Atwasat

«أوتسايدرز» و«ستيريوفونيك» يهيمنان على جوائز «توني»

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 17 يونيو 2024, 06:05 مساء
WTV_Frequency

حصل الاستعراض الموسيقي «ذي أوتسايدرز» ومسرحية «ستيريوفونيك»، التي تروي قصة فرقة موسيقية في سبعينات القرن العشرين، الأحد، على أبرز المكافآت خلال حفلة توزيع «توني أووردز»، أرفع الجوائز في مجال المسرح الأميركي.

واحتفى مجتمع برودواي بأفضل الأعمال المسرحية خلال الحفلة التي استضافها مركز لينكولن في نيويورك، وقدمتها الممثلة الحائزة جائزة أوسكار أريانا ديبوز، للعام الثالث على التوالي، وفقاً لوكالة «فرانس برس».

«ذي أوتسايدرز»، وهو اقتباس مسرحي لرواية إس إي هينتون عن صراع طبقي بين عصابتين في مدرسة ثانوية بأوكلاهوما في ستينات القرن الماضي، فازت بجائزة أفضل مسرحية استعراضية، وهي رابعة جوائزها خلال هذه الأمسية، بعد فوزها بفئات: أفضل مخرج وأفضل إضاءة وأفضل تصميم صوتي.

وقالت النجمة أنجلينا جولي، إحدى منتجي المسرحية، في أثناء تقييمها أداء طاقم العمل الذي يتضمن مشهد قتال لافتا: «المجتمع يتغير، ولكن تجربة أن يكون الشخص غريباً لها طابع عالمي». وأضافت: «إلى أي شاب، أي شخص يشعر بأنه غريب، ليس من الخطأ أن ترى ما هو غير عادل، وليس من الخطأ أن ترغب في شقّ طريقك الخاص».

وحصلت مسرحية «ستيريوفونيك» التي كتبها ديفيد أدجمي على جائزة أفضل مسرحية، وتتمحور قصتها حول تحضير فرقة روك متخيلة في السبعينات ألبوما لها، وتتضمن موسيقى أصلية ألّفها عضو فرقة «أركايد فاير» Arcade Fire السابق ويل باتلر.

وفازت المسرحية بخمس جوائز في هذه الأمسية، بما يشمل فئات أفضل ممثل، بعدما دخلت التاريخ بوصفها المسرحية الأكثر نيلاً للترشيحات على الإطلاق بـ13 ترشيحاً.

ومُنيت مسرحية «ميريلي وي رول الونغ» «Merryly We Roll Along» لستيفن سونديم، التي تدور قصتها حول العلاقة المعقدة بين ثلاثة أصدقاء، بالفشل عند طرحها بالنسخة الأصلية العام 1981، ولكن نسختها الجديدة استطاعت قلب المعادلة من خلال حصولها على أربع جوائز، بينها عن فئة أفضل إعادة لمسرحية موسيقية.

-وفاة تشيتا ريفيرا أسطورة «برودواي» عن عمر يناهز 91 عامًا
-بطل العالم بالسحر بلجيكي يحلم بعروض في برودواي

وحصل النجمان جوناثان غروف ودانيال رادكليف، اللذان اشتُهرا بدوريهما في سلسلة «هاري بوتر»، على جائزتين لأدائهما في العرض.

وأتى فوز «ذي أوتسايدرز» بجائزة أفضل مسرحية استعراضية مفاجئاً بعض الشيء، خصوصاً من ناحية تغلبها على «هيلز كيتشن»، وهي مسرحية موسيقية مستوحاة من حياة مغنية البوب أليشا كيز. وقد كوفئت عن هذا العمل الأخير خلال الحفلة الممثلة الرئيسية مليه جوي مون، وضيفة المسرحية الممثلة كيشيا لويس.

واعتلت أليشا كيز المسرح مع طاقم الممثلين، لتؤدي أغنيتها الناجحة «إمباير ستايت أوف مايند» التي تضمنت ظهوراً مفاجئاً لجاي زي، وانضمت إليه كيز لمشاركته الأغنية.

بينما حصلت سارة بولسون على جائزة «توني» لأفضل ممثلة رئيسية في مسرحية عن دورها في الدراما العائلية «أبروبرييت»، التي فازت أيضاً بجائزة أفضل إحياء لمسرحية.

ونال جيريمي سترونغ، الذي اشتُهر خصوصاً بمشاركته في مسلسل «ساكسشن»، جائزة أفضل ممثل رئيسي في مسرحية عن دوره في مسرحية «أن إينيمي أوف ذي بيبل» لهنريك إبسن.

المسرح «مكان آمن»
وشكّلت حفلة «توني أووردز» بنسختها السابعة والسبعين، الأحد، عودة إلى مستوى هذا الحدث بعد العام الماضي حين كادت تغيب الحفلة التي تُبث عبر الولايات المتحدة بسبب إضراب نقابة الكتّاب الأميركيين. وفي نهاية المطاف، أقيمت الحفلة لكن من دون مشاركة كتّاب في إعدادها.

ومن أبرز محطات الأمسية عرض لافت لأغنية «فيلكومن» من مسرحية «كاباريه» الاستعراضية من بطولة إيدي ريدماين، وألعاب بهلوانية عالية المستوى قدمها طاقم عمل مكوّن من لاعبي سيرك في استعراض «ووتر فور إيليفنتس».

وقدّم نجوم برودواي: أودرا مكدونالد وبراين ستوكس ميتشل وبيبي نيوورث تحية خاصة للراحلة تشيتا ريفيرا التي توفيت في يناير عن 91 عاماً.

كما رقصت ديبوز على مقتطف من «ويست سايد ستوري»، وأدت دور «أنيتا»، الشخصية التي أدتها ريفيرا في النسخة الأصلية من العمل الشهير، وفازت عنها ديبوز بجائزة أوسكار.

وعزف بيت تاونسند، المؤسس المشارك في فرقة «ذي هو» الشهيرة، نغمات الافتتاح من أوبرا الروك للفرقة بعنوان «تومي».

وأصدرت رابطة برودواي، وهي الرابطة التجارية الوطنية لهذا القطاع، بيانات الشهر الماضي تشير إلى أن رواد المسرح ما زالوا يتدفقون على مانهاتن، لمشاهدة العروض الجديدة أو النسخ المعادة لمسرحياتهم المفضلة العريقة.

وقالت الرابطة في بيان إنها خلال موسم 2023-2024 شُغلت قرابة 90% من المقاعد المتاحة، بارتفاع طفيف عن الموسم الماضي الذي كان أول موسم كامل منذ الجائحة. وتُرجم ذلك بحضور 12.3 مليون متفرج مسرحيات برودواي.

وقالت ديبوز في مونولوجها الافتتاحي: «الأخبار الواردة مرعبة بصراحة في معظم الأوقات. لكنّ المسرح مكان آمن لنا جميعاً». وأضافت: «في أصعب الأوقات، يُعدّ الفن ضرورياً، لأنه يعكس المجتمع، ويوفّر سياقاً للمواقف الحقيقية التي نجد أنفسنا فيها يومياً».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
فرقة «تينيشيوس دي» تلغي بقية جولتها بسبب ترامب
فرقة «تينيشيوس دي» تلغي بقية جولتها بسبب ترامب
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
موظفو «ديزني لاند» في كاليفورنيا يلوحون بالإضراب.. ما الأسباب؟
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
ذاكرة اللافي في ضيافة «حوش محمود بي»
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
من اشترى أغلى هيكل عظمي لديناصور؟
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
يوسف الغرياني يوثِّق حكايات وشخوص المدينة القديمة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم