Atwasat

الشرائط المصورة وسيلة للكفاح من أجل حقوق الإنسان في فنزويلا

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 02 يناير 2024, 01:47 مساء
WTV_Frequency

أثار توثيق عنف قوات الأمن في فنزويلا من خلال الشرائط المصورة بريشة الرسام لوكاس غارسيا باريس الاهتمام بقضايا انتهاكات حقوق الإنسان وتسليط الضوء عليها في البلاد.

وقامت المحكمة الجنائية الدولية بفتح التحقيقات في أحداث العام 2017 التي خلفت أكثر من مائة قتيل، وتتهم فيها فنزولا بانتهاكات لحقوق الإنسان، أبرزها التعذيب وعمليات الإعدام من دون أحكام قضائية، حسب وكالة «فرانس برس».

وتنفي سلطة الرئيس نيكولاس مادورو، المرشح المحتمل لولاية ثالثة العام 2024، ما يوجه لها من اتهامات مؤكدة أن المتورطين في ارتكاب هذا الانتهاكات يتعرضون للعقاب الآن.

ولخصت رسوم لوكاس غارسيا باريس (50 عاما) تلك الانتهاكات في ثلاث من رسوم سلسلة «الطريق إلى العدالة»، تمثل أحدها في حذاء يكسر الباب، وآخر لأم وطفلاً يصرخان، والثالث لجندي بجمجمة تحت خوذته.

رسومات جدارية في عدن تروي مآسي حرب اليمن
الريشة ترفض الهزيمة: ألوان تواجه العدوان.. ولوحات تعانق خط النار

يقول غارسيا باريس «لو أخبرتني قبل عشر سنوات أننا سنتعامل مع المواضيع الرئيسية لما يحدث في البلاد من خلال الشرائط المصورة، لم أكن لأصدق ذلك».

ولطخ غلاف المجلد الذي لون بالأبيض والأسود بقطرات دم رمزية للناجيان الوحيدان من مذبحة «إل أمبارو» التي وقعت العام 1988 في بلدة صغيرة على الحدود مع كولومبيا، وما زالا يطالبان بإحقاق العدالة في قضية لم يُحاكَم فيها أي شخص على الإطلاق.

تتناول أعماله الانتهاكات الحالية أو الأخيرة لكن أيضا قضايا قديمة أثارت صدمة في البلاد عندما قام آنذاك جنود وشرطيون بقتل 14 صيادا ظنوا أنهم من المسلحين.

محاولة للتخلص من الرقابة المفروضة على الصحافة
وللكاريكاتير السياسي حضور قديم في فنزويلا، ومن أبرز أرباب هذا الفن بيدرو ليون زاباتا «1829-2016» ورايما المشهوران في كل أنحاء أميركا اللاتينية. لكن الشرائط المصورة هي مجال غير مستكشف كثيرا.

ويقول غارسيا باريس «لم يكن هناك قصص مصورة عن الأبطال الخارقين أو روايات الخيال المصور الرائعة».

نشأت شرائطه المصورة الأولى نتيجة تعاون مع إحدى منظمات حقوق الإنسان التي سعت إلى الوصول إلى جمهور أوسع، متبعة القول المأثور بأن الصورة تساوي ألف كلمة.

وبدأ تصميم سلسلة «رسوم مصورة للتمرد» العام 2017، عندما جرى قمع موجة من التظاهرات ضد سلطة تشافيز بالقوة.

وقال مدير هذه المنظمة التي تحمل اسم «بروفيا» (برنامج العمل الفنزويلي للتثقيف في مجال حقوق الإنسان) مارينو ألفارادو إن «السؤال كان كيف نفسر ما يحدث بطريقة أبسط وأسهل».

وأكد أن الهدف من هذه الشرائط المصورة المجانية هو الالتفاف على جو الرقابة الخانق الذي تندد به نقابة الصحافة.

التعاون مع منظمات جديدة لحقوق الإنسان
ويلخص «الطريق إلى العدالة» تقارير التحقيق التي أجراها مدعو المحكمة الجنائية الدولية، كما يروي كتاب «ما يقال لا يُنسى» قضايا كبرى وشهادات رمزية منذ التسعينيات.

ومع أن هذا النجاح لم يكن كبيرا، أتاح حصول تعاون جديد لغارسيا باريس مع منظمات أخرى لحقوق الإنسان مثل منظمة «رياسين»، وقد نشر في الآونة الأخيرة كتابا خاصا به بعنوان «الموضوع. مذكرات مصورة عن حقوق الإنسان».

يتذكر المؤلف أنه عندما اضطر إلى الهجرة موقتا إلى إسبانيا العام 2012، في بداية الأزمة السياسية والاقتصادية، تبرع بكل كتبه، باستثناء قصصه المصورة التي كان يحفظها بعناية منذ مراهقته، مضيفا «كنت أكتب لكنني الآن لم أعد أفعل، لأنني أدركت أن ما أحبه هو تأليف الشرائط المصورة».

ويرى باريس أن «مفهومه لحقوق الإنسان تطور من خلال التواصل مع منظمات غير حكومية وضحايا» ويتابع «تصبح أكثر تعاطفا عندما تتعرض شخصيا للأذى لما يحدث للآخرين» معربا عن أمله في أن يشهد قراؤه التحول نفسه.

وقال «يميل الناس إلى اعتبار (قضية حقوق الإنسان) مشكلة تنشأ في مكان آخر وتؤثر فقط على الآخرين»، مضيفا «في حين أنه بالواقع ما يحصل للآخرين يحصل لك».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
توقيف المغني ويز خليفة لحيازته مادة الحشيش
توقيف المغني ويز خليفة لحيازته مادة الحشيش
وفاة الممثلة شانين دورتي عن 53 عاما
وفاة الممثلة شانين دورتي عن 53 عاما
مكتبة تركية تكسب نزاعا قضائيا مع دار «إيرميس»
مكتبة تركية تكسب نزاعا قضائيا مع دار «إيرميس»
مسؤولة الأسلحة في «راست» تطعن على حكم إدانتها
مسؤولة الأسلحة في «راست» تطعن على حكم إدانتها
«شوغن» يتصدر السباق إلى جوائز «إيمي» السينمائية بـ25 ترشيحاً
«شوغن» يتصدر السباق إلى جوائز «إيمي» السينمائية بـ25 ترشيحاً
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم