Atwasat

في غزة منذ 14 عاما

القاهرة - بوابة الوسط: محمد عقيلة العمامي الإثنين 04 ديسمبر 2023, 11:59 صباحا
WTV_Frequency

وجدت البارحة بالعدد رقم (15) من (مجلة الجليس) الصادر في شهر أغسطس 2009 قصيدة للشاعر الكبير الأستاذ راشد الزبير السنوسي، وهي التي أسماها (يا أرض غزة) ولو لم أخبركم أنها نشرت منذ أربعة عشر عاما لقبلتموها وكأنها نشرت يوم أمس! فالتاريخ يعيد نفسه، والحسرة والألم والغبن لم يتبدل، فماذا تجدي الكلمات، ماذا نحصد من ورائها سوى الحسرة والخجل ليس من أنفسنا فقط، ولكن من الإنسانية كافة.

أنا لا أريد أن أشارك في هذه (المناحة العالمية)، حول ما يدور الآن في غزة، ولكنني أريد فقط أن أؤكد أن وضعنا البائس هذا سوف يستمر ما لم نواجه أنفسنا ونعترف أننا لم نقم بأي شيء حقيقي يجعل العالم ينظر إلينا، على أساس أننا جزءا منه، وليس مجرد متفرجين عليه. يتعين أن نصلح من أنفسنا أولا ونواجهها، ونسألها: لماذا وصل بنا الحال إلى ما هو عليه؟ وماذا نفعل لنكون شركاء في هذا العالم؟ وليس مجرد متفرجين عليه، ومستهلكين بما ينتجه! إن وصلنا بقناعة إلى هذا الحال فقد يتحقق شيء غير النواح. وإلى أن نصل إلى الحقيقة، سنظل ننقل ونعيد القصائد كما هي! وأنا على يقين لو أنني لم أخبركم بتاريخ نشرها لاعتبرها الكثيرون وليدة حال هذه الأيام!

(يا أرض غزة)

عينان تحتضنان حزنا صــــامتا       ***    عجزت عن استنطاقه الكلمات
لا شيء غير الحزن في صفويهما      ***     يُضري أسى وبعزمه تقتات
الخــــــوف مبثوث بكل ثنيــــة         ***      وتحد من غدرته الصلوات
وعن الجِمار اللاَهبات بغزة            ***     قلّ الحديث وأغنت الوقفات
فالاجقاعات  التي قد ولولت            ***     حينا ودارت بينها  الكاسات
ينفض سامرها بفعل فاضــــــــح       ***     ويزورها من للضمير أماتوا
لله مبذُور بســــــــــــــاحة  بيته        ***     ومهجر ضاقت به الفلوات
وبقية من طفلة أغفت علـــــــى        ***      صدر ولم ترأف  بها الطلقات
قطفت براءتها شظية مجرم            ***     وأتت على أحلامها النزوات
وبدا الصغير  يجوس يطلب أمه       ***     تحت الركام فتكبر المأساة
كانت أناملها  تداعب خده              ***      وإذا استفاق تلاشت  اللمسات
فسعى بدهشة نائم متلفتا                ***      يستنطق الأحجار وهو مواتُ
وإذا بطلقة مدفع قد هدمت             ***     من فوقه ما أبقت الهجمات
طمرته حتى لم يعد يبدو سوى        ***      رأس علت لما انحنت هامات
يا أرض غزة والدمار يلفكم           ***      والموت دون المكرمات حياة
بكم استعر الراعشون ومنكمو        ***      هب الغفاة وطالت القامـــــــات
الناس في كل البقاع تدين ما         ***      ارتكب العدو ويحجم النكرات
يتملقون الصلح وهو مطية           ***       عرجاء كم حفت بها العثرات
ولقد يسل البغي من أفاقكم           ***       قمرا يطل لكي يعم سبات
لكنكم فوق الدروب مشاعل         ***       لم يغوها مستدبر وأنـــــــاة
ولأنكم رسل الغداة وقدوة           ***       بصمودها  تتعزز الوقفات
ولأنكم أبناء مجد باذخ              ***       قد صاغه ياسين أو عرفات
لن يهنأ المجبرون بفعلهم           ***       إن أطلقت صرخاتها  الثارات
وثقوا بعون الله فهو نصيركم       ***       إن الشهادة مغنم ونجاة

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
راين غوسلينغ سيؤدي أغنية «آيم دجاست كين» في احتفال الاوسكار
راين غوسلينغ سيؤدي أغنية «آيم دجاست كين» في احتفال الاوسكار
«المونتاج» بطل مجهول وراء فوز الأفلام بالأوسكار
«المونتاج» بطل مجهول وراء فوز الأفلام بالأوسكار
شاهد على «صباح الوسط»: منحة محترف الرواية.. تحديات النسخة الأولى وآفاق الثانية
شاهد على «صباح الوسط»: منحة محترف الرواية.. تحديات النسخة الأولى ...
ألكسندر نيف مديراً عاماً لدار «أوبرا باريس» حتى 2032
ألكسندر نيف مديراً عاماً لدار «أوبرا باريس» حتى 2032
جمعة بوكليب: طرابلس ترفض من يرفض العيش مع القطيع
جمعة بوكليب: طرابلس ترفض من يرفض العيش مع القطيع
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم