Atwasat

لخفض التكاليف ورفع الكفاءة.. شركات الخدمات اللوجستية تسعى لدمج الذكاء الصناعي في سلاسل التوريد

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأحد 31 مارس 2024, 02:27 مساء
WTV_Frequency

تتجه شركات الخدمات اللوجستية العالمية إلى دمج تكنولوجيا الذكاء الصناعي التوليدي في سلاسل التوريد والإمداد، بهدف خفض التكلفة ورفع الكفاءة وسرعة التوزيع، والتغلب على أي اضطرابات محتملة.

وتبحث الشركات، من شركات المحاماة إلى الشركات المصنعة، عن فوائد محتملة منذ ظهور هذه التكنولوجيا في أواخر العام 2022، مع تركيز الخطوات المبكرة على تسريع المهام مثل اتخاذ القرار وترميز البرامج وكتابة تقارير الأعمال، كما أوردت جريدة «وول ستريت جورنال» الأميركية.

وبالنسبة لمشغلي الخدمات اللوجستية، تضمنت الاستخدامات الأولية إنشاء روبوتات الدردشة التي يمكنها التعامل مع وظائف دعم العملاء مثل تتبع الشحنات وأحمال الحجز، لذا يعملون على إيجاد وسائل لدمج التكنولوجيا في العمليات اللوجستية اليومية.

- المملكة المتحدة تصدر أول دليل دولي لسلامة الذكاء الصناعي
- غوتيريس كلّف لجنة خبراء وضع توصيات في مجال الذكاء الصناعي بحلول نهاية 2023

دمج الذكاء الصناعي في العمليات اليومية
وفي هذا الاتجاه، تعمل شركة «سيلونيس» الألمانية لأنظمة التشغيل مع شركة «مارس» للأغذية على استخدام تكنولوجيا الذكاء الصناعي التوليدي في دمج عمليات شحن وتفريغ الشاحنات، وخفض تكاليف الشحن، وتسريع تسليم الطلبيات.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«سيلونيس»، أليكس رينكي، إن «مارس قامت بتقييم عوامل مثل الطقس يدويًا، لتحديد الشحنات التي يمكن دمجها، وما إذا كانت بحاجة إلى استخدام شاحنات مبردة للشحن».

وأضاف: «باستخدام الذكاء الصناعي، يمكننا القول بشكل استباقي: هذه هي حمولات الشاحنات التي خرجت والتي يتعين تجميعها. وقد أدى ذلك إلى تقليل التدخل البشري بـ80%، وجعلها أيضًا أكثر كفاءة كشركة، لأنها خفضت تكاليف الشحن، وخفضت الانبعاثات، وحسنت الشحنات في الوقت المحدد».

ويعد الاستخدام المتزايد لتقنيات الذكاء الصناعي الخطوة الأحدث في مساعي شركات الخدمات اللوجستية طويلة الأجل لدمج أدوات التعلم الآلي في إدارة سلاسل التوريد والإمداد.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة تجزئة الملابس المستعملة «ThredUp»، جيمس راينهارت، إن الشركة تستخدم الذكاء الصناعي في مراكز التوزيع التابعة لها لتحسين الإنتاجية، وتأدية بعض المهام مثل توضيح مواصفات العناصر على موقعها الإلكتروني، على سبيل المثال، بدلا من قيام عمال المستودعات بكتابة تلك الخصائص يدويًا.

غير أن تكنولوجيا الذكاء الصناعي لا تزال محدودة القدرات، وتعتمد على نوعية وكم البيانات المدخلة إلى النظام، التي يمكن في بعض الأحيان أن تكون غير صحيحة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
«غوغل» تطرد 50 موظفًا احتجوا على صفقة مع «إسرائيل»
«غوغل» تطرد 50 موظفًا احتجوا على صفقة مع «إسرائيل»
أسعار النفط ترتفع والأسواق تترقب صدور بيانات أميركية غدا
أسعار النفط ترتفع والأسواق تترقب صدور بيانات أميركية غدا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم