Atwasat

هل تفرض واشنطن عقوبات ثانوية على مشتري النفط الروسي؟

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 20 مايو 2022, 01:17 صباحا
WTV_Frequency

لا يزال ملف النفط يمثل سلاحًا رئيسيًا في الصراع الدائر بين المعسكر الغربي، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية من جهة، وروسيا ومعها أطراف موالية من جهة أخرى، وهو ما استدعى توضيحًا من وزيرة الطاقة الأميركية جنيفر جرانهولم عن احتمالية فرض عقوبات ثانوية على مشتري النفط الروسي.

الوزيرة جرانهولم قالت، اليوم الخميس، إن إدارة الرئيس جو بايدن لا تستبعد إمكانية فرض عقوبات على الدول التي تشتري النفط الروسي وسط الحرب في أوكرانيا، لكنها تتوخى الحذر بشأن الآثار على أسواق النفط.

حظر مشتريات النفط الروسي
وفرضت الولايات المتحدة إلى جانب بريطانيا وكندا، حظرًا على مشتريات النفط الروسي بعد غزو موسكو لأوكرانيا. لكن واشنطن لم تفرض ما يسمى بعقوبات ثانوية على الدول التي تشتري الخام الروسي، وهي إجراءات فرضتها على الدول التي تشتري النفط من إيران.

- لماذا أحبطت المجر الرغبة الأوروبية في حظر النفط الروسي؟
- كيف يهدد النفط الروسي وحدة دول الاتحاد الأوروبي؟

وقالت جرانهولم للصحفيين في واشنطن «الإدارة ستتخذ قرارات في هذا السياق». وعادة ما تفرض وزارة الخزانة ووزارة الخارجية العقوبات، لكن يمكن أن تكون لوزير الطاقة كلمة فيما يتعلق بتأثيرها على أسعار النفط العالمية. ولا تزال دول مثل الهند والصين تواصل شراء النفط من روسيا، مما يساعد في النهاية على تمويل مجهودها الحربي.

الصين تشتري الخام الروسي بخصم كبير
وزادت الهند، ثاني أكبر مستورد للنفط في العالم، وارداتها النفطية الروسية في أبريل إلى نحو 277 ألف برميل يوميا من 66 ألف برميل يوميا في مارس، مع اقتناص المصافي للنفط الأرخص سعرًا الذي ابتعدت عنه دول وشركات غربية كثيرة. كما تشتري الصين الخام الروسي بخصم كبير.

وعندما سُئلت عما إذا كان ينبغي للإدارة الأمريكية أن تفرض عقوبات ثانوية، قالت جرانهولم «أعلم أن هذا بالتأكيد ليس مستبعدًا»، وفق وكالة رويترز».

لكن مثل هذه الإجراءات يمكن أن تعزز الأسعار العالمية للنفط في وقت تشعر فيه الإدارة بالحساسية تجاه ارتفاع أسعار البنزين التي سجلت في الآونة الأخيرة رقما قياسيا جديدا على الرغم من تحرك واشنطن للإفراج عن كميات قياسية من النفط من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي. وتثير الأسعار المرتفعة قلق رفاق بايدن الديمقراطيين قبل انتخابات الكونجرس في نوفمبر.

وقالت جرانهولم إن المجموعة الأولى من العقوبات الغربية على روسيا سحبت نحو 1.5 مليون برميل يوميا من الأسواق العالمية، وإن خطط الاتحاد الأوروبي للتخلص التدريجي من النفط والمنتجات المكررة الروسية قد تزيل 1.5 مليون برميل أخرى يوميا بحلول نهاية العام.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
«غوغل» تطرد 50 موظفًا احتجوا على صفقة مع «إسرائيل»
«غوغل» تطرد 50 موظفًا احتجوا على صفقة مع «إسرائيل»
أسعار النفط ترتفع والأسواق تترقب صدور بيانات أميركية غدا
أسعار النفط ترتفع والأسواق تترقب صدور بيانات أميركية غدا
«بوينغ» تحقق خسائر أقل من المتوقع في الربع الأول من 2024
«بوينغ» تحقق خسائر أقل من المتوقع في الربع الأول من 2024
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم