Atwasat

مجموعات نفطية تتحد ضد توجه إدارة بايدن لفرض «ضريبة الميثان»

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأحد 31 مارس 2024, 03:43 مساء
WTV_Frequency

تطالب عديد المجموعات التجارية وعمالقة شركات النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة إدارة الرئيس جو بايدن بمراجعة مشروع قانون فرض ما يسمى «ضريبة الميثان» على الصناعة النفطية، وهي ضريبة قد تكلف الصناعة ما يقرب من 25 مليار دولار إضافية من الضرائب.

وانضم معهد البترول الأميركي ومجلس القوى العاملة وتكنولوجيا الطاقة إلى 18 جمعية أخرى، تمثل جميع قطاعات صناعة النفط والغاز في الولايات المتحدة، لدعوة وكالة حماية البيئة الأميركية إلى مراجعة سياساتها لفرض ضريبة الميثان على الصناعة النفطية، التي اعتبروها «مضللة».

وفي تعليقها المقدم إلى وكالة حماية البيئة، رأت الجمعيات العشرون في خطاب مشترك أن «القانون الجديد المقترح يخلق نظاما تنظيميا غير متماسك، ويفشل في تلبية المتطلبات القانونية التي حددها قانون خفض التضخم، ويثبط جهود خفض الانبعاثات من قِبل الصناعة»، كما أورد موقع «وورلد أويل».

- انبعاثات غاز الميثان لا تزال قياسية رغم توافُر حلول تتيح تجنبّها
- بينها مؤسسة النفط.. شركات دولية تتعهد بقطع الانبعاثات الدفيئة من عملياتها بحلول 2050
- مؤتمر«كوب- 26»: أكثر من 80 بلدا تتعهد خفض انبعاثات الميثان بنسبة 30% بحلول العام 2030

تهديد الصناعة النفطية
من جهته، قال نائب رئيس شئون السياسة والاقتصاد والشؤون التنظيمية في معهد البترول الأميركي، داستن ماير: «فرض ضريبة جديدة على الصناعة النفطية خطوة خاطئة من شأنها تهديد الأفضلية التي تتمتع صناعة الطاقة، وإضعاف أمن الطاقة».

وأضاف: «يبتكر قطاع النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بجميع عملياته لتقليل انبعاثات غاز الميثان مع تلبية الطلب المتزايد على الطاقة. مع ذلك، فإن هذا الاقتراح يخلق نظاما تنظيميا غير متماسك ومربكا، ولن يؤدي إلا إلى خنق التقدم التكنولوجي وإعاقة تطوير الطاقة. سننظر في جميع الخيارات، لضمان وجود إطار تنظيمي ذكي من أجل استمرار تطوير الطاقة الأميركية».

وفي خطابها المشترك، أثارت الجمعيات مخاوف كبيرة بشأن علاقة القانون المقترح بلوائح الميثان الأخرى الجاري تنفيذها، مما سلط الضوء على النهج غير المتناغم الذي تتبعه إدارة بايدن تجاه لوائح الميثان.

ويؤكد الخطاب أن شركات النفط والغاز في الولايات المتحدة تتخذ كل الإجراءات اللازمة لتقليل انبعاثات الميثان، مع مواصلة إنتاج مصادر للطاقة يمكن الاعتماد عليها. وبفضل تلك الجهود، انخفض متوسط كثافة انبعاثات غاز الميثان بنحو 66% في جميع المناطق المنتجة السبع الرئيسية في الفترة من 2011 إلى 2021.

ويشمل الموقعون على الخطاب: معهد البترول الأميركي، ومجلس الاستكشاف والإنتاج الأميركي، وشركات الوقود والبتروكيماويات الأميركية، وجمعية البترول المستقلة الأميركية، وجمعية النفط والغاز في ولايات: ألاسكا والولايات الغربية ولويزيانا وميشيغان ونيو ميكسيكو ونورث داكوتا وأوهايو، وغيرها.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
«غوغل» تطرد 50 موظفًا احتجوا على صفقة مع «إسرائيل»
«غوغل» تطرد 50 موظفًا احتجوا على صفقة مع «إسرائيل»
أسعار النفط ترتفع والأسواق تترقب صدور بيانات أميركية غدا
أسعار النفط ترتفع والأسواق تترقب صدور بيانات أميركية غدا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم