Atwasat

مدينة ملاهٍ تعود بشكل معرض فن تشكيلي بعد إغلاقها 35 عاما

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 28 ديسمبر 2023, 08:37 مساء
WTV_Frequency

وُلِدَت من جديد في لوس أنجليس، مدينة ملاهٍ ساحرة أنشئت في ألمانيا في ثمانينات القرن العشرين، وبقيت مهملة لعقود في ولاية تكساس، تتميز الملاهي فيها بأنها عبارة عن أعمال لدالي وباسكيا وكيث هارينغ، تُعرَض للجمهور بأحجام ضخمة.

 أقيمت مدينة الملاهي «لونا لونا» مكان حظيرة في ضواحي كاليفورنيا، وتعرض حتى الربيع المقبل أعمالاً لفنانين كبار من القرن العشرين تضفي عليها حركة الأضواء الملوّنة مزيداً من الجمالية، وفقا لوكالة «فرانس برس». 

ومن المعروضات مثلاً منزل من المرايا لسلفادور دالي، ودوامة خيل حلّّت فيها مكان الأحصنة شخصيات من رسوم الأميركي كيث هارينغ، وعجلة دوّارة فيريس صممها جان ميشال باسكيا، مع مايلز ديفيس في الخلفية الصوتية.

وسبق لروائع الفن المعاصر هذه من القرن العشرين أن جُمعت عام 1987 في هامبورغ (ألمانيا)، بمبادرة من الفنان النمسوي أندريه هيلر.

ضعف الإمكانات اضطرها للإقفال
ولكن بعد وقت قصير استقبل خلاله المعرض المقام يومها في الهواء الطلق آلاف الزوار، اضطر إلى إقفال أبوابه. وبسبب عدم توافر الإمكانات المالية، ألغى المنظمون الجولة الدولية التي كانوا خططوا لها، وباتت كل المحتويات موضبة في 44 حاوية خُزِّنَت 35 عاماً في تكساس.

وعندما علم مغني الراب الكندي درايك بقصة «لونا لونا»، أذهله هذا المفهوم، على ما قال. وما كان من شركته «دريم كرو» إلاّ أن استحوذت على قطع «لونا لونا» الفنية ورممتها، ووظفت مئة مليون دولار في المشروع مع مستثمرين آخرين، وفقاً لصحيفة «نيويورك تايمز».

وأُخرِجت القطع الفريدة من الحاويات التي غطاها الغبار لعرضها مجدداً على الجمهور، في مقابل تذكرة دخول ثمنها نحو خمسين دولاراً.

«فرانس برس»: مدينة ملاهٍ مهملة تعبر عن مشكلات تركيا الاقتصادية
ملاهي ووهان تشتعل رقصًا فيما الحجر يلف مدن العالم
مطربة فرنسية تنشئ ملاهي أطفال خيالية لأغانيها

ولم يعد بإمكان الفضوليين استخدام بعض الملاهي توخياً لحمايتها بشكل أفضل، لكنّ ذلك لا يمنع  الدوّامات من الدوران، ولا يحول دون أن تتلألأ الأنوار ألواناً وتُطرب الموسيقى آذان الزوار الذين يُسعدهم هذا المشهد المتنوع. 

وقال دوغلاس هيكمان مذهولاً بعجلة الملاهي التي تمثّل أعمال جان ميشال باسكيا «لم يسبق لي أن رأيت ذلك من قبل، أعمال كهذه في صيغة كرنفالية»، مؤكداً أن المعرض يتجاوز توقعاته.

أما آدم أمبر الذي حضر برفقة نجله إلياس البالغ أربع سنوات فقال «كنا نود لو نستطيع استخدام الملاهي، لكنني أعتقد أنها رائعة على هذا النحو، إنها كبسولة زمنية ويمكننا التمتع بشيء يعود تاريخه إلى عام 1987، ولم يُعرض مذّاك».

وثمة قطع توفّق بين كونها من ملاهي السيرك وبين طابعها المتحفي، إذ تُشاهَد من داخلها، كالغابة المسحورة لديفيد هوكني، وهو برج دائري ساحر بألوانه وأضوائه.

وفي كنيسة للزفاف أنشأها مصمم مدينة الملاهي برمّتها أندريه هيلر، عبارة تحض على الزواج «ممن تريد، مع ما تريد، أكان دراجة أو سمكة، لأن الحب في لونا لونا هو الحب»، وهي بمثابة رسالة سياسية في ألمانيا خلال حقبة الثمانينات.

وقالت يوري كيم التي جاءت للاحتفال بعيد مولدها الخامس والثلاثين «نحن بحاجة إلى مزيد من الأشياء من هذا النوع».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«خبز على طاولة الخال ميلاد» في القائمة القصيرة لجائزة الأدب العربي
«خبز على طاولة الخال ميلاد» في القائمة القصيرة لجائزة الأدب ...
السجن مدى الحياة لرجل خطط لخطف مذيعة بريطانية
السجن مدى الحياة لرجل خطط لخطف مذيعة بريطانية
دراسة: الذكاء الصناعي يُسهل الكتابة لكنه يؤدي لتشابه القصص
دراسة: الذكاء الصناعي يُسهل الكتابة لكنه يؤدي لتشابه القصص
صراع الهوية والانتماء في منظور مسرحي بلجيكي من أصل لبناني
صراع الهوية والانتماء في منظور مسرحي بلجيكي من أصل لبناني
مصلحة الآثار تتفقد جرفا في لبدة ظهر بسبب «كاشيك»
مصلحة الآثار تتفقد جرفا في لبدة ظهر بسبب «كاشيك»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم