Atwasat

جزيئات بلاستيكية تهدد التكاثر البشري.. دراسة تكشف المخاطر

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 21 مايو 2024, 03:59 مساء
WTV_Frequency

كشفت دراسة طبية جديدة العثور على جزيئات بلاستيكية في خصيتي عينة من الرجال والكلاب، بما يؤشر على تأثير تلك الجزئيات على إضعاف الحيوانات المنوية. 

وأظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة «علم السموم والصحة البيئية» أن تركيز البلاستيك في الإنسان أعلى بثلاث مرات تقريباً من الكلاب، مع 330 ميكروغراماً لكل غرام من الأنسجة مقارنة بـ 123 ميكروغراماً في الكلاب . حسب تقرير نقله موقع قناة «يورونيوز» اليوم الثلاثاء. 

اختراق الجهاز التناسلي
تشير الدراسة، التي أجريت على 23 رجلاً (تراوحت أعمارهم بين 16 و88 عاماً) و47 كلباً، إلى أن نتائجها لا تستبعد تأثير الجزيئات البلاستيكية على إضعاف الحيوانات المنوية. 

وقال البروفيسور شياو تشونغ يو، أحد مؤلفي الدراسة الجديدة، لجريدة الغارديان البريطانية: «كنت أشك في قدرة المواد البلاستيكية الدقيقة على اختراق الجهاز التناسلي». وأضاف: «عندما تلقيت النتائج الخاصة بالكلاب لأول مرة، تفاجأت. ثم تفاجأت أكثر عندما تلقيت النتائج المسجلة على البشر».

- دراسة تكشف علاقة حمض الفوليك بـ«الانتحار»

وأوضح يو، الذي يعمل في جامعة نيو مكسيكو في الولايات المتحدة الأميركية: «يمكن لبلاستيك كلوريد البولي فينيل أن يطلق الكثير من المواد الكيميائية التي تتداخل مع تكوين الحيوانات المنوية، كما أنه يحتوي على مواد كيميائية تسبب اضطراب الغدد الصماء».

تلوث بلاستيكي دقيق في عينات الكلاب والإنسان
وعلى الرغم من وجود «تباين كبير بين الأفراد»، جرى العثور على التلوث البلاستيكي الدقيق في جميع العينات السبعين. وقالت الدراسة: «وجود المواد البلاستيكية الدقيقة والجسيمات البلاستيكية النانوية في كل مكان يثير مخاوف بشأن تأثيرها المحتمل على الجهاز التناسلي البشري». وأضافت: «توجد بيانات محدودة عن المواد البلاستيكية الدقيقة داخل الجهاز التناسلي البشري وعواقبها المحتملة على جودة الحيوانات المنوية». 

تركيز البلاستيك في جسم الإنسان
وتبين أن تركيز البلاستيك في الإنسان أعلى بثلاث مرات تقريباً من الكلاب، مع 330 ميكروغراماً لكل غرام من الأنسجة مقارنة بـ 123 ميكروغراماً في الكلاب.

وظهر البولي إيثيلين، وهو البلاستيك الذي يستخدم بشكل أساسي للتغليف مثل الأكياس البلاستيكية، بشكل أكثر تركيزاً بخصيتي الرجال. وكان كلوريد البولي فينيل، المستخدم في صناعة الزجاجات البلاستيكية وحتى الأنابيب، في المرتبة الثانية ضمن الجزيئات المعثور عليها. ولاحظت الدراسة انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الكلاب التي وجد بخصيتيها كميات أعلى من كلوريد البولي فينيل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
دراسة: نظام البحر المتوسط الغذائي يحدّ من وفيات النساء 23%
دراسة: نظام البحر المتوسط الغذائي يحدّ من وفيات النساء 23%
حميات التخسيس القاسية عبر مواقع التواصل.. اتجاه يقلق المتخصصين في المجال
حميات التخسيس القاسية عبر مواقع التواصل.. اتجاه يقلق المتخصصين في...
«الإجهاد الحراري».. هكذا تسبب الطقس في وفاة مئات الحجاج
«الإجهاد الحراري».. هكذا تسبب الطقس في وفاة مئات الحجاج
ممارسات رئيسية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا
ممارسات رئيسية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا
شراكة بين «سانوفي» و«بيوفاك» لإنتاج لقاحات مضادة لشلل الأطفال في أفريقيا
شراكة بين «سانوفي» و«بيوفاك» لإنتاج لقاحات مضادة لشلل الأطفال في ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم