Atwasat

صندوق النقد يحذر من «تباطؤ تدريجي» للنمو بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 31 أكتوبر 2022, 07:37 مساء
alwasat radio

حذر صندوق النقد الدولي، الإثنين، من أن غالبية البلدان غير النفطية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تشهد «تباطؤًا تدريجيًا»، فيما تستفيد البلدان المصدِّرة للنفط من ارتفاع أسعار الذهب الأسود.

وعلى الرغم من التضخم المتسارع والآفاق القاتمة للاقتصاد العالمي، أبقى صندوق النقد على توقّعاته للنمو في المنطقة ومن ضمنها إيران، عند نسبة 5% للعام 2022، و3.6% للعام 2023 في المنطقة، بحسب «فرانس برس».

لكن هذه الأرقام، وعلى الرغم من أنها أعلى مقارنة بمناطق أخرى في العالم «لا تعكس التحديات» القائمة، وفق ما أفاد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور، خلال تقديمه في دبي تقريره الأخير حول المنطقة.

واعتبر التقرير أن «المشكلة الحقيقية تكمن في مزيج من العوامل» المؤثرة في الاقتصادات الأكثر ضعفًا بدءًا بالتضخم الذي بات يقدّر عند 14.2% في المنطقة هذا العام، مقابل 13.8% وفق التقديرات الصادرة في أبريل.

ثلثا البلدان غير النفطية «تشهد تباطؤًا تدريجيًا»
وفي مواجهة ارتفاع أسعار المواد الأولية، تشهد المنطقة تفاوتًا بين دولها الـ22، مع اختلاف واضح بين الدول النفطية التي تستفيد من ارتفاع أسعار الخام، وبقية دول المنطقة. وحذّر أزعور من أن نحو ثلثي البلدان غير النفطية «تشهد تباطؤًا تدريجيًا» على صلة بالتباطؤ العالمي، وتشديد السياسات النقدية وارتفاع معدلات الفوائد.

- البنك الدولي يحذر من «ركود تضخمي» عالمي ويرفع توقعات النمو لشمال أفريقيا والشرق الأوسط
- البنك الدولي: الاقتصاد العالمي يمر بفترة من «عدم اليقين الاستثنائي»
- لافروف: حل أزمة الغذاء العالمية في يد الغرب وأوكرانيا

واعتبر التقرير أن دول المنطقة الأكثر فقرًا، ومن ضمنها اليمن والسودان وموريتانيا والصومال وجيبوتي، هي الدول الأكثر عرضة للمخاطر، إذ تفيد التقديرات بأن النمو فيها لن يتعدى 0.8% في العام 2022.

النمو يرتفع في الدول الخليجية النفطية
في المقابل، تفيد التقديرات بأن النمو في الدول الخليجية النفطية سيرتفع إلى 6.5 بالمئة هذا العام، مع توقّع أن يسجّل الاقتصاد السعودي الذي يعد الأكبر في المنطقة نموًا بنسبة 7.6% في العام 2022.

إلا أن صندوق النقد توقّع أن يتباطأ النمو، حتى في هذه البلدان، إلى 3.6% في العام 2023، مع توقّع تراجع الإنتاج والأسعار والطلب على الذهب الأسود.

مشددًا على الآفاق العالمية القاتمة للأشهر الـ12 إلى الـ18 المقبلة، بدفع من الحرب الدائرة في أوكرانيا.

ودعا أزعور حكومات المنطقة إلى «تحرك عاجل» لتسريع الإصلاحات ووضع شبكات أمان اجتماعي لحماية الشعوب.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«فرانس برس»: بعد صدمات 2022 الاقتصاد العالمي سيدفع الثمن
«فرانس برس»: بعد صدمات 2022 الاقتصاد العالمي سيدفع الثمن
أوروبا خزّنت طاقة تكفيها لهذا الشتاء.. ماذا عن 2023؟
أوروبا خزّنت طاقة تكفيها لهذا الشتاء.. ماذا عن 2023؟
أميركا ستضاعف شحناتها من الغاز إلى بريطانيا
أميركا ستضاعف شحناتها من الغاز إلى بريطانيا
أنقرة: التأمين شرط إلزامي لعبور ناقلات النفط مضيقي البوسفور والدردنيل
أنقرة: التأمين شرط إلزامي لعبور ناقلات النفط مضيقي البوسفور ...
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاضها إلى أدنى مستوى خلال العام الجاري
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاضها إلى أدنى مستوى خلال العام الجاري
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط