Atwasat

هل ينجح التجميد في تحقيق حلم خلود البشر؟

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 15 يناير 2020, 02:41 مساء
alwasat radio

عندما توفيت والدة أليكسي فوروننكوف البالغة من العمر 70 عاما دفع مبلغا من المال نظير تجميد دماغها وحفظه مبردا على أمل أن يتيح التقدم العملي مستقبلا إعادتها للحياة.

ويسبح دماغ الأم مع 70 من الأدمغة والجثامين تصفها شركة كريوروس الروسية بأنها «مرضى» في النيتروجين السائل في واحد من عدة أوان يبلغ طولها عدة أمتار في عنبر مبني بألواح من المعدن المتعرج خارج موسكو، وفقًا لوكالة رويترز.

ويتم تخزين هذه الأجسام والأجزاء البشرية في درجة حرارة تبلغ 196 درجة مئوية تحت الصفر بهدف حمايتها من التحلل، رغم أنه لا يوجد حتى الآن دليل على أن العلم قد يتمكن من إحياء الموتى.

وفي تصريحات لصحيفة «إزفستيا»، وصف إيفجيني ألكسندروف رئيس لجنة العلوم الكاذبة بالأكاديمية الروسية تجميد الأعضاء البشرية بالتبريد بأنه «نشاط تجاري بحت ليس له أي أساس علمي»، ووصف هذا النشاط بأنه «وهم يضارب بآمال الناس في البعث من الموت وأحلام الحياة الأبدية».

وقالت فاليريا أودالوفا مديرة شركة كريوروس، والتي جمدت كلبها عندما مات في 2008، من المرجح أن تطور البشرية التكنولوجيا اللازمة لإحياء الموتى في المستقبل لكن لا يوجد ضمان لظهور هذه التكنولوجيا، وقالت الشركة إن مئات العملاء المحتملين من حوالي 20 دولة تعاقدوا على خدماتها بعد الموت.

وتبلغ تكلفة حفظ الجسم بالكامل 36 ألف دولار، أما تكلفة حفظ الدماع فتبلغ 15 ألف دولار للروس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
لماذا النساء أقل عرضة للإصابة بـ«باركنسون»؟
لماذا النساء أقل عرضة للإصابة بـ«باركنسون»؟
«الصحة الليبية» تعلن بدء توزيع الأدوية على مراكز ووحدات علاج الأورام
«الصحة الليبية» تعلن بدء توزيع الأدوية على مراكز ووحدات علاج ...
تخفيف ضوابط تبرع المثليين بالدم في الولايات المتحدة
تخفيف ضوابط تبرع المثليين بالدم في الولايات المتحدة
فئران البراري تدفع العلماء لإعادة النظر في دور «هرمون الحب»
فئران البراري تدفع العلماء لإعادة النظر في دور «هرمون الحب»
«زاريز» تكشف تأثير حقول النفط المدمر على صحة الإنسان
«زاريز» تكشف تأثير حقول النفط المدمر على صحة الإنسان
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم