Atwasat

«الإجهاد الحراري».. هكذا تسبب الطقس في وفاة مئات الحجاج

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 19 يونيو 2024, 08:25 صباحا
WTV_Frequency

تسبب ارتفاع درجة الحرارة والإجهاد الحراري في وفاة نحو 550 حاجا خلال أداء الفريضة في مكة المكرمة.. فما هي تلك الحالة؟ وكيف يمكن أن تكون «قاتلة»؟

الإجهاد الحراري
الإنهاك أو الإجهاد الحراري، هي حالة تحدث عندما تزداد حرارة الجسم بصورة بالغة بسبب الطقس الحار؛ حيث يشعر المصاب بالتعب والضعف، والدُّوَار، والصداع، أو زيادة وسرعة في ضربات القلب، وقد يحدث له الجفاف ونقص كمية البول بعد التعرض للحرارة المرتفعة، وفق وزارة الصحة السعودية.

وقد يكون الإنهاك الحراري ناتجا عن فقد الجسم كمية كبيرة من الماء أو الأملاح، ويحدث ذلك عادةً بسبب التعرق المفرط أو الإصابة بالجفاف، وفق مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ويمكن أن يبدأ فجأة أو يتطور بمرور الوقت، ويحدث عادةً بعد العمل أو ممارسة الرياضة أو اللعب في الطقس الحار.

وقد تشمل أعراض الإجهاد الحراري التعرق بغزارة وتسارع نبضات القلب، وهو واحد من الأمراض الثلاثة المتعلقة بالحرارة، وأخفها التقلصات الحرارية وأشدها ضربة الشمس، وفق موقع «مايو كلينك».

ما أسباب الإجهاد الحراري؟
تشمل أسباب الإنهاك الحراري التعرض لدرجات حرارة مرتفعة، وخاصة عندما يصاحبها ارتفاع في درجة الرطوبة وممارسة نشاط بدني شاق.

ويحدث «الإجهاد الحراري» عندما يفشل الجسم في التحكم في درجة حرارته الداخلية، بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وينتج عن حرارة الجسم المقترنة بحرارة البيئة المحيطة ما يسمى بدرجة الحرارة الداخلية للجسم.

يحتاج الجسم إلى تنظيم اكتساب الحرارة في الطقس الحار أو فقدان الحرارة في الطقس البارد للحفاظ على درجة الحرارة الداخلية الطبيعية بالنسبة إليك، ومتوسط درجة الحرارة الداخلية للجسم هو 37 درجة مئوية.

وفي الطقس الحار، يبرد الجسم نفسه بشكل أساسي عن طريق التعرق، وينظم تبخر العرق درجة حرارة الجسم.

لكن عندما تمارس التمارين الرياضية بقوة أو تُجهِد نفسك في الطقس الحار والرطب، تقل قدرة الجسم على تبريد نفسه بكفاءة.

يتسبب في الوفاة
يعد الإجهاد الحراري السبب الرئيسي للوفيات المرتبطة بالطقس ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأمراض الكامنة بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والصحة العقلية والربو، وفق منظمة الصحة العالمية.

ويمكن أن يزيد «الإجهاد الحراري» من خطر الحوادث وانتقال بعض الأمراض المعدية، وفي حالة عدم علاجه، قد يؤدي «الإنهاك الحراري» إلى الإصابة بضربة الشمس والتي قد تُسبب الوفاة.

وتحدث الوفاة بسبب «ضربة الشمس» عند وصول درجة حرارة وسط الجسم إلى 40 درجة مئوية أو أعلى.

ازدياد الحالات حول العالم
يتزايد عدد الأشخاص المعرضين للحرارة الشديدة بشكل كبير بسبب تغير المناخ في جميع مناطق العالم.

وزادت الوفيات المرتبطة بالحرارة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما بنسبة 85% تقريبا حول العالم، حسبما تشير منظمة الصحة العالمية.

وبين عامي 2000 و2019،  سجل نحو 489 ألف حالة وفاة مرتبطة بالحرارة كل عام، 45% منها في آسيا و36% في أوروبا، وفق الدراسات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
دراسة تكشف: بعض أدوية السكري تكافح 10 أنواع من السرطان
دراسة تكشف: بعض أدوية السكري تكافح 10 أنواع من السرطان
الذكاء الصناعي يتفوق على الاختبارات السريرية في تشخيص تطور الزهايمر
الذكاء الصناعي يتفوق على الاختبارات السريرية في تشخيص تطور ...
نصائح خبراء.. هكذا تحسن حمية البحر المتوسط صحة القلب للأطفال
نصائح خبراء.. هكذا تحسن حمية البحر المتوسط صحة القلب للأطفال
أول صورة ثلاثية الأبعاد لقلبين سليم ومريض
أول صورة ثلاثية الأبعاد لقلبين سليم ومريض
دراسة حول مدى خطر تشوه الجنين بسبب إصابة الأمّ بـ«كوفيد» خلال أشهر الحمل الأولى
دراسة حول مدى خطر تشوه الجنين بسبب إصابة الأمّ بـ«كوفيد» خلال ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم