Atwasat

زرع مزيد من الأشجار في المدن قد يخفض معدل الوفيات

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 02 فبراير 2023, 12:00 مساء
alwasat radio

زرع مزيد من الأشجار في المدن بهدف خفض درجات الحرارة، قد يؤدي إلى تقليص معدّلات الوفيات الناجمة مباشرة عن موجات الحرّ بمقدار الثلث، على ما أفاد باحثون، الأربعاء.

وكشف أحد النماذج أن توسيع الغطاء النباتي في مدينة ما ليشمل 30% من مساحتها مقابل متوسط يبلغ 14.9% حاليا، سيؤدي إلى خفض درجات الحرارة بمعدل 0.4 درجة مئوية خلال موجات الحر الصيفية، على ما أظهرت دراسة نُشرت في مجلة «ذي لانست»، وفق «فرانس برس».

ومن بين 6700 حالة وفاة مبكرة ناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة في 93 مدينة أوروبية في العام 2015، أظهرت النتائج أنه بالإمكان تفادي تسجيل ثلثها.

وهذا العمل البحثي هو أول دراسة تتوقع، ضمن مسألة الاحترار المناخي في المدن، عدد الوفيات المبكرة التي يمكن تفادي تسجيلها من خلال زيادة التشجير، على ما أكدت معدّة الدراسة الرئيسية، الباحثة في معهد الصحة العالمية في برشلونة تمارا إيونغمان.

وتسجل درجات الحرارة ارتفاعا في المدن أكثر من الضواحي أو الأرياف بسبب الجزر الحرارية. ويعود هذا الاختلاف في درجات الحرارة بصورة أساسية إلى المساحات المحدودة من الغطاء النباتي، وتصريف الهواء الساخن من أنظمة تكييف الهواء، والأسفلت ومواد بناء أخرى ذات ألوان داكنة تمتص الحرارة وتحتفظ بها.

العقود الأخيرة
وقالت إيونغمان في بيان «ندرك أصلا أن درجات الحرارة المرتفعة في البيئات الحضرية مرتبطة بأمراض صحية كقصور في القلب والجهاز التنفسي، بالإضافة إلى تسببها في رفع نسبة الاستشفاء ومعدلات الوفيات المبكرة». وتابعت «يتمثل هدفنا في جعل السياسيين والمسؤولين المحليين يدركون فوائد إدخال مسألة الغطاء النباتي في التخطيط المُدني، بهدف تعزيز وجود بيئات حضرية مُستدامة ومرنة وصحية أكثر».

- نحو 10% من حالات السرطان بأوروبا مرتبطة بالتلوث

- تلوث الهواء يتسبب بـ9 ملايين وفاة مبكرة في العالم

وبسبب الاحترار المناخي الناجم عن الأنشطة البشرية، سيكون الارتفاع في درجات الحرارة في المدن أكثر حدّة، من هنا ازدادت الحاجة الملحّة إلى تكييف المدن مع الوضع، بهدف تحسين النتائج المرتبطة بالمسائل الصحية. وشهدت أوروبا العام الفائت صيفا سُجلت خلاله أعلى درجات حرارة على الإطلاق، مع سنة احتلت المركز الثاني على قائمة أكثر السنوات حرا. ولامست موجات الحر في مختلف أنحاء العالم مستويات قياسية، فيما أصبحت فترات هذه الموجات أطول خلال العقود الأخيرة.

وحاليا، تتسبب موجات البرد في أوروبا بتسجيل معدلات وفيات أعلى من تلك الناجمة عن موجات الحر. إلا أن التوقعات التي تستند إلى الانبعاثات الحالية تشير إلى أن الأمراض والوفيات المرتبطة بموجات الحر ستتسبب بعبء أكبر على الأنظمة الصحية في غضون عقد.

أمراض القلب
وقالت إيونغمان «إن الوضع يصبح طارئا بصورة متزايدة مع ما تشهده أوروبا من تقلبات في درجات الحرارة ناتجة من التغير المناخي».

ووفر الباحثون أرقاما تقديرية عن معدلات الوفيات الخاصة بالأشخاص الذين تتخطى أعمارهم العشرين سنة بين يونيو وأغسطس 2015. ويبلغ مجموع عدد هؤلاء 57 مليون نسمة.

وجرى تحليل علاقة هذه البيانات بالمتوسط اليومي لدرجات الحرارة في المدن ضمن تصورين. ويقارن التصور الأول درجات الحرارة في مدن منها ما يضم مناطق معروفة بالجزر الحرارية وأخرى تفتقد إلى هذه المناطق. أما في المحاكاة الثانية فتنخفض درجات الحرارة في حال رُفعت المساحة المزروعة بالأشجار إلى 30%.

وفي المتوسط، أتت درجات الحرارة في المدن خلال صيف 2015 أعلى بـ1.5 درجة مئوية عن تلك المُسجلة في المناطق الريفية المحيطة. وفي مختلف المدن، يعيش 75% من إجمالي السكان ضمن مواقع تشهد درجات حرارة أعلى بدرجة واحدة، بينما تشهد 20% درجات حرارة أعلى بدرجتين أقله.

وعموما، كانت المدن التي شهدت معدلات وفيات مرتفعة ناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة، في جنوب أوروبا وشرقها. وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن المساحات الخضراء قد تحمل فوائد على الصحة، كخفض معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والخرف والاضطرابات الذهنية، بالإضافة إلى تحسينها الأداء الإدراكي للأطفال وكبار السن.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
كيف يؤثر تغيير الوقت على صحتك؟
كيف يؤثر تغيير الوقت على صحتك؟
د. حواء دربي تجيب.. كيف يصوم مريض ارتفاع ضغط الدم؟
د. حواء دربي تجيب.. كيف يصوم مريض ارتفاع ضغط الدم؟
12 فئة من مرضى السكري يمثل الصوم خطرًا عليهم.. من هم؟
12 فئة من مرضى السكري يمثل الصوم خطرًا عليهم.. من هم؟
12 فئة من مرضى السكري الصوم خطر عليهم.. من هم؟
12 فئة من مرضى السكري الصوم خطر عليهم.. من هم؟
تطوير تقنيات ميدانية لإنعاش الحالات الطارئة
تطوير تقنيات ميدانية لإنعاش الحالات الطارئة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم