Atwasat

الفرنسي - التونسي عبد اللطيف كشيش ينهي سنوات من الغياب

القاهرة - بوابة الوسط السبت 29 أكتوبر 2022, 05:00 مساء
alwasat radio

يحضر المخرج الفرنسي - التونسي عبد اللطيف كشيش، حالياً، لإصدار الجزءين الأخيرين من سلسلة أفلام «مكتوب حبي»، حسب ما صرح، الجمعة، في مدينة مونبيلييه جنوب فرنسا، حيث أثار وجوده غضب ناشطات نسويات تجاه الرجل الغائب عن الساحة الفنية منذ ثلاث سنوات.

وفي 2019، أثار فيلمه «Mektoub My Love : Intermezzo» جدلا في مهرجان كان السينمائي، بسبب مشاهده الجنسية.

كما أن بطلة الفيلم أوفيلي بو التي رُشحت لنيل جائزة سيزار عن دورها في الجزء الأول من السلسلة، بعنوان «Mektoub My Love - Canto Uno» سنة 2016، حضرت على السجادة الحمراء في المهرجان لكنّها انسحبت قبل عرض الفيلم، وفق «فرانس برس».

- تعرف على التواجد العربي في مهرجان «كان السينمائي»

وغاب المخرج الحائز جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان سنة 2013 عن فيلم «La vie d'Adèle»، عن الإطلالات العامة منذ هذه الأحداث في 2019، ولم تتوافر معلومات عن التطورات على صعيد هذا الفيلم، رغم أنه وعد بتعديله في عملية التوليف لاقتطاع مشاهد أثارت انزعاج الممثلة.

وقال السينمائي (61 عاما) خلال ندوة أمام مئات المتفرجين في إطار مهرجان السينما المتوسطية (سينيميد) في مونبيلييه الذي شارك فيه كشيش كضيف شرف «كل ما فعلته خلال هذه السنوات هو التوليف وإعادة التوليف والمحاولة... آمل بأن نشهد قريباً على نهاية (فيلم) مكتوب».

وأضاف «أكتب أيضا سيناريوهات، لكنني لست متأكداً بعد مما سأبدأ قريباً في التحضير له وإجراء اختبارات الأداء لممثليه وما سوى ذلك»، لافتاً إلى أنه سيصوّر على الأرجح مجدداً مشاهد العمل في منطقة أوكسيتانيا حيث يشعر بـ«الارتياح».

التمييز الجنسي
لكن قبل هذه الندوة وبعدها، تظاهر حوالى عشرين شخصاً أمام قصر المؤتمرات في مونبيلييه تنديداً بوجود المخرج، متّهمين إياه بـ«التمييز الجنسي» في طريقة تصويره النساء ومندّدين بأساليب عمله التي قالوا إنها أقرب إلى التحرش.

وأوضح كشيش أن «العمل مع الممثلين والممثلات يحصل أحياناً بشكل رائع، لكنّه قد يكون سيّئاً جداً في أحيان أخرى»، مشيراً إلى أنه يفضّل «عدم نشر الغسيل القذر خارج العائلة».

وعن الجدل بشأن المشاهد الجنسية في فيلمه الأخير في مهرجان كان سنة 2019، أكد كشيش أنه لم يكن «يعي ما كان حاصلاً في تلك اللحظة». وقال «لم أكن أعلم أن الممثلَين المعنيَّين بدرجة أكبر في الفيلم قد غادرا. لو كنت أعلم لما كان العرض حصل».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«الهريسة التونسية» على قائمة التراث اللامادي لـ«يونسكو»
«الهريسة التونسية» على قائمة التراث اللامادي لـ«يونسكو»
«سفاح نابل» ضمن عروض «القاهرة للسينما الفرانكفونية» الخميس
«سفاح نابل» ضمن عروض «القاهرة للسينما الفرانكفونية» الخميس
«الباغيت الفرنسي» يغذي التراث الثقافي غير المادي للبشرية
«الباغيت الفرنسي» يغذي التراث الثقافي غير المادي للبشرية
إعادة اكتشاف لوحة جدارية «استثنائية» في البيرو
إعادة اكتشاف لوحة جدارية «استثنائية» في البيرو
بيع رسم ذاتي لماكس بيكمان مقابل 20 مليون يورو
بيع رسم ذاتي لماكس بيكمان مقابل 20 مليون يورو
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط