Atwasat

وفاة الممثلة الفرنسية أنوك إيميه تنهي قصة حب طويلة مع السينما

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 18 يونيو 2024, 08:09 مساء
WTV_Frequency

غادرت الممثلة الفرنسية الأنيقة والغامضة أنوك إيميه عالمنا، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 92 عاما، تاركة إرثًا فنيًا راسخًا في الذاكرة السينمائية، خصوصاً بعدسة المخرجين كلود لولوش وفيديريكو فيليني.

بوفاتها فقدت السينما الفرنسية والإيطالية صفحة مميزة من صفحاتها، وهي التي قالت يومًا إنها تعيش السينما كما لو أنها في «لقاء رومانسي»، حيث توفيت في منزلها بباريس، وفق ما أعلن وكيل أعمالها سيباستيان بيرولا لوكالة «فرانس برس».

وقالت ابنتها مانويلا باباتاكيس إن الممثلة فارقت الحياة محاطة بعائلتها. وكتبت عبر حسابها على إنستغرام «مع ابنتي غالاد وحفيدتي ميلا، نشعر بحزن شديد لإعلان رحيل والدتي أنوك إيميه. لقد كنتُ قريبة منها عندما توفيت هذا الصباح في باريس».

توفيت أنوك إيميه بعد عامين تقريبًا من وفاة جان لوي ترينتينان، الذي شاركت معه على الشاشة في فيلم «أن أوم إيه أون فام» Un homme et une femme (رجل وامرأة). ولا تزال قصة لم شمل العاشقين على شاطئ دوفيل في هذا الفيلم المحفور في الذاكرة للمخرج كلود لولوش، مع موسيقى فرنسيس لاي، من أكثر المشاهد رومانسية في السينما الفرنسية.

فاز هذا الفيلم بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي عام 1966، كما أكسب أنوك إيميه جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة، فضلا عن ترشيحها لجائزة أوسكار.

كلود لولوش: أنوك فنانة راقية
وكتب السينمائي كلود لولوش البالغ 86 عاماً على إنستغرام «لقد غادرتنا أنوك، نونوك، هذا الصباح (...) كانت رفيقة الدرب، وصديقة حياتي. لقد أعطتني كل الفرص وقالت لي (نعم) عندما قال لي الآخرون عندما كنت مخرجاً شاباً (لا)، شكرًا».

- وفاة نجم «لاف ستوري» ريان أونيل عن 82 عاما

وأضاف «بفضلها فقط، أصبحتُ أخاطب الأضواء من الندّ للندّ»، معتبراً أن «ظلها وأسلوبها الأنيق سيظلان محفورين إلى الأبد على شاطئ نورماندي، بعد أن جعلت الأرض كلها تحلم، والآن ستجعل الملائكة تحلم».

شاركت أنوك إيميه، بابتسامتها المليئة بالشجن وشعرها الأسود اللامع، في أفلام مع أعظم الأسماء في السينما الفرنسية والإيطالية: جاك دومي «لولا»، وفيديريكو فيليني «لا دولتشي فيتا» و«ويت إي دومي» Huit et demi، وماركو بيلوتشيو، وجاك بيكر أو أندريه كايات الذي أطلقها عام 1949 في فيلم «ليزامان دو فيرون»، «عشاق فيرونا».

بريجيت باردو: أصبحت يتيمة بعدها
وتعليقاً على خبر وفاة أنوك إيميه، قالت أيقونة السينما الفرنسية بريجيت باردو لوكالة «فرانس برس»: «كانت الممثلة الأبرز في فترة ما بعد الحرب، الممثلة الجميلة والغامضة والموهوبة في سنوات السينما المشرقة».

وأضافت «لقد فقدنا امرأة، ممثلة، محبة للحيوانات، رمزا موهوبا لا ينسى، وبتُّ يتيمة بعدها»، في إشارة إلى التزامهما المشترك بقضايا الرفق بالحيوان.

وتذكرت «فرانس برس» تصريحات أنوك إيميه للوكالة قبل عشرين عاما بمناسبة تسلمها جائزة الدب الذهبي الفخري في مهرجان برلين السينمائي «لقد بدأتُ مع كارنيه، وبيكر، ودوفيفييه، وبرتولوتشي، ولوميه، وألتمان... (كلود) لولوش شخص مهم بالنسبة لي وفيليني كان بمثابة القمّة. العلاقة بيننا عائلية. أحدهما من جهة والدتي والآخر من جهة والدي».

تزوجت أنوك إيميه من المخرج نيكو باباتاكيس، والملحن بيار بارو، الذي كتب كلمات أغنية «دابادابادا»، والممثل البريطاني ألبرت فيني.

وأصبحت إطلالاتها نادرة في الآونة الأخيرة. لكن كانت لها عودة مؤثرة في عام 2019 إلى مهرجان كان، حيث أعادت تشكيل الثنائي الشهير في «أن أوم إيه أون فام»، في تكملة صوّرها كلود لولوش بعنوان «Les Plus belles années d'une vie» (أجمل سنوات الحياة).

وعلّق الرئيس السابق لمهرجان كان السينمائي جيل جاكوب في تصريحات لوكالة فرانس برس على وفاة أنوك إيميه، قائلاً «عيناها الكبيرتان الجميلتان، ووجهها الطويل ... وخصلة شعرها التي كانت تدفعها للخلف دائماً، وصوتها الموسيقي، وتلك الابتسامة الممزوجة بالسخرية والحزن. باختصار، رقيّها. أحبّت أنوك أن نكنّ لها الحب: ونحن لم نحرم أنفسنا من ذلك».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
«أوركسترا فلسطين للشباب» توجه سلاما «لكل العيون الحزينة» في غزة
«أوركسترا فلسطين للشباب» توجه سلاما «لكل العيون الحزينة» في غزة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم