Atwasat

فرقة باليه للاجئين تبرز للعالم ثقافة أوكرانيا

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 03 فبراير 2023, 05:00 مساء
WTV_Frequency

تمثل فرقة «يونايتد يوكرينيان باليه» للرقص «بعثة دبلوماسية» أوكرانية، إذ أن المجموعة المؤلفة من راقصين غادروا بلدهم بسبب العزو الروسي، تعتزم إبراز ثقافتها الوطنية للعالم، من خلال حفلات في واشنطن.

وبعد حوالى عام على اندلاع الحرب، قدّمت فرقة «United Ukrainian Ballet»، مساء الأربعاء، باليه «جيزيل» على خشبة مركز كينيدي العريق. وصفق الجمهور المتحمس وقوفا لدقائق طويلة للراقصين الذين وضعوا اليد على القلب عند أداء النشيد الوطني الأوكراني في نهاية العرض الأول، حاملين علم بلادهم.

وقالت يوليا كوزميتش (27 عاما) والتي انضمت إلى الفرقة بعدما كانت راقصة في أوبرا كييف، إن «الاستمرار في الرقص رغم الحرب هو شكل من أشكال القتال»، وفق «فرانس برس».

- بعيدا عن الحرب.. فرقة باليه أوكرانية تبدأ سلسلة عروض في باريس

وتتخذ فرقة «الباليه الأوكراني المتحد» من لاهاي الهولندية مقرا، وتضم عشرات الفنانين المحترفين من مختلف أنحاء أوكرانيا اضطروا لمغادرة بلادهم بسبب الحرب.

وتروي الراقصة النجمة الهولندية إيغون دي يونغ القائمة على المبادرة، أن «الأمر كله بدأ بفكرة بسيطة واستحال أمرا عظيما».

وتوضح أن المهمة كانت تتركز في بادئ الأمر على توفير مكان آمن للراقصين وتمكينهم من الاستمرار في الرقص. لكن هذه الفرقة تشكّل في رأيها «الطريقة الفضلى للحفاظ على الثقافة الأوكرانية حية وبارزة».

ظروف مأسوية
ويلاحظ مصمم الرقصات الشهير، أليكسي راتمانسكي، وهو يضع على سترته دبوسا على شكل العلم الأوكراني، أن الراقصين وجدوا أنفسهم في البداية في المكان نفسه «بسبب ظروف مأسوية»، لكنهم «يتحوّلون شيئا فشيئا إلى فرقة لأنّ ثمة جامعا مشتركا بينهم هو إيمانهم بأنهم يمثلون بلدهم».

ويرى الفنان الذي عمل مع فرقة بولشوي في موسكو، أن هؤلاء الراقصين الأوكرانيين «يمثلون ثقافة بلدهم وليسوا عسكريين. إنهم فنانون (...) ويقاتلون في مجالهم».

واقتصرت عضوية الفرقة في البداية على الراقصات، وفقا لمصمم الرقصات، إذ يُفترض بالرجال في سن القتال الحصول على إذن خاص لمغادرة أوكرانيا. لكن وزارة الثقافة الأوكرانية «التي اعتبرت هذا المشروع رسالة ثقافية مهمة للعالم»، وافقت في نهاية المطاف على إصدار تصاريح للراقصين.

يونايتد يوكرينيان باليه
وهكذا تمكن أوليكسي كنيازكوف (30 عاما)، والذي كان من راقصي فرقة دار الأوبرا الوطنية في خاركيف، من الانتقال إلى هولندا، بعدما كان، عندما حصل الغزو، يستعد للمشاركة في عرض «روميو وجولييت».

ويروي كينازكوف قبل المشاركة في التمارين لعرض «جيزيل» الثاني في واشنطن أن الحصول على اذن بالمغادرة في يوليو الفائت «لم يكن سهلا»، وفق «فرانس برس».

ومذّاك، بات كينازكوف ينظر إلى مشاركته في «يونايتد يوكرينيان باليه» على أنه نوعا ما مشاركة في «بعثة دبلوماسية».

ويقول «عروضنا مهمة لأننا نتواصل مع الناس العاديين. نحن نوحد مشاعر الأوكرانيين والأميركيين ومواطني بلدان أخرى».

أما سفيتلانا أونيبكو (27 عاما)، وهي راقصة من مدينة كييف انضمت إلى فرقة الباليه في لاهاي في سبتمبر، فتقول «نحن جميعا نناضل من أجل حرية أوكرانيا، ونفعل ذلك من خلال الفن».

ولوح بعض المتفرجين في مركز كينيدي مساء الأربعاء بأعلام أوكرانيا، بينما ارتدى آخرون شالات أوكرانية ذات ألوان زاهية.

ودوى التصفيق عندما هتفت شابة من الجمهور قائلة «سلافا أوكرايني!» أي «المجد لأوكرانيا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
توقيع ومناقشة «عشب الكلام» في الجامعة الليبية الدولية غدا
توقيع ومناقشة «عشب الكلام» في الجامعة الليبية الدولية غدا
المصري يوسف شندي أول عربي يفوز بجائزة الفجيرة الدولية للبيانو منذ إنشائها
المصري يوسف شندي أول عربي يفوز بجائزة الفجيرة الدولية للبيانو منذ...
انطلاق فعاليات مهرجان التصوير الدولي بمركز إكسبو بالشارقة
انطلاق فعاليات مهرجان التصوير الدولي بمركز إكسبو بالشارقة
معرض فني بكلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس بحضور شعبي كبير
معرض فني بكلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس بحضور شعبي كبير
راين غوسلينغ سيؤدي أغنية «آيم دجاست كين» في احتفال الاوسكار
راين غوسلينغ سيؤدي أغنية «آيم دجاست كين» في احتفال الاوسكار
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم