Atwasat

تشكيل فني بنيويورك دعما للمتظاهرات الإيرانيات

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 05 ديسمبر 2022, 05:00 مساء
alwasat radio

قدم الفنان الفرنسي جي آر، الأحد، في نيويورك عرضه الأحدث الذي يجسد فيه كفاح الإيرانيات ضد النظام في طهران من خلال إظهار وجه إيرانية قضت خلال الاحتجاجات وتشكيل شعرها بواسطة متطوعين تجمعوا للمشاركة في هذا التجهيز الفني.

وأوضح الفنان جان رينيه، المعروف باسمه الفني جي آر، لوكالة «فرانس برس»، «غالبا ما نتساءل كفنانين كيف يمكن المساعدة في قضايا عادلة جدا تهم، في مكان ما، الكثير من الناس في العالم، والكثير من النساء في العالم، خصوصا بهذه المرحلة وفي إيران».

بعد أسابيع من التفكير، قرر الاستعانة بمتطوعين لتركيب شعر الشابة نيكا شاكرمي التي قضت عن 16 عاما خلال المظاهرات التي اندلعت في إيران إثر وفاة مهسا أميني في 16 سبتمبر، بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق الإيرانية بتهمة مخالفة قواعد اللباس المتشددة.

الانتباه
وأرسلت عمة نيكا شاكرمي للفنان الفرنسي إحدى آخر الصور التي نشرتها الفتاة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم حذفها مذاك.

واختار جي آر حديقة الحريات الأربع في جزيرة روزفلت بوسط إيست ريفر على طول شرق مانهاتن، مقابل مقر الأمم المتحدة، لعرض تجهيزه الفني، الأحد. وبفضل مجموعة متطوعين فاق عددهم المئة، رسم شعر نيكا وسط الرياح الباردة التي تهب على نيويورك.
هذه الصورة «تعني الكثير للعائلة»، بحسب الفنان الذي قدم عمله لأول مرة في البرازيل.

- القضاء الإيراني: المغني توماج صالحي قد يحكم عليه بالإعدام

- الإيراني دهكردي يهدي «نجمة مراكش الذهبية» لنساء بلاده

وأضاف الفنان الفرنسي الملتزم «على نطاقنا الصغير، هذه من الأمور النادرة التي يمكننا القيام بها، وبالتالي إنشاء صورة من هذا القبيل، في مكان ما، يعيد الانتباه أيضا لإظهار أنه على الجانب الآخر من العالم، نفكر في كل هؤلاء النساء وكل هؤلاء الأشخاص الذين يكافحون في أرضهم».

وقدم جي آر سابقا أعمالا حول الجدار الفاصل بين المكسيك والولايات المتحدة، أو بشأن الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني، أو أخيرا عن الحرب في أوكرانيا.

الناس هم الشعر
وأضاف الفنان الفرنسي «رأيت أنه يتعين أن أصنع صورة يكون فيها الناس هم الشعر، أي صورة لا يمكن أن ترى النور من دون مساعدة الناس».

وأبدت المهندسة المعمارية الإيرانية آيلا أحخمي (36 سنة) التي شاركت مع أكثر من مئة متطوع آخر في تكوين العمل، أملها في أن يصل «صوتنا» إلى إيران، حيث «للأسف، الكثير من السكان والناشطين والفنانين يُمنعون من التعبير تحت طائلة التوقيف والسجن الفوري».

هذا التشكيل الفني جزء من حملة «عيون على إيران» التي تروج لها نساء إيرانيات عضوات في منظمات مثل «For Freedoms» و«Vital Voices» والائتلاف العالمي «امرأة، حياة، حرية» الذي حصل عند إطلاقه في 28 نوفمبر على دعم المرشحة الرئاسية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون.

وتعمل هذه الحملة على حث الأمم المتحدة على طرد إيران من لجنة الأمم المتحدة الخاصة بوضع المرأة، في تصويت مرتقب في 14 ديسمبر.

وبحسب آخر حصيلة قدمها اللواء أمير علي حاجي زاده، من الحرس الثوري الإيراني، فقد قُتل أكثر من 300 شخص خلال المظاهرات منذ 16 سبتمبر.

وأعلن مسؤول إيراني، الأحد، إلغاء «شرطة الأخلاق» التي تثير انتقادات واسعة. لكن ناشطين حقوقيين مؤيّدين للحركة الاحتجاجية قللوا الاثنين من أهمية تصريحه.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«لينوسان» يتصدر السباق إلى جوائز «سيزار»
«لينوسان» يتصدر السباق إلى جوائز «سيزار»
فيلم كوميدي يتصدر السباق إلى جوائز «الأوسكار»
فيلم كوميدي يتصدر السباق إلى جوائز «الأوسكار»
المغرب يودع الفنانة خديجة أسد
المغرب يودع الفنانة خديجة أسد
رياض سطوف يفوز بجائزة «أنغوليم» للشرائط المصورة
رياض سطوف يفوز بجائزة «أنغوليم» للشرائط المصورة
عرض أول لـ«رجل الخشب» في موطنه بغداد
عرض أول لـ«رجل الخشب» في موطنه بغداد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم