Atwasat

تاكيشي كيتانو العائد إلى مهرجان كان بفيلم تاريخي حاول ألا يتأثر بكوروساوا

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 22 مايو 2023, 12:48 مساء
alwasat radio

قال المخرج الياباني تاكيشي كيتانو إنه يكره أن يكون «متأثرا»، في مقابلة حصرية أجرتها معه وكالة فرانس برس هذا الأسبوع قبل مغادرته إلى مدينة كان الفرنسية للمشاركة في مهرجانها السينمائي الذي يُعرض خلاله فيلمه الجديد «كوبي» الثلاثاء. 

وتدور أحداث هذا الفيلم الضخم التاريخي الطابع في نهاية القرن السادس عشر في اليابان التي كانت تشهد حينذاك صراعات بين زعماء إقطاعيين مهووسين بفكرة قطع أعناق منافسيهم («كوبي» باللغة اليابانية)، وهو أول فيلم روائي لكيتانو منذ ست سنوات.

وهذه المشاركة في مهرجان كان هي الأولى للمخرج البالغ وهو أيضا مقدم برامج تلفزيوني ياباني ورسام وكاتب وسوى ذلك، منذ إطلاقه عام 2010 فيلمه «آوتريج».

ومع أن «كوبي» لم يُدرج ضمن المسابقة الرسمية، كونه مسجلا في القسم الموازي «كان بروميير»، يُتوقع أن تتجه الأنظار إلى عودة كيتانو السينمائية، وأن يكون فيلمه من أبرز محطات الدورة السادسة والسبعين للمهرجان. 

- سكورسيزي يسرق الأضواء في مهرجان «كان» مع مواكبته عرض فيلمه «كيلرز أوف ذي فلاور مون»
قاتلتا مع «داعش» في ليبيا.. فيلم عن قصة ابنتي الحمروني ينافس على السعفة الذهبية لمهرجان كان

لكن المخرج فضل عدم إيلاء الأمر هذا القدر من الأهمية، وقال في الحديث الذي أجري معه في استديو محطة «أساهي» التلفزيونية في طوكيو بعد تسجيله حلقة من برنامج سياسي يتولى تقديمه منذ عقود «أسعى منذ مدة طويلة إلى ترك التلفزيون والسينما، لذلك قلت لنفسي أن هذا الفيلم سيكون الأخير لي ولكن بعد التصوير، كان رد فعل الممثلين وأعضاء الفريق على الفيلم جيدا وهذا أفضل شيء بالنسبة لي».

مسيرة كيتانو الإخراجية أظهرت شخصيته العميقة
وأضاف «لم أعد من الآن فصاعدا أعتزم تحقيق نجاح كبير لأفلامي أو أرباح مالية، لذا فأنا لا أتأثر بأي شيء» في ما يتعلق بمهرجان كان. وأكد أنه لا يشعر «بأي ضغط».

أظهرت مسيرة كيتانو الإخراجية اعتبارا من ثمانينيات القرن العشرين شخصيته العميقة والحساسة المختلفة تماما عن تلك التي كان معروفا بها قبل ذلك في اليابان ككوميدي ومقدم برامج تلفزيونية هزلي باسم فني هو «بيت تاكيشي». 

وبدأ بروزه عالميا من خلال فيلمه «سوناتين» (1993) وفاز بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي العام 1997 عن فيلم «هانا-بي»، بعدما حول بطريقته الخاصة النوع السينمائي الياباني التقليدي المعروف بأفلام ياكوزا (yakuza eiga).  

وفي فيلم «زاتويتشي» (2003) الذي يُعد أكثر أفلامه نجاحا على المستوى التجاري حتى الآن، شرع في تجديد أفلام الساموراي، وهو نوع ياباني تقليدي آخر.

أما «كوبي» الذي يمثل فيه كيتانو أيضا، فهو فيلمه الثاني عن حقبة تاريخية، ويتناول فيه بطريقة شخصية جدا حدثا اساسيا في تاريخ اليابان لا يزال الغموض يكتنفه هو «هونو -جي»، وهو عبارة عن مؤامرة استهدفت أودا نوبوناغا، أقوى أمراء الحرب في الأرخبيل، من خلال محاولة لاغتياله العام 1582.

ويشكل «كوبي» الذي خُصصت لإنتاجه موازنة كبيرة وفقا للمعايير اليابانية بلغت 1,5 مليار ين، أي أكثر من عشرة ملايين دولار، الفيلم الأعلى تكلفة لكيتانو حتى الآن. وشرح أنه أراد أن يجرب «عملا ذا حجم أكبر»، معترفا بأنه كان يفضل لو كانت الموازنة وعدد الممثلين «أكبر بثلاث مرات».

 افعل «ما يرضيني»
كتب كيتانو ملخصا لـ«كوبي» قبل 30 عاما، في بداية مسيرته الإخراجية، لكن عملية تنفيذ المشروع عمليا لم تنطلق إلا بعد صدور رواية تحمل العنوان نفسه في اليابان العام 2019.

ولم يكن سهلا على كيتانو خوض نوع سينمائي برع فيه أعظم المخرجين اليابانيين أكيرا كوروساوا (1910-1998)، من خلال «سِفِن ساموراي» و«كاغيموشا» و«ران»، وخصوصا أن كيتانو نفسه من أشد المعجبين به. 

وقال كيتانو في هذا الصدد «حاولت ألا أحضر مشاهد المعارك في أفلام كوروساوا كي تجنب تأثيرها علي» وأضاف «أنا أكره أن أكون متأثرا».

ويتناول كيتانو في «كوبي» المواضيع العزيزة عليه كالولاء والخيانة وقواعد الشرف اليابانية، وهو شاء أن يقارب هذه المرحلة المضطربة من تاريخ اليابان من زاوية أكثر قتامة ودموية وحميمية من الإنتاجات اليابانية المعتادة.

وقال المخرج الذي لا يكترث «إطلاقا بمكانته كأسطورة سينمائية أنا أفعل فقط ما يرضيني، لا يهمني حقا إذا كان المشاهدون سيقولون لأنفسهم، إنه أسلوب تاكيشي»

وأضاف «سأكون سعيدا جدا إذا قوبل العمل الذي صورته بصدى جيد مجددا، لكن هذا لا يعني أنني سأحاول الإرضاء».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
وزيرة الثقافة تبحث مع «إيسيسكو» بناء قدرات العاملين في التراث
وزيرة الثقافة تبحث مع «إيسيسكو» بناء قدرات العاملين في التراث
(المآتر ) التشكيلي الحبيب بوعبانة
(المآتر ) التشكيلي الحبيب بوعبانة
المخرجة الفرنسية جوستين ترييه تحصد السعفة الذهبية بمهرجان «كان»
المخرجة الفرنسية جوستين ترييه تحصد السعفة الذهبية بمهرجان «كان»
مصر تعلن اكتشاف ورشتي تحنيط تعودان لأكثر من ألفي عام
مصر تعلن اكتشاف ورشتي تحنيط تعودان لأكثر من ألفي عام
«ترييه» ثالث مخرجة تفوز بـ«السعفة الذهبية».. رسالة غضب سياسية من منصة مهرجان «كان»
«ترييه» ثالث مخرجة تفوز بـ«السعفة الذهبية».. رسالة غضب سياسية من ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم