Atwasat

علي عبداللطيف احميدة: كتاب «الإبادة الجماعية في ليبيا» يخاطب الغرب بلغته

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 10 يونيو 2024, 12:51 مساء
WTV_Frequency

قال أستاذ ورئيس قسم العلوم السياسية بجامعة نيوإنجلاند الأميركية علي عبداللطيف احميدة إن كتابه «الإبادة الجماعية في ليبيا» يخاطب الغرب بلغته وقواعده البحثية والفكرية والمنطقية، وينبههم إلى خطأ ازدواجية المعايير، ويقاوم عقلية الإنكار الفاشي، ويفتح آفاق البحث للنظر في الإبادة بمفاهيمها المختلفة الفكرية والثقافية والمعرفية والأخلاقية والقيمية إضافة إلى الإبادة الجسدية والعرقية.

جاء ذلك في حديثه خلال لقاء نظم أمس الأحد في مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة بالتعاون مع تأصيل للأبحاث والتدريب والاستشارات، حضره أساتذة وباحثون واختصاصيون ومهتمون في قاعة مؤسسة تأصيل بمدينة بنغازي، حسب بيان المجمع على موقعه الإلكتروني.

هل الإبادة في كل ليبيا أم برقة فقط؟
وأجاب احميدة عن تساؤل «هل الإبادة في كل ليبيا أم في برقة فقط؟» قائلا إن الإبادة حصلت في التهجير المتعمد لسكان معظم المدن الليبية إبان حقبة الاحتلال الإيطالي، كما أن المعتقلات في شرق ليبيا ضمت كثيرا من الليبيين من مدن مختلفة مثل سبها وغات وغيرها. 

وتناول مفهوم الإبادة وتاريخه وأهميته وتعريفه وإشكالات تعريفه، وأهم الإبادات التي حصلت في العالم، متحدثا عن تجربته في التعامل مع الأرشيف الغربي بأنواعه، والمعاناة الحقيقة للباحث في سبيل الوصول إلى ذلك.

على عبد اللطيف احميده: الليبيون يستحقون التعويض عن جرائم الفاشية الإيطالية وليس الإيطاليون العائدون من ليبيا
في حفل توقيع الطبعة العربية لكتابه الإبادة الجماعية.. د.احميدة: الفاشية الإيطالية أفقدت ليبيا ثلث سكانها
علي احميدة: حصولي على جائزة الجمعية الأميركية العلمية تقدير لنضال الشعب الليبي ضد الفاشية
صدور الطبعة الثانية من كتاب «الإبادة الجماعية في ليبيا» للباحث علي عبداللطيف احميدة

وأفاد بأنه يحاول التركيز على السياق السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي للتاريخ والتفاعل بينها، وتطبيق ذلك في مؤلفاته، منوها بأهمية الانضباط المنهجي في الأبحاث، وأهمية الدراسة الحقلية الميدانية، والمقابلات الشفوية، وأهمية قراءة الآخر والاهتمام به ومخاطبته، إضافة إلى أهمية قراءة موروثنا المنوع.

كما أنه أبدى تخوفه من تأثير الأزمات في المواطنين وإصابتهم بالإحباط، وما ينتج عنه من الشعور بالدونية وجلد الذات، وإهمال قراءة ما حولنا، كما أكد خطأ نظرية «لا تاريخ دون وثيقة» بل الرواية الشفوية والتجارب الإنسانية مصادر وشهادات مهمة ومفيدة.

علي عبداللطيف احميدة خلال لقاء نظمه مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة في بنغازي، 9 يونيو 2024. (صفحة المجمع على فيسبوك)
علي عبداللطيف احميدة خلال لقاء نظمه مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة في بنغازي، 9 يونيو 2024. (صفحة المجمع على فيسبوك)
علي عبداللطيف احميدة خلال لقاء نظمه مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة في بنغازي، 9 يونيو 2024. (صفحة المجمع على فيسبوك)
علي عبداللطيف احميدة خلال لقاء نظمه مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة في بنغازي، 9 يونيو 2024. (صفحة المجمع على فيسبوك)
علي عبداللطيف احميدة خلال لقاء نظمه مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة في بنغازي، 9 يونيو 2024. (صفحة المجمع على فيسبوك)
علي عبداللطيف احميدة خلال لقاء نظمه مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة في بنغازي، 9 يونيو 2024. (صفحة المجمع على فيسبوك)
جانب من الحضور في اللقاء، 9 يونيو 2024. (صفحة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة على فيسبوك)
جانب من الحضور في اللقاء، 9 يونيو 2024. (صفحة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة على فيسبوك)
جانب من الحضور في اللقاء، 9 يونيو 2024. (صفحة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة على فيسبوك)
جانب من الحضور في اللقاء، 9 يونيو 2024. (صفحة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة على فيسبوك)
جانب من الحضور في اللقاء، 9 يونيو 2024. (صفحة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة على فيسبوك)
جانب من الحضور في اللقاء، 9 يونيو 2024. (صفحة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة على فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إسناد تطوير مركز بومبيدو الباريسي إلى 3 مهندسين معماريين من فرنسا واليابان والمكسيك
إسناد تطوير مركز بومبيدو الباريسي إلى 3 مهندسين معماريين من فرنسا...
حواس: مزاعم حملات «الأفروسنتريك» عن الحضارة المصرية «تضليل»
حواس: مزاعم حملات «الأفروسنتريك» عن الحضارة المصرية «تضليل»
محبو فرنسواز هاردي يشاركون في مراسم وداعها في باريس
محبو فرنسواز هاردي يشاركون في مراسم وداعها في باريس
بينهم المغربي عبد الفتاح كيليطو.. منح 8 من جوائز الأكاديمية الفرنسية لأجانب
بينهم المغربي عبد الفتاح كيليطو.. منح 8 من جوائز الأكاديمية ...
الفنان العالمي الليبي خالد قجوم
الفنان العالمي الليبي خالد قجوم
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم