقي من سرطان المبيض

وعملياً، يُترجَم هذا الخلل لدى مريضات كثيرات بمشاكل أبرزها حَبّ الشباب وتساقط الشعر ونمو الشعر الزائد، وغير ذلك. وتزيد هذه المتلازمة من احتمال حدوث عقم، حتى لو أنها لا تمنعهن بشكل نهائي عن إنجاب الأطفال، بالإضافة إلى أنها تزيد من احتمال الإصابة بمرض السكري.

وغالباً ما تكون المريضات منتميات إلى بيئات محرومة. وتستهدف العلاجات الراهنة الأعراض فقط، فللردّ على التأثيرات الجسدية مثلاً توصَف حبوب منع حمل تحتوي على الهرمونين الأنثويين الاستروجين والبروجستيرون.

وتتطرق الدراسة الجديدة إلى احتمال يتمثل بعلاج أساسي من شأنه أن يحدّ بشكل مباشر من إنتاج المبيضين للهرمونات الذكورية. ولخفض هذه الهرمونات، استخدم الباحثون دواءً شائعاً مضاداً للملاريا هو الأرتيميسينين، ولاحظوا تحسناً عاماً في حالات نحو عشرين مريضة.

وقد رحبت الأوساط الطبية بهذه النتائج، مع أنها أولية، إذ للتأكد ما إذا كان الأرتيميسينين يعمل بالفعل ضد متلازمة تكيّس المبيض، من الضروري اختباره على عدد كبير من المريضات الأخريات ومقارنة النتائج بعلاج وهمي.

بعض الأمور لا تزال غير واضحة
ومع أن النتائج التي تطرقت إليها الدراسة أولية، إلا أن هذا البحث حظي بأهمية لأن المريضات لم يشهدن بعد سنوات من الأبحاث، أي تقدم ملموس يمكن أن يفيدهن.

 تقول الاختصاصية في الغدد الصماء إليزابيت ستينر-فيكتوران، وهي من أبرز الخبراء في العالم في هذه المتلازمة، «لا يزال هناك أمور كثيرة نجهلها، لكن لا يمكننا القول إن التقدم غير موجود».

فمن ناحية، باتت الآليات الفسيولوجية للمتلازمة معروفة بشكل أفضل، كما جرى تحسين تشخيصها ليصبح أكثر دقة. وأخيراً، أصبح تحديد آثارها السلبية على الصحة دقيقاً أكثر، ومن هذه الآثار مشاكل القلب والأوعية الدموية، والتأثيرات على الصحة الذهنية التي كانت مُهملة قبل بضع سنوات.

لكن ثمة أمور لا تزال غير واضحة. فعلى سبيل المثال، لم يُعرَف بعد متى تتجذّر المتلازمة في المبيضين أنفسهما، أو تؤدي إلى خلل في الجهاز العصبي.

وتقول المحللة المالية المتخصصة في قطاع تصنيع الأدوية جميلة البوغريني إن «متلازمة تكيّس المبيض تطال عدداً كبيراً نسبياً من السكان، وهي تالياً سوق جذابة من الناحية النظرية».

وتضيف «من الواضح أن التمويل المخصص لهذا المجال أقل منه لأمراض أخرى تأثيراتها مماثلة، كالتهاب المفاصل الروماتيزمي»، مؤكدة أن الاضطرابات المرتبطة بعملية الأيض كمتلازمة تكيّس المبيض، تمثل تحدّيا للأبحاث الطبية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
دراسة تكشف: بعض أدوية السكري تكافح 10 أنواع من السرطان
دراسة تكشف: بعض أدوية السكري تكافح 10 أنواع من السرطان
الذكاء الصناعي يتفوق على الاختبارات السريرية في تشخيص تطور الزهايمر
الذكاء الصناعي يتفوق على الاختبارات السريرية في تشخيص تطور ...
نصائح خبراء.. هكذا تحسن حمية البحر المتوسط صحة القلب للأطفال
نصائح خبراء.. هكذا تحسن حمية البحر المتوسط صحة القلب للأطفال
أول صورة ثلاثية الأبعاد لقلبين سليم ومريض
أول صورة ثلاثية الأبعاد لقلبين سليم ومريض
دراسة حول مدى خطر تشوه الجنين بسبب إصابة الأمّ بـ«كوفيد» خلال أشهر الحمل الأولى
دراسة حول مدى خطر تشوه الجنين بسبب إصابة الأمّ بـ«كوفيد» خلال ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم