Atwasat

إيران تعيد ربط كل محطات الوقود بنظام التوزيع بعد الهجوم السيبراني

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 02 نوفمبر 2021, 06:19 مساء
WTV_Frequency

أعادت إيران ربط كل محطات الوقود في البلاد بالنظام الإلكتروني المخصَّص للتوزيع، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي الثلاثاء، بعد أسبوع من هجوم سيبراني ألمحت إلى إمكان وقوف الولايات المتحدة وإسرائيل خلفه.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية «إرنا» عن المتحدثة باسم الشركة الوطنية لتوزيع المشتقات النفطية فاطمة كاهي قولها الثلاثاء: «حاليًا، كل محطات توزيع الوقود في البلاد باتت متّصلة بالنظام المركزي لتوزيع المحروقات»، بحسب «فرانس برس».

 البطاقة الإلكترونية
وأضافت: «بات في إمكان كل محطات المحروقات في البلاد (التي يناهز عددها 4300)، تعبئة الوقود المدعوم باستخدام البطاقة الإلكترونية».

أدى الهجوم الإلكتروني في 26 أكتوبر، الى تعطُّل النظام الذكي المخصَّص لتشغيل مضخات محطات الوقود، والعامل باستخدام بطاقات إلكترونية تتيح الحصول على حصة شهرية من الوقود المدعوم. وفي حال تم استنفاد هذه الحصة، تتم تعبئة الوقود وفق السعر «الحر» غير المدعوم.

-  إيران: التحقيق في «هجوم سيبراني» تسبب في تعطل محطات توزيع الوقود
-  إيران تواجه صعوبة في استئناف توزيع الوقود بعد هجوم «سيبراني»

وأدى العطل إلى توقُّف كامل المحطات وتشكُّل طوابير من السيارات والدراجات النارية في انتظار التعبئة. وسارع فنيون من وزارة النفط إلى فصل المضخات عن النظام الذكي للتوزيع للسماح بتعبئة الوقود بطريقة يدوية، قبل أن يعمدوا الى إعادة ربطها بالنظام تدريجًا، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيرانية خلال الأيام الماضية.

السعر «الحر»
وأتاحت تلك الإجراءات للمحطات في بادئ الأمر إعادة تزويد المركبات بالوقود بالسعر «الحر»، وهو ضعف السعر المدعوم، قبل أن تعود لتوفيره بالسعر المدعوم مع إعادة ربطها بالنظام الآلي. وتعد الجمهورية الإسلامية من الدول الغنية بمصادر الطاقة، وتوفر مشتقات النفط بأسعار مخفّضة ومدعومة.

ووفق تقرير لمنظمة الطاقة الدولية، تحتل إيران المرتبة الثالثة عالميًا من حيث احتياطات النفط المثبتة، وحلّت خامسة العام 2020 بين دول منظمة «أوبك» المصدّرة للنفط، علمًا بأن العقوبات الأميركية تؤثر بشكل كبير على صادرات النفط الإيراني.

ضلوع واشنطن وتل أبيب 
وألمح مسؤول إيراني إلى ضلوع واشنطن وتل أبيب، العدوتين اللدودتين للجمهورية الإسلامية، في الهجوم.

وقال رئيس منظمة الدفاع المدني العميد غلام رضا جلالي إن الهجوم على محطات الوقود، يشبه من الناحية «التقنية» هجومين سابقين «نفذهما بلا شك أعداؤنا، الولايات المتحدة والنظام الصهيوني»، واستهدفا شبكة السكك الحديدية (في يوليو 2021)، وميناء في جنوب البلاد (مايو 2020). شكلت إيران في الأعوام الماضية هدفًا لعدد من محاولات الهجمات المعلوماتية.

وتعود إحدى أبرز الهجمات الالكترونية التي أصابت إيران الى سبتمبر 2010، حين ضرب فيروس «ستاكسنت» منشآت مرتبطة ببرنامجها النووي، في عملية اتهمت إيران الولايات المتحدة وإسرائيل بالضلوع فيها.

ومنذ ذلك الهجوم، تتبادل إيران من جهة، والحليفتان الولايات المتحدة وإسرائيل من جهة أخرى، الاتهامات بتنفيذ هجمات إلكترونية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«CNN»: أسعار النفط تتأرجح.. والمخاوف تتمدد إلى مضيق هرمز
«CNN»: أسعار النفط تتأرجح.. والمخاوف تتمدد إلى مضيق هرمز
سوناك يريد تعديل سياسة البلاغات المرضية لمحاربة «الخمول الاقتصادي»
سوناك يريد تعديل سياسة البلاغات المرضية لمحاربة «الخمول ...
وكالة أوروبية: لا غنى لأوروبا عن الغاز المسال الروسي
وكالة أوروبية: لا غنى لأوروبا عن الغاز المسال الروسي
«النواب الأميركي» يوافق على حزمة مساعدات ضخمة لأوكرانيا بـ61 مليار دولار
«النواب الأميركي» يوافق على حزمة مساعدات ضخمة لأوكرانيا بـ61 ...
إيلون ماسك يؤجل زيارته إلى الهند بعد مشاكل في سيارات «تسلا»
إيلون ماسك يؤجل زيارته إلى الهند بعد مشاكل في سيارات «تسلا»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم